السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / المشاركون يؤكدون عظيم استفادتهم وسعادتهم بالمشاركة في الرحلات الشبابية
المشاركون يؤكدون عظيم استفادتهم وسعادتهم بالمشاركة في الرحلات الشبابية

المشاركون يؤكدون عظيم استفادتهم وسعادتهم بالمشاركة في الرحلات الشبابية

امتزجت الزيارات والمعلومات بين الثقافية والعلمية والترفيهية

اختتمت بنجاح الرحلة الأولى من البرنامج الصيفي “الرحلات الشبابية” والتي كانت مخصصة للمشاركين من محافظة ظفار ورحلتهم الى محافظة مسقط خلال الفترة من 26-28 من يوليو الجاري، وذلك ضمن اطار البرنامج الصيفي “الرحلات الشبابية” والذي تشرف عليه وزارة الشؤون الرياضية ضمن البرامج الصيفية المستحدثة لهذا العام .وشهد برنامج الزيارة خلال ايامه الثلاثة، تنوعا كبيرا في تفاصيله، حيث تنوعت الزيارات للمشاركين ما بين الأماكن السياحية والعلمية والثقافية اضافة الى المحاضرات والالتقاء مع أحد المسؤولين والذي تمثل في لقاء المشاركين مع سعادة المهندس خلفان بن صالح الناعبي مستشار وزارة الشؤون الرياضية، واعرب المشاركون في الرحلة الأولى عن سعادتهم بالاستفادة الكبيرة التي خرجوا منها وقضائهم لأجمل الأوقات في العاصمة وتعرفهم على الكثير من المعالم واضافتها الى رصيد معلوماتهم الشخصية.
وفي نهاية الزيارات قام محمد بن احمد العامري المدير العام المساعد للأنشطة الشبابية بوزارة الشؤون الرياضية بتوزيع الشهادات على المشاركين ومتمنيا لهم بأن وفقوا بالمشاركة في هذا البرنامج واستفادوا منه.

برنامج مثري

وبالعودة الى برنامج الرحلة المسائي لأمس الأول، فقد توجه المشاركون الى جامع السلطان قابوس الأكبر لأداء صلاة الظهر، وبعد انتهائهم من اداء الفريضة تعرفوا على المرافق المختلفة للجامع ومنها المكتبة وقاعة المحاضرات وأخذوا جولة كاملة في الجامع وتعرفوا على الكثير من التفاصيل عن الجامع والتي تمحورت على ان الجامع هو أكبر الجوامع بالسلطنة التي أمر السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان ببنائها، ويقع الجامع في محافظة مسقط، وقد أمر ببنائه عام 1992، ويتميز الجامع بالتصميم الفريد الذي قام به المهندس المعماري محمد صالح مكية، واستمر بناءه 6 سنوات حتى اكتمل، وتعرف المشاركون في الجولة على أن الجامع يتميز بتصميم باهر باحتوائه على مختلف الفنون المعمارية والجداريات مثل فن الزليج المغربي والجداريات المغولية بجانب الممرات والقباب والمنائر والحدائق الواسعة والنوافير المائية، واستخدمت في بنائه مختلف المواد من الخشب والرخام والزجاج المعشق والجداريات والزخارف النحاسية.

جلسة سمر

وفي تمام الساعة السابعة والنصف كان المشاركون على موعد مع جلسة سمر في شاطئ العذيبة بمسقط، حيث قام الشباب بشي اللحم (المشاكيك) وتناولوا وجبة العشاء وتبادلوا الاحاديث الودية وناقشوا عددا من المواضيع الشبابية الهادفة، كما كان لمواهب الشباب حضور جيد في الجلسة، حيث تفنن بعض الشباب بالغناء والبعض الآخر بالجانب الشعري، وبعد تناول وجبة العشاء كان الجميع على موعد مع الجلسة الطربية لعدد من المشاركين من جمعية هواة العود حيث قدموا مجموعة من الوصلات والمقطوعات الموسيقية تفاعل معها المشاركون، ليتضح على وجوه المشاركين الاستمتاع والسعادة بالزيارات والمعارف والمعالم التي زاروها وتعرفوا عن قرب عن ما تحتويه محافظة مسقط والتي لربما يكون البعض منهم يزورون للمرة الأولى محافظ مسقط.

المركز الثقافي

في آخر الرحلات والزيارات التي كانت قد حددت للمشاركين كانت صباح أمس بعدما توجه المشاركون لزيارة المركز الثقافي بجامعة السلطان قابوس الذي تشرف حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بافتتاحه في عام 2013م، حيث يتميز المركز بالكم الكبير من الكتب والمجلدات والموسوعات التي يحتويها المركز والذي لا يحتويها مركز غيره في السلطنة، وقد تعرف المشاركون على محتويات المركز والذي يتكون من المكتبة التي تحتوي على الكتب ومكتبة مركز الدراسات العمانية وغيرها من المكتبات التي تكون الكتب التي تحتويها خاصة لمجال معين وأماكن للمذاكرة والقاعات الكبيرة واماكن للاحتفالات وغيرها من المرافق التي يتمتع بها المركز الثقافي والذي يعد من أبرز المعالم التي تتميز بها محافظة مسقط، كما أن المركز الثقافي وفر لطلاب وطالبات جامعة السلطان قابوس ملاذا للمذاكرة وجوا مهيأ لتلقي المعلومات والبحث عنها وهذا مما جعل للمركز مرتادين في مختلف الأوقات، ولربما طال مرتادي المركز من طلاب الجامعة وحسب بل أن طلاب آخرين من أماكن ثانية وجدوا في المركز الثقافي المكان المناسب من أجل المذاكرة والبحث عن المعلومة بالطريقة الصحيحة.

