السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مهرجان صلالة السياحي

مهرجان صلالة السياحي

صلالة تستقبل زوارها وسط أجواء ماطرة ورذاذ متواصل
على مدى الأيام الماضية ازدانت صلالة بقطرات المطر وهي تنهمر على شوارعها ومناطقها، وتضفي على جمالها حسنا ورونقا، وكانت صلالة وهي تعيش أجواء المطر الخريفية ، تزهو بحلة قشيبة حيث تستقبل صلالة زوارها بابتسامة صفاء ونقاء أجواء المطر المنهمرة على المدينة ، ومما يزيد البهجة ويضفي السرور في النفس تواصل قوافل السياح والزائرين على محافظة ظفار من داخل السلطنة وخارجها ، حيث تمثل محافظة ظفار نقطة جذب سياحي هامة حيث تحرص الكثير من الأسر وخاصة العائلات القادمة من دول المجلس على قضاء النهار بأكمله لتنتقل ما بين السهل وقمم الجبال المخضرة والمزركشة بالزهور الطبيعية التي تنتشر كأنها بساط أخضر خاصة في الأودية التي تتدفق منها المياه العذبة كوادي دربات ووادي رزات وعين صحنوت وقمم مدينة الحق وغيرها من الأودية الجميلة التي أصبحت منتجعات سياحية يقصدها السائح .

انطلاق جلسة طرب في مجال فن الطبل
انطلقت مساء أمس جلسة طرب لفن الطبل بمشاركة جمعية المرأة العمانية بصلالة وبمصاحبة الفنان الشعبي عمر بن جبران والذي عرف بتقديم الاغاني المحلية والتراثية الرائعة لفنون ظفار. وتأتي مشاركة بن جبران في هذه الحلقة ضمن فقرات الجلسة الطربية لبرنامج ليلة خريف والتي ستقدم في كل يوم أحد بمشاركة جمعيات المرأة العمانية في محافظة ظفار.
وشاركت في الجلسة الاولى جمعية المرأة بصلالة حيث قدمت المشاركات فقرات لفن الطبل النسائي المعروف في محافظة ظفار على أنغام أغاني الفنان الشعبي عمر بن جبران. حيث استضافت الحلقة نور بنت حسن الغساني التي تحدثت بدورها عن فن الطبل و المناسبات التي يقدم فيها ومدى وأهمية الاهتمام به. كما تم محاورة الاعلامي عبدالله صفرار ضمن الحلقة المخصصة لتقديم فن الطبل مع الفنان عمر جبران الذي تحدث للجمهور وقال: أن الاهتمام بالفن العماني واجب يجب ان يقوم به الجميع وعزا قوله إلى أن هناك الكثير من الأمور الدخيلة على بعض الفنون وبدأ البعض من الشباب من الجيل الحالي بتأديتها في حركات اداء بعض الفنون و قال بأن هذا أمر غير جائز بإعتبار ان الفنون التقليدية هي إرث اصيل يجب ان لا تشوبه اية شائبة قد تؤثر فيه على طريقة ادائه او الحانه أو كلماته و خصوصا عندما يصل الامر الى تقديم الفنون أمام جمهور فهذا سيتسبب في انتقال تلك الممارسات الخاطئة للغير ويعتبرونها لاحقا حركة اداء مرتبطة بالفن ذاته وهذا ما يجب ان نعيه ونقف عليه ونقوم بالتوعية والمراقبة .
وقال الفنان عمر بن جبران المعروف بـ ( أبو هاني) أن أداء الفن وغاياته تختلف فعندما تخاطب الجمهور يجب ان تكون واعيا لما تقدم وان تحترم ذوق الجمهور فالفن الشعبي يختلف عن غيره . وأشاد أبو هاني في حديثه بالجيل السابق من قامات الكلمة واللحن والغناء للفنون الشعبية المحلية في محافظة ظفار ومنهم عوض القعيطي – رحمه الله – وغيرهم الكثيرون الذين خلدوا هذه الفنون بكلماتهم وأدائهم الاصيل والرصين لفنونا التقليدية وقال ايضا :نأمل أن نكون فيما نقدم الآن امتدادا للجيل السابق وأن نفيد الجيل القادم وأبدى استعداده في ان يقوم بتعليم وتدريب كل من يرغب في معرفة أسرار الفن الشعبي ومساعدتهم في الدخول إلى هذا العالم الاصيل .

فعاليات ومناشط متجددة بمواقع المهرجان
مع أجواء خريفية رائعة تشهدها محافظة ظفار حاليا تتواصل فعاليات مهرجان صلالة السياحي 2015م وسط إقبال وبرامج ممتعة تتوزع في أكثر من موقع في سعي حثيث من اللجنة المنظمة للمهرجان لإضفاء البهجة والفرح على زوار المهرجان الذين يتواصلون مع هذه الاحتفائية المتميزة حيث حظى الجانب الأسري باهتمام كبير من قبل القائمين على المهرجان لإيجاد مساحة واسعة ومميزة لألعاب الأطفال حيث الخصوصية الجميلة دائما لعالم الطفل وذلك بإنشاء الأماكن الخاصة لهم والتي تتوفر فيها الألعاب المختلفة وتجذب مدينة الألعاب الكهربائية بمركز البلدية الترفيهي الآلاف من المرتادين من مختلف الأعمار ويتميز هذا العام بوجود العديد من الألعاب الجديدة والمثيرة التي تلقى إقبالا كبيرا من الصغار والكبار على حد سواء .

اليوم .. ولاية نزوى تدشن مسابقة الولايات
تبدأ اليوم أولى مشاركات الولايات حيث تدشن ولاية نزوى مسابقة الولايات ضمن الاحتفال بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية وفي هذا الإطار تقام غدا أمسية شعرية يشارك فيها نخبة من الشعراء العمانيين كما ستشارك في مسابقة الولايات لهذا العام 12 ولاية تمثل محافظات ومناطق السلطنة حيث تشارك إلى جانب ولاية نزوى كل من ولايات من ولايات (بدية) و(مرباط ) و(محضة) و(عبري) و(مصيرة) و(سدح) و(السويق) و(مقشن) و(الرستاق) و(المزيونة) و(الدقم) وينتهى 22 أغسطس القادم.
وتأتي هذه المسابقة انطلاقا من حرص القائمين على المهرجان لإبراز خصوصية فنوننا العمانية المغناة والعادات والتقاليد وحث جيل الشباب عليها اهتماما وتجسيدا ومشاركة عبر هذه النوافذ تدعم المجيدين وتحفز على التمسك بموروثاتنا الأصيلة من فنون وعادات وتقاليد وغيرها من جوانب الموروث الزاخر بكل ما هو جميل.

إلى الأعلى