السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / المراكز الصيفية استعدت لاستقبال الطلاب في فعاليات البرنامج الصيفي 2015م
المراكز الصيفية استعدت لاستقبال الطلاب في فعاليات البرنامج الصيفي 2015م

المراكز الصيفية استعدت لاستقبال الطلاب في فعاليات البرنامج الصيفي 2015م

تحت شعار “صيفي قيم ومنجزات”

صحار ـ الوطن :
أكملت تعليمية شمال الباطنة استعداداتها لانطلاق المراكز الصيفية في نسختها لهذا العام تحت شعار (صيفي قيم ومنجزات) والتي ستنطلق خلال الفترة من 1 إلى 13 أغسطس 2015 بمشاركة 2225 طالبا وطالبة والذين تم توزيعهم على 18 مركزا في مختلف ولايات محافظة شمال الباطنة حيث تحرص وزارة التربية والتعليم على استثمار الأجازة الصيفية للطلبة والطالبات بالطريقة الإيجابية التي تضمن استفادتهم وتنمية مهاراتهم ومواهبهم في بيئة تربوية هادفة.
وفي هذا الصدد أشار خالد البلوشي نائب مدير دائرة البرامج التعليمية ورئيس اللجنة المحلية عن جاهزية المحافظة للبرنامج الصيفي قائلا : تم مؤخرا تنفيذ عدد من اللقاءات والبرامج التدريبية لرؤساء ومشرفي البرامج واعتماد خطط كل مركز من المراكز الصيفية بالمحافظة وفقا لما جاء في وثيقة البرنامج والتي تم إعدادها من قبل اللجنة الرئيسة للبرنامج.
وأضاف : فيما يخص الخطة الإعلامية للبرنامج الصيفي لطلبة المدارس فتم تخصيص مركز إعلامي بالمحافظة سيتم افتتاحه خلال الفترة القادمة بالإضافة إلى إعداد حسابات خاصة بالبرنامج في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة .
وأكد البلوشي على أهمية ترجمة أهداف البرامج والمتمثلة في الاستمرار والمتابعة لتعزيز الدور التربوي والتعليمي لوزارة التربية والتعليم من خلال تقديم فعالية تربوية تمتزج فيها المعرفة والعلم بالتجربة والتطبيق والترفيه حيث يأتي البرنامج الصيفي من منطلق حرص وزارة التربية والتعليم على غرس القيم والمفاهيم الإيجابية التي تشكل إرثا اجتماعيا للقيم والمنجزات التي حققتها البلاد خلال السنوات المنصرمة كما يعمل البرنامج الصيفي على ترجمة أهداف البرنامج بمجموعة من الأنشطة يختار منها الطالب ما يناسب ميوله واتجاهاته العلمية والمعرفية.
وعن أهمية المراكز الصيفية أشارت فايزة الانصارية رئيسة مركز مدرسة بدر الكبرى إلى أن للمراكز الصيفية أهمية كبرى في صقل مواهب الطلاب والطالبات وتنميتها ولها أهمية بالغة في غرس القيم الدينية والأخلاق الرفيعة وزرع العمل الجماعي وحب الآخرين وعمل الخير ولها ثمار متنوعة تعود على الطالب والأسرة والمجتمع كما تهدف إلى ترسيخ قيم ومفاهيم الانتماء والولاء للوطن وصقل قدرات الطلاب وتنمية الخبرات والمهارات المختلفة لديهم ورفع مستوى الوعي بأهمية استغلال وقت الفراغ في ممارسة الأنشطة المختلفة واستثمار أوقات الفراغ في النافع وتنمية الاعتماد على النفس والإحساس بالمسؤولية، كما يهدف البرنامج أيضا إلى توفير بيئة مناسبة تحتوي على مثيرات مختلفة تستثير القدرات الكامنة لدى الطالب إضافة إلى غرس بعض العادات الصحية السليمة من خلال ممارسة الأنشطة وزيادة الوعي الصحي وتعزيز طاقات الطلبة بالصورة الإيجابية.
وعن استعدادات المراكز الصيفية لاستقبال الطلبة حدثتنا سعاده المقبالية رئيسة مركز الطريف أنه من ضمن استعدادات مركز الطريف الصيفي للإناث 2015م, اجتمعت مبدئيا إدارة المركز لتحديد جميع الورش التدريبية، وقد تم اختيار عشر ورش تدريبية وهي(التشكيل بخامات البيئة، الخياطة والمشغولات اليدوية، الصناعات الحرفية، علم الفلك والأمسيات الفلكية، التطبيقات الكيميائية(نجوم العلوم)، التصميم الجرافيك، مدخل إلى عالم الالكترونيات وبرمجية سكراتش، اللياقة البدنية، الشطرنج).