الرحلة ناجحة

وقد أوضح يوسف السيابي عضو اللجنة الرئيسية للرحلات الشبابية بأن الرحلة الاولى لبرنامج الرحلات الشبابية ولله الحمد كانت ناجحة بما فيه الكفاية واستطاعت أن تحقق الاهداف التي رسمت من أجلها ولكن لربما يشوبه بعض النقص فالكمال لله وحده، وأضاف السيابي بأن الرحلة الأولى اشتملت على الجوانب الثقافية والترفيهية والعلمية واستمتع المشاركون بهذه الرحلات والزيارات والتي كانت جميعها مفيدة ومثرية، كما أن المشاركين تحصلوا على معلومات كبيرة وقد تكون غائبة عنهم في الفترات السابقة ولكن بعد زيارتهم لمسقط تحصلوا على هذه المعلومات والتي من الممكن بأن يفيدوا أصحابهم ومجتمعهم بهذه المعلومات ويحدثونهم عن الجهود التي تبذلها وزارة الشؤون الرياضية، وتابع عضو اللجنة الرئيسية بأنه قد تم توزيع استبيان للمشاركين من أجل ابداء رأيهم فالنقد البناء يساعد على تطوير البرنامج وتفادي اذا ما كانت هناك ملاحظات عليه، واختتم السيابي حديثه بالشكر لجميع المشاركين والمشرفين ومن ساهم في انجاح هذه الرحلة ومتمنيا بأن تحقق المحافظات الأخرى نجاحا أكبر.

استفادة كبيرة

أوضح سالم بن حسن الحضري مشرف الرحلات الشبابية لمحافظة ظفار بأن الشباب المشاركين بالبرنامج خرجوا باستفادة كبيرة خلال الايام الثلاثة الماضية من برنامج الرحلة المتنوع، اذ تعرفوا على الكثير من المعالم الحضارية والثقافية والعلمية بمحافظة مسقط مشيرا الى أن مشاركتهم ببرنامج الرحلة شكل اضافة كبيرة في خبرتهم الشخصية وتزودهم بالكثير من المعارف ببلدهم وتعرفوا على العديد من المواقع السياحية بمسقط ومنها زيارتهم لسوق مطرح والذي يعد احد اشهر الاسواق بالسلطنة وكانت الفرصة مواتية للشباب في التعرف عن قرب على السوق واخذ جولة تسوقية لشراء بعض الهدايا التذكارية والمقتنيات الاثرية والتراثية.
واشار الحضري الى ان المشاركين استفادوا من الجلسة الحوارية مع سعادة المهندس خلفان بن صالح الناعبي مستشار وزارة الشؤون الرياضية حيث تقبل سعادته اراء وتساؤلات المشاركين بصدر رحب وكانت اغلب التساؤلات تتعلق حول اشراك الجوانب الثقافية بشكل اكبر في الاندية الرياضية وشكر الشباب المشاركين جهود الوزارة في تخصيص سبع برامج شبابيه مختلفة تعمل على تنمية الجانب الشبابي والخروج بالكثير من المواهب الشبابية الصاعدة.

اهتمام شبابي كبير

وأعرب فيصل بن عبدالعزيز الشنفري عن سعادته الكبيرة في المشاركة ببرنامج الرحلات الشبابية واصفا البرنامج بانه احد ابرز البرامج الصيفية الناجحة واضاف بأنه يتمنى في النسخ القادمة من البرنامج بأن يتم الاكثار من الجلسات الحوارية مع اصحاب القرار كون ان هذه اللقاءات تخرج بالكثير من الفائدة وسماع المسؤولين لآراء الشباب واقتراحاتهم مما يعني بان يكون هناك توجه اكبر لتوجهات الشباب ف المرحلة المقبلة واشار الشنفري بان هذا البرنامج يعمل على تقوية الروابط الاجتماعية عبر تعارف الشباب ببعضهم البعض من ذات المحافظة بشكل اكبر وان البرنامج كان فرصة مواتيه للتعرف بشكل اكبر على مختلف المعالم بالعاصمة مسقط.
وذكر الشنفري بانه مهتم كثير في الجوانب الشبابية حيث انشا مركزا خاصا لإنماء الشباب وفاز بجائزة متقدمة على المستوى المحلي وهي المركز الثالث في جائزة الرؤية لمبادرات الشباب والمركز مختص بتقديم بعض الجوانب التوعوية للمجتمع في مختلف المجالات الاجتماعية والثقافية.

