الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / جامعة السلطان قابوس تضع خطتها الاستراتيجية بعيدة المدى 2016-2040
جامعة السلطان قابوس تضع خطتها الاستراتيجية بعيدة المدى 2016-2040

جامعة السلطان قابوس تضع خطتها الاستراتيجية بعيدة المدى 2016-2040

تهدف إلى تخريج طلاب بمستويات علمية عالية
ـ التركيز على جودة المخرجات لتحقيق حياة مهنية ناجحة والاهتمام بمرحلة الدراسات العليا والبحث العلمي والإبداع والابتكار

قامت جامعة السلطان قابوس بإعداد خطتها الإستراتيجية طويلة المدى لغاية 2040 لتتماشى مع خطط الحكومة الإستراتيجية طويلة المدى ، ولتكون بمثابة خارطة طريق تحدد مسار الجامعة على مدى الأعوام الخمسة والعشرين القادمة ، وستشتمل على خمس خطط متوسطة المدى تتضمن مبادرات ، وبرامج ، ومؤشرات أداء ، على أن تتزامن هذه الخطط مع خطط التنمية الخمسية للبلاد.
بدأ تطوير هذه الخطة الطموح بجمع وتحليل آراء المعنيين أصحاب العلاقة من داخل الجامعة وخارجها ، ودراسة أوراق علمية تقدم بها بطلب من الجامعة عدد من الخبراء الدوليين المرموقين على مستوى العالم حول أحدث المستجدات النظرية والتطبيقية في مجال نظم الجامعات وأنماطها المختلفة ، ومراجعة التجارب الدولية في التخطيط الإستراتيجي للتعليم العالي مع التأكيد على الإستراتيجيات التي اتبعتها الجامعات الناجحة والابتكارية من مختلف أنحاء العالم.
ونتج عن هذه المرحلة الأولية التي تمثلت في جمع المعلومات عقد حلقة عمل دولية تم عرض ومناقشة نتائج الأوراق العلمية فيها ، ومن ثم تبلورت خيارات متنوعة يمكن للجامعة أن تنتهجها وتنطلق إلى الأمام تلا ذلك مرحلة بناء التوافق واعتمادًا على هذا التوافق واستنادًا إلى رسالة الجامعة وقيمها، وإلى الإستراتيجية الوطنية للتعليم 2040 التي تنص على “تطوير الموارد البشرية التي تمتلك المهارات المهنية والحياتية اللازمة للعب دور مثمر في عالم مرتكز على المعرفة ، وكذلك قادر على التكيف مع المتغيرات ، والمحافظة على الهوية الوطنية وقيمها الأصيلة ، والمشاركة في تقدم الحضارة الإنسانية ، تم صياغة رؤية الجامعة على أن تحافظ الجامعة على دورها الريادي في مجالي التعليم العالي وخدمة المجتمع داخل السلطنة ، وأن تتميز دوليًا بجودة بحوثها العلمية الابتكارية وخريجيها وشراكاتها الاستراتيجية .
وبالنظر إلى رسالة الجامعة التي تنص على “التميز في التعليم والتعلم والبحث العلمي والابتكار وخدمة المجتمع من خلال تعزيز مبادئ التحليل العلمي والتفكير الإبداعي في بيئة أكاديمية محفزة والمشاركة في إنتاج المعرفة وتطويرها ونشرها والتفاعل مع المجتمعين المحلي والدولي” تم تحديد خمسة مجالات استراتيجية باعتبارها أساسية لتحقيق رؤية الجامعة ، وهي: التعليم والتعلم لمرحلة الدراسات الجامعية الأولى ؛ والتعليم والتعلم لمرحلة الدراسات العليا؛ والبحث العلمي؛ والإبداع والابتكار؛ والتفاعل مع المجتمع.
ولتسهيل وضمان تحقيق الأهداف الاستراتيجية لهذه المجالات تم تحديد سبعة مُمَكِّنات هي: الحوكمة والإدارة، والقدرة المالية، والموارد البشرية، والتعاون الدولي، والبيئة الطلابية، والبنية الأساسية والخدمات المساندة، والخدمات الصحية والطبية لمستشفى جامعة السلطان قابوس. ترتبط هذه المجالات والمُمَكِّنات ارتباطا مباشرًا بالمجالات المهمة على الصعيد الوطني وهي: الإدارة التعليمية؛ والالتحاق والتوظيف؛ وضبط الجودة؛ والبحث العلمي والتنمية؛ وتمويل التعليم. وفي هذه الخطة تم وضع أهداف استراتيجية واستراتيجيات ومبادرات لكل مجال ومُمَكِّن.
