الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: اشتباكات شرق الرمادي و”داعش” يعدم موظفين في الموصل
العراق: اشتباكات شرق الرمادي و”داعش” يعدم موظفين في الموصل

العراق: اشتباكات شرق الرمادي و”داعش” يعدم موظفين في الموصل

بغداد ـ وكالات: أعلن مصدر أمني عراقي مقتل العشرات من عناصر “داعش” باشتباكات شرق مدينة الرمادي في محافظة الأنبار غرب العراق، فيما أعدم التنظيم موظفين عملوا مع مفوضية الانتخابات في الموصل. وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، امس الاثنين 27 يوليو أن 30 عنصرا من “داعش”، بينهم أجانب، قتلوا خلال صد هجوم للتنظيم على الخالدية شرق الرمادي، مبينا أن “القوات الأمنية وأبناء العشائر أجبروا عناصر داعش على الهروب إلى داخل الرمادي بعد تلقيهم خسائر جسيمة”. وأكد جودت أن قوة أمنية من الشرطة الاتحادية اشتبكت مع عناصر من “داعش” في منطقة حصيبة شرق الرمادي، ما أسفر عن مقتل 18 قناصا في صفوف التنظيم. وأضاف أن “القوات الأمنية استطاعت تفكيك 44 عبوة ناسفة وتطهير الطريق الرابط بين السكة وتل مشهيدة” شرقي الرمادي. وكان جهاز مكافحة الإرهاب العراقي أعلن يوم أمس الاول تحرير جامعة الأنبار الواقعة غرب مدينة الرمادي بالكامل، مشيرا إلى سقوط العشرات من عناصر تنظيم “داعش” بين قتيل وجريح. على صعيد آخر كشف مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لـ “السومرية نيوز” عن إقدام تنظيم “الدولة الإسلامية على تنفيذ اعدام جماعي بحق مجموعة موظفين عملوا مع المفوضية في الموصل. وقال المجلس في بيان إن معلومات وردت من داخل الموصل باستهداف “داعش” لمجموعة من الموظفين الذين عملوا مع مفوضية الانتخابات واعدامهم بطريقة بشعة. من جهة اخرى أعلن قاسم سمير قائد قوات البيشمرجة امس الاثنين مقتل 20 مسلحا من داعش في إقليم سنجار520/ كم شمال غرب بغداد./ وقال سمير لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ) إن مسلحي داعش شنوا هجوما واسعا صباح امس على مواقع قوات البيشمركة في محور خانصور شمال غرب سنجار حيث تمكنت قوات البيشمرجة من صد الهجوم وكبدت التنظيم 20 قتيلا. وأوضح أن طائرات التحالف قصفت عدة مرات مواقع التنظيم في داخل مركز مدينة شنكال. كما أعلنت الشرطة العراقية امس الاثنين مقتل ثمانية من (داعش) وأربعة مدنيين وإصابة 7 تخرين واعتقال أربعة بتهم الارهاب في بعقوبة مركز محافظة ديالى / 57 كم شمال شرقي بغداد./ وقالت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب. أ) إن طيران الجيش العراقي قصف امس مواقع تابعة لتنظيم داعش تمكن خلالها من قتل ابو سفيان المرفقي وهو قيادي في التنظيم ومسؤول أركان جيش المجاهدين في التنظيم وسبعة من معاونيه كانوا مختبئين في احد المواقع بمنطقة جبال حمرين شمال شرق بعقوبة. وأشارت إلى مقتل أربعة مدنيين وإصابة سبعة آخرين في انفجار عبوة ناسفة بشمال غرب بعقوبة. ولفتت إلى اعتقال أربعة من المتهمين بقضايا ارهابية وفق قانون الارهاب في عملية دهم وتفتيش جنوبي بعقوبة .

إلى الأعلى