برامج متخصصة

أما معن العامري فهو الآخر أثنى على فكرة وزارة الشؤون الرياضية بإطلاق برامج متخصصة للرحلات حيث ذكر بان نشاط الرحلات من ابرز الانشطة المحببة للشباب كون ان الجانب الترفيهي يطغى فيه وهذا ما يبحث عنه الشباب مع وجود الفائدة ووصول الرسالة الى الشباب بطريقة مميزة عبر هذه الرحلات الهادفة واشار العامري الى انه استفاد كثيرا ادى زيارته هو وزملائه لجامع السلطان قابوس الاكبر ومعرفة فنون العمارة الاسلامية وابرز النقوش التي تم تزيينها الجامع الاكبر بالإضافة الى المكتبة الكبيرة للجامع مع تنوع الكتب المتوفرة بالمكتبة وفي كافة المجالات مما يعد مكانا خصبا لكافة الطلبة والمهتمين في الاستفادة منها
وذكر بأن جلسة الـ “سمر” التي قضاها مع زملائه كانت جلسة رائعة وأحد أهم فقرات الرحلة التي لا ينساها وتبقى في ذاكرته كونه حمل مجموعة من اللحظات المفرحة بينه وبقية زملائه في معرفة الاشخاص عن قرب وعن هواياتهم ومواهبهم شاكرا وزارة الشؤون الرياضية على هذه البادرة الرائعة متمنيا بأن يتم تكرار التجربة.

جدول الرحلات

وستكون الرحلة الخاصة للمشاركات من محافظة الداخلية الى مسقط بتاريخ الثامن عشر من أغسطس المقبل، أما مشاركو مسقط من فئة الذكور سيتوجهون الى صلالة بمحافظة ظفار يوم السادس والعشرين من شهر أغسطس فيما فئة الاناث من محافظة ظفار، فستكون رحلتهم في ولاية صلالة بتاريخ الخامس والعشرين من أغسطس، وستكون وجهة مشاركو محافظة الوسطى الى محافظة شمال الشرقية (ابراء) بتاريخ الخامس من أغسطس بينما ستتجه الاناث من محافظة جنوب الشرقية الى محافظة شمال الشرقية وتحديدا بولاية ابراء في يوم الحادي عشر من أغسطس المقبل.
وسيتجه المشاركون من محافظة جنوب الباطنة الى محافظة جنوب الشرقية (صور) وستكون رحلتهم يوم الثاني عشر من شهر أغسطس فيما فئة الاناث من محافظة شمال الشرقية فمن المقرر بان تكون رحلتهم الى محافظة جنوب الشرقية ولاية صور بتاريخ الرابع من أغسطس.
وسيتجه مشاركو محافظة الظاهرة الى محافظة شمال الباطنة بتاريخ الثامن من أغسطس، وسيتجه مشاركو محافظة شمال الشرقية الى محافظة جنوب الباطنة وتحديدا بولاية الرستاق يوم الخامس عشر من اغسطس المقبل بينما ستتجه الفتيات من محافظة شمال الباطنة الى ولاية الرستاق يوم السادس عشر من أغسطس المقبل.
وسينتقل مشاركو جنوب الشرقية من فئة الذكور ويتوجهون الى زيارة محافظة الظاهرة يوم التاسع والعشرين من يوليو الجاري ولمدة ثلاثة أيام الى محافظة الظاهرة بولاية عبري تحديدا، فيما فئة الاناث من محافظة البريمي فسيتوجهوا لزيارة ولاية عبري أيضا يوم الثالث والعشرين من أغسطس المقبل. أما المشاركون من فئة الذكور من محافظة مسندم فسيتوجهون لزيارة محافظة البريمي يوم الثاني والعشرين من أغسطس المقبل، وستتجه المشاركات من محافظة الظاهرة الى زيارة البريمي يوم التاسع من أغسطس المقبل.
وستكون وجهة المشاركين من محافظة البريمي الى محافظة الداخلية بولاية نزوى يوم التاسع عشر من أغسطس المقبل بينما الإناث من محافظة مسقط فسيتوجهون الى زيارة ولاية نزوى أيضا يوم الثلاثين من أغسطس المقبل، أما المشاركون من محافظة الداخلية فستكون وجهة زيارتهم الى محافظة الوسطى بولاية هيماء يوم التاسع والعشرين من أغسطس المقبل ولمدة ثلاثة أيام، بينما الاناث من محافظة الوسطى فستكون زيارتهم لذات الولاية وهي هيماء يوم الثاني من أغسطس المقبل.
أما المشاركون من محافظة شمال الباطنة فستكون وجهة زيارتهم الى محافظة مسندم وتحديدا ولاية خصب بتاريخ الاول من أغسطس المقبل، بينما تكون زيارة الإناث من محافظة مسندم ولايتهم أي ولاية خصب بتاريخ التاسع عشر من أغسطس المقبل.

إلى الأعلى