الأهداف الاستراتيجية
وتتلخص الأهداف الإستراتيجية للخطة فيما يلي : الأهداف الإستراتيجية للمجالات: التعليم والتعلم لمرحلة الدراسات الجامعية الأولى وهي تخريج طلبة ذوي مستويات عالية من التأهيل يمتلكون مهارات التفكير الناقد والمهارات المهنية التي تكفل لهم تحقيق حياة مهنية ناجحة.
وكذلك التعليم والتعلم لمرحلة الدراسات العليا من خلال تخريج طلبة دراسات عليا بمستويات عالية من التأهيل قادرين على إيجاد حلول لاحتياجات المجتمع والإسهام في إثراء المعرفة.
بالإضافة إلى البحث العلمي من خلال إنتاج بحوث علمية معترف بها دوليًا ذات تأثير إيجابي على التنمية الاقتصادية والاجتماعية وإثراء المعرفة الإنسانية وأيضا الإبداع والابتكار من خلال إيجاد نظام ابتكار فاعل يحوّل المعرفة إلى قيمة من أجل التنمية الاجتماعية والاقتصادية.
والتفاعل مع المجتمع من خلال تعزيز دور الجامعة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال التوسع في إقامة شراكات فعّالة.
وتركز الأهداف الإستراتيجية للمُمَكِّنات على الحوكمة والإدارة من خلال تطوير نظام الحوكمة والإدارة في الجامعة لتلبية الاحتياجات ومواجهة التحديات المستقبلية بكفاءة وفاعلية وتعزيز القدرة المالية للجامعة والاستخدام الأمثل لها ، بالإضافة إلى الموارد البشرية من خلال تعزيز كفاءة الموظفين وفاعليتهم وتطورهم المهني من خلال توفير بيئة محفزة للعمل.كذلك التعاون الدولي من خلال تعزيز مكانة الجامعة على المستوى الدولي إلى جانب تعزيز البيئة الطلابية بما يُفضي إلى تميز الطلبة وإثراء خبراتهم ، وتطوير البنية الأساسية والمرافق والخدمات الجامعية لتلبية الاحتياجات المستقبلية.
واخيرا الخدمات الصحية والطبية لمستشفى جامعة السلطان قابوس من خلال التميز في تعليم المهن الطبية على مستوى الدراسات الجامعية، والتدريب على مستوى الدراسات العليا والبحث العلمي في مجال الصحة والطب وخدمات الرعاية الصحية.
تنفيذ الخطة
وسيتم تحقيق رؤية الجامعة من خلال خمس خطط عملية متوسطة المدى تضعها كافة وحدات الجامعة مرتكزة على الأهداف الإستراتيجية والإستراتيجيات والمبادرات في الخطة الإستراتيجية طويلة المدى تبدأ الخطة الإستراتيجية متوسطة المدى الأولى (2016- 2020) لتتزامن مع الخطط الخمسية للتنمية في البلاد عمومًا. ويطلب في هذه الخطط العملية من الوحدات المختلفة في الجامعة تحديد الآليات والإجراءات التي ستقوم بها في إطار الخطة متوسطة المدى عن طريق اختيار المجالات والمُمَكِّنات ذات الصلة بالوحدة من الخطة الإستراتيجية طويلة المدى ولكل مجال ومُمَكِّن تم اختياره من قبل الوحدة يتم اختيار الإستراتيجيات والمبادرات المرتبطة به، على أن يتم تحديد الآليات المناسبة لتحقيق المبادرات وكذلك تحديد الشخص المسؤول عن تنفيذ تلك الآلية مع تحديد الإطار الزمني والموارد المطلوبة ومؤشرات قياس الأداء، إضافة إلى تحديد المخاطر المحتملة وكيفية التعامل معها. تتولى كل وحدة من وحدات الجامعة وضع آلية لمراقبة وتقييم الخطة الإستراتيجية للتأكد من أن كل المعنيين يتحركون نحو تحقيق رؤية الجامعة أثناء عملية تنفيذ الخطط العملية متوسطة المدى. وهذا سيسهل مهمة الجهة الإشرافية في الجامعة في مراقبة تنفيذ الخطة اعتمادًا على مجموعة من مؤشرات الأداء لكل مجال من المجالات أو مُمَكِّن من الممكنات.

إلى الأعلى