الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 48.13 مليار دولار إجمالي إصدارات السندات والصكوك خلال النصف الاول من 2015

48.13 مليار دولار إجمالي إصدارات السندات والصكوك خلال النصف الاول من 2015

“المركز” يرصد إصدارات الصكوك والسندات في الأسواق الأولية الخليجية

أصدر المركز المالي الكويتي “المركز” تقريره الأخير بعنوان ” أسواق الصكوك والسندات الخليجية” الذي يسلط الضوء على حركة السوق المتعلقة بمجموع الإصدارات الجديدة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي خلال النصف الأول من عام 2015.
وبلغ إجمالي إصدارات السندات والصكوك في الأسواق الأولية 48.13 مليار دولار بما فيها إصدارات البنوك المركزية، بإنخفاض وقدره 15.19% عن إجمالي المبالغ المجمعة في الفترة ذاتها من العام الماضي.
ويقصد بالإصدارات المحلية للبنوك المركزية سندات الدين التي تصدرها البنوك المركزية الخليجية بغرض تنظيم مستويات السيولة المحلية. خلال النصف الأول من 2015، أصدرت البنوك المركزية في الكويت والبحرين وقطر وعُمان 28.29 مليار دولار. وتَصّدر بنك الكويت المركزي الإصدارات حيث جمع 12.85 مليار دولار من أصل 36 إصدار، ما يمثل 48.8% من المبلغ الإجمالي للبنوك المركزية الخليجية، تلاه بنك البحرين المركزي، الذي جمع 6.69 مليار دولار، وهو أعلى بنسبة 47.13% من إصداراته في الفترة ذاتها من العام الماضي، التي بلغت 4.55 مليارات دولار.