كما أضاف ماجد بن سيف المقبالي رئيس مركز مسعود بن رمضان بولاية صحار أن عملية الاستعداد للبرنامج الصيفي (قيم ومنجزات ) تسير وفق ما خطط له ، وذلك من خلال وضع خطة شاملة ومبرمجة لجميع الفعاليات والورش التدريبية المنفذة ، سعياً لتحقيق النتائج الإيجابية التي تسهم في خدمة أبنائنا الطلبة ، وتساعد على الارتقاء بمستوياتهم الفكرية من خلال تدريبهم النظري والتطبيقي وصولا بهم إلى أداء وتجويد ما يتعلموه إلى الأفضل وجاءت استعدادات مركز حنين الصيفي بالاطلاع على فعاليات البرنامج الصيفي لطلبة المدارس بمركز حنين الصيفي للإناث بولاية صحم وذلك بزيارة لمدرسة حنين لاختيار القاعات و الوقوف على امكانيات المدرسة ليتم بعدها اختيار ورش العمل الهادفة وكذلك اختيار منفذات الورش واعداد الخطة العامة للمركز والبرنامج الزمني. كما تم الاتفاق على عدد من الورش ففي الجانب الثقافي اخترنا ورشة التصوير الفوتوغرافي وحلقة اللغة الإنجليزية وورشة العمل التطوعي وفي الجانب العلمي تم اختيار ورشة التصميم الجرافيكي وحلقة الاستثمار في المشاريع الصغيرة والكبيرة .
محافظة ظفار
من جهة أخرى وفي محافظة ظفار تم تخصيص 12 مركزا لتحتضن فعاليات ومناشط البرنامج موزعاً على مختلف ولايات محافظة ظفار ، وقد أكد أحمد بن علي المسهلي نائب مدير دائرة البرامج التعليمية رئيس اللجنة المحلية بأن المراكز قد اكتملت كافة استعداداتها من حيث الخطط والإجراءت الإدارية والمالية وعمل الخطط الخاصة بالأنشطة الثقافية والعلمية والرياضية التي يتضمنها البرنامج الصيفي لتحقيق جملة من الأهداف منها بناء الشخصية المتكاملة للطلبة وترسيخ مبادئ الانتماء والولاء لديهم كذلك مثل هذه الأنشطة تعمل على توجيه السلوكيات لدى الطلبة وطاقاتهم الفكرية والحركية ، ونأمل أن ينطلق البرنامج وسط أجواء خريفية مفعمة بالمحبة والنشاط والحيوية والفائدة العلمية والثقافية من جملة من الأنشطة التي سوف تقدم لأبنائنا الطلبة والطالبات من خلال هذا البرنامج إضافة إلى الأنشطة الرياضية ، والحمد لله فقد اكتملت كل الاستعدادات في جميع مراكز المحافظة وأشكر كل أعضاء اللجنة المحلية وكل رؤساء المراكز والمشرفين والمشرفات على جهودهم لتجهيز هذه المراكز .
من جانبه قال هاشم بن علوي باعمر رئيس قسم الدعم الفني عضو اللجنة المحلية : إن المراكز أصبحت جاهزة لاستقبال الطلبة ومجهزة بكل التقنيات المطلوبة سواء أجهزة أو أي احتياجات فنية أخرى وتهيئة مراكز مصادر التعلم للاستفادة منها في هذه الفترة وقد تم متابعة المدارس التي سوف تحتضن هذه المراكز وتم توفير كل الاحتياجات والمتطلبات التقنية والفنية اللازمة لتنفيذ هذا البرنامج ونتمنى التوفيق للجميع وأن يستفيد أبناؤنا الطلبة والطالبات من برامج وأنشطة وفعاليات البرنامج الصيفي لهذا العام (صيفي قيم ومنجزات) .
والتقينا مع علوية بنت محمد الشريف رئيسة مركز مدرسة السعادة للبنات حيث قالت : إن استعدادات المركز بدأت منذ إعلان وتحديد رؤساء المراكز وقد قمنا برسم خارطة عمل لما يحتاجه المركز من مستلزمات حيث تم الاجتماع مع المشرفات ووضعنا خطة عمل بما فيها البرنامج العام الذي سوف يتم تنفيذه في هذا المركز والذي سوف يتم تقسيمه إلى برامج ثقافية ورياضية وعلمية ، كما قمنا بالتواصل مع اللجنة المحلية لتوفير كل المستلزمات والاحتياجات الخاصة بالمركز وبإذن الله تعالى سوف نبدأ السبت المقبل ونحن في جاهزية تامة لاستقبال الطالبات لهذا المركز ، وكلنا أمل بأن نحقق هدف شعار هذا البرنامج صيفي قيم ومنجزات لنغرس قيما أصيلة في نفوس الطلبة ولنحافظ على كل المنجزات والمكتسبات على تراب هذا الوطن العزيز ونشكر اللجنة المحلية وكل القائمين على هذا البرنامج ونتمنى التوفيق للجميع .
وفي لقاء مع ولي أمر أكد سالم بن حسن المشيخي ولي أمر طالب في المركز الصيفي لهذا العام ان البرامج الصيفية تعد من أهم الفعاليات التي تقام في الاجازة الصيفية بالنسبة للطلبة ونشكر وزارة التربية والتعليم على كل الجهود التي يبذلونها في إنجاح فعاليات هذا البرنامج ، حيث إن هذا البرنامج يهيئ للطالب في الأجازة السنوية بأن يستغل وقته بالالتحاق بهذه المراكز واختيار ما يناسبه من برامج وفعاليات مختلفة سواء كانت ثقافية أو علمية أو رياضية والتي تنمي بلا شك قدرات الطالب وتصقل مواهبة واني كولي أمر وأبنائي مشاركين في هذا البرنامج أشكر وزارة التربية والتعليم على هذه المبادرة الجيدة والممتازة لمثل هذه البرامج لخدمة أبنائنا الطلاب لزيادة الوعي والفهم لمتطلبات الثقافة الواسعة ومواكبة متطلبات الحياة العصرية في شتى مناحي الحياة .

إلى الأعلى