سوق الصكوك والسندات الخليجية
يتألف سوق الصكوك والسندات الخليجية من الصكوك والسندات التي تُصدرها الحكومات والشركات (بما فيها الشركات ذات الصلة بالحكومات أو المؤسسات المالية)، لأغراض تمويلية وتكون مقومة بالعملات المحلية والأجنبية. وبلغ إجمالي المبالغ المجَّمعة في سوق السندات الخليجية 19.83 مليار دولار في النصف الأول من 2015، بانخفاض وقدره 19.29% مقارنة بالفترة ذاتها من 2014، حيث بلغت آنذاك 24.57 مليارات دولار.
وتصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة إجمالي إصدارات سوق السندات والصكوك الخليجية في النصف الأول من 2015، ما يمثل 75.6% من إجمالي حجم الإصدارات ، أي 14.99 مليار دولار، وكانت الأكثر نشاطا من حيث معدل الإصدارات بنحو 99 إصدار. أما إصدارات السعودية فبلغت 1.57 مليارات دولار من أصل 3 إصدارات. وبلغت إصدارات سلطنة عُمان 1.38 مليار دولار، والبحرين 800 مليون دولار. بالنسبة لإصدارات قطر فبلغت 380 مليون دولار من أصل 10 إصدارات. وكان بنك الكويت الوطني المصدر الوحيد لإصدارات الشركات الكويتية، حيث أصدر أوراق مالية دائمة بقيمة 700 مليون دولار وبفائدة 5.75%.
وهيمنت إصدارات الشركات (التي تتضمن الشركات ذات الصلة بالحكومات والمؤسسات المالية) على أغلبية المبالغ التي تم جمعها في سوق السندات بدول التعاون، بقيمة 18.83 مليارات دولار أو 95% من إجمالي المبالغ المجمعة. أما الإصدار السيادي الوحيد فكان لإمارة رأس الخيمة بقيمة مليار دولار وبفائدة 3.094% يستحق بعد 10 سنوات.
وبلغت إصدارات السندات التقليدية 15.1 مليار دولار، أو 75.71% من إجمالي إصدارات سوق السندات والصكوك الخليجي خلال النصف الأول من 2015. تراجعت قيمة الإصدار مقارنة بالفترة ذاتها من 2014 بنسبة 16.69%. كذلك تراجعت إصدارات الصكوك بنسبة 26.45% من 6.55 مليارات دولار في الفترة ذاتها من 2014 إلى 4.82% في النصف الأول من 2015.
توزيع القطاعات
تصّدر قطاع الخدمات المالية في النصف الأول من العام الجاري من حيث قيمة الإصدارات الجديدة من خلال 113 إصداراً بواقع 16.82 مليار دولار، أي ما يمثل 84.8% من مجموع الإصدارات. أما القطاعات الأخرى كالاتصالات، والحكومات، والخدمات الصناعية، والنقل فكان نصيبها إصدارا واحدا لكل منها.
وهيمنت الإصدارات التي تستحق في 5 سنوات على إجمالي إصدارات السندات، حيث بلغت قيمتها 7.25 مليار دولار، من خلال 26 إصدار يمثل 36.56% من مجموع الإصدارات. أما الإصدارات التي تستحق في عام أو أقل فكانت الأكثر عددا بمعدل 39 إصدارا وجمعت 1.28 مليار دولار. كما شهد النصف الأول 5 إصدارات دائمة إجمالي قيمتها 3.15 مليار دولار.
وتراوح حجم إصدارات الصكوك والسندات الخليجية في النصف الأول من 2015 ما بين 5 مليون دولار إلى 1.12 مليار دولار. وتفوقت الإصدارات من حجم (500 مليون دولار أو أكثر)، وأقل من مليار دولار الأعلى قيمة إذ جمعت 7.07 مليار دولار، بما يشكل 35.63% من إجمالي قيمة الإصدارات. وكان أكبر إصدارين لشركة آبار للاستثمار، حيث بلغت قيمة كل إصدار من السندات المقومة باليورو مليار يورو أو ما يعادل 1.12 مليار دولار، وتبلغ مدة استحقاقهما 5 و7 سنوات.
وهيمنت الإصدارات المقومة بالدولار الأميركي على سوق السندات والصكوك الخليجي في النصف الأول من 2015، إذ جمعت 13.13 مليار دولار، لتشكل بالتالي 66.2% من مجموع قيمة السندات. أما الإصدارات المقومة باليورو فجمعت 3.23 مليار دولار، تلتها الإصدارات المقومة بالريال السعودي بقيمة 1.57 مليار دولار. واستخدمت العملات الخليجية لإصدار ما مجموعه 1.66 مليار دولار أو ما يمثل 8.37% من إجمالي إصدارات النصف الأول من العام الحالي.
التصنيف: خلال النصف الأول من 2015، حصل 44 إصدارأو ما يمثل 37.3% من مجموع عدد إصدارات الشركات والحكومات على تصنيف ائتماني واحد أو أكثر من وكالات التصنيف التالية: موديز، ستاندرد آند بورز، فيتش، كابيتال انتلجنس.
وفي النصف الأول من 2015، تم إدراج 52 من السندات والصكوك يبلغ إجمالي قيمتها 15.56 مليار دولار. وبلغ عدد السندات والصكوك الإقليمية المدرجة في البورصات العالمية 47 إصدار قيمتهم الإجمالية 13 مليار دولار مقابل 5 إصدارات أدرجت في بورصات إقليمية، تبلغ قيمتها الإجمالية 2.55 مليار دولار.
مجموع حجم سوق السندات والصكوك الخليجية
بلغ مجموع قيمة إصدارات الشركات والحكومات الخليجية 242.04 مليار دولار حتى 30 يونيو 2015. وهيمنت إصدارات الشركات على مجموع قيمة الإصدارات بقيمة 205.41 مليار دولار، أو ما يمثل 84.87% من مجموع قيمة الإصدارات. وشكلت إصدارات الصكوك 34.33% من مجموع قيمة الإصدارات.
بالنسبة لحجم الإصدارات كما في 30 يونيو 2015، فبلغت قيمة ما أصدرته دولة الإمارات 115.85 مليار دولار أو ما يشكل 47.87%. في حين شكلت إصدارات الكويت من السندات والصكوك 6.10 مليارات دولار أو ما يمثل 2.52% من إجمالي حجم الإصدارات.

إلى الأعلى