الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / محمد البوسعيدي يفتتح فعاليات الملتقي الثاني لشباب أصدقاء منظمة المرأة العربية بظفار
محمد البوسعيدي يفتتح فعاليات الملتقي الثاني لشباب أصدقاء منظمة المرأة العربية بظفار

محمد البوسعيدي يفتتح فعاليات الملتقي الثاني لشباب أصدقاء منظمة المرأة العربية بظفار

بمشاركة 90 مشاركا من السلطنة ومن عدة دول عربية

تغطية/ أحمد أبو غنيمة:
قال معالي السيد محمد بن سلطان بن حمود البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار : إن حكومة السلطنة وبتوجيهات من حضرة صاحب الجلالة – حفظه الله ورعاه – قد خطت خطوات كبيرة لتمكين المرأة العمانية من نيل حقوقها كما أن ديننا الإسلامي الحنيف أعطى للمرأة الكثير من الحقوق والتي كثير من نساء دول العالم تطالب بها جاء ذلك خلال افتتاحه أمس الملتقي الثاني لشباب أصدقاء منظمة المرأة العربية بفندق روتانا صلالة وأضاف : نتمني خلال الملتقى أن تكون هناك نتائج ومخرجات إيجابية تصب في مصلحة المرأة العربية بشكل عام والمرأة العمانية بوجه خاص وأن يعم الخير الجميع.
حضر الفعالية والتي تنظمها الهيئة العامة للصناعات الحرفية ووزارة التنمية الاجتماعية بالتعاون مع منظمة المرأة العربية معالي الشيخة عائشة بنت خلفان السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية عضوة المجلس التنفيذي للمنظمة وعدد من أصحاب السعادة السفراء والوكلاء والمكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشوري والولاه ومديري الدوائر الحكومية والمسئولين والشيوخ بالمحافظة والمشاركين والمهتمين بهذا المجال.
وكان قد بدأ حفل الافتتاح بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم عرض فيلم تسجيلي يبرز أهمية عمل المنظمة وأهدافها وتوضيح دورها كشريك هام في تنمية المجتمعات بعدها ألقت سعادة السفيرة ميرفت تلاوي المديرة العامة للمنظمة كلمة أشادت فيها باهتمام القيادة الرشيدة في السلطنة بأوضاع المرأة العمانية وإصدار المراسيم التي تشرع للمساواة بين المرأة والرجل منها حق تملكها الأراضي وقالت : كما يسرني لقاء الشباب العماني أصدقاء منظمة المرأة العربية في هذا الملتقي ونثمن كثيرا احتضان السلطنة لهذه الفعالية ونشكر المنظمين من أبناء السلطنة علي الجهد الكبير الذي بذل للإعداد لهذا الملتقي.
وأضافت : إدراكا من المنظمة للدور المحوري للشباب في عملية التنمية والأنشطة التي تستهدف الاستثمار في الشباب لتحقيق تغير إيجابي في الثقافة المجتمعية تجاه المرأة رتأت المنظمة تطوير برنامج حوار الشباب ليضم قاعدة شبابية أوسع وذلك بعقد ملتقيات للشباب في كل دولة عربية لدعم التواصل المباشر معهم ويكونوا سفراء لرسالة المنظمة وأهدافها وزيادة الوعي بالأهمية المجتمعية لقضايا المرأة وترسيخ الإهتمام بها كأساس لعملية التنمية والإصلاح وإعتبار المرأة ثروة بشرية لزيادة الدخل القومي للأوطان.
بعد ذلك ألقت أحلام التوبية ممثلة السلطنة في اللجنة الاستشارية الدائمة للشباب العربي بالمنظمة كلمة قالت فيها: إنه لمن دواعي سرورنا نحن الشباب العماني أن نكون ضمن سلسلة الملتقيات التي تقوم بها المنظمة تحت شعار( الشباب أصدقاء منظمة المرأة العربية)إيمانا منها بالدور الريادي الذي يلعبه الشباب العربي في تنمية مجتمعاتهم. وقد حرصت المنظمة منذ نشأتها علي أن يكون الشباب العربي شريكا فاعلا لها في مسيرة عملها الدؤوب لتنمية المجتمعات من خلال دعم قضايا المرأة والرقي بمستواها في كافة المجالات.ولاشك أن حوار الشباب العربي الذي انطلق منذ عام 2005م أي بعد عام واحد من نشأة المنظمة لهو خير شاهد علي ثقتها الكبيرة في فكر الشباب وطاقاتهم ساعية من خلاله أن يكونوا قادة المستقبل للتغير بنضج آرائهم وتطلعاتهم الفكرية فسخرت لهم الإمكانات اللازمة لإكسابهم مهارات الحوار والإتصال وتعزيز ثقتهم بأنفسهم للمبادرة لطرح أفكارهم النيرة.إدراكا منها أن الحوار الهادف المبني علي أسس سليمة ومهارات علمية هو أحد الركائز الأساسية ليصبح الشباب قادة رأي عام ومؤثر في مختلف شرائح المجتمع.
وأضافت : لقد كان الشباب العماني شريكا ومحاورا ومناقشا في كافة لقاءات وحوارات الشباب العربي إلي جانب الإستراتيجية وأدلي بمشورته في إجتماعات اللجنة الإستشارية الدائمة للشباب العربي مما يؤكد دعم السلطنة للشباب داخليا وخارجيا للمساهمة في دفع عجلة التنمية بالمجتمعات. فالقيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم-حفظه الله ورعاه-إستشعرت منذ بزوغ فجر النهضة المباركة أهمية أن يكون الشباب حجر الزاوية في مسيرة التنمية بالسلطنة.واحد محاورها الرئيسية للشراكة والمساهمة في بناء المجتمع وتقدمه.وسعت حكومة جلالته الرشيدة إلي الإرتقاء بقطاع الشباب في كافة المجالات .وجاء المرسوم السلطاني رقم 117/2011م بإنشاء اللجنة الوطنية للشباب تجسيدا لنهج قيادته في تمكين الشباب العماني وحرصا من لدن جلالته أن تسعي كافة قطاعات المجتمع لفتح قنوات إتصال مع فئة الشباب لملامسة واقعهم وإستشراق مستقبلهم.
بعدها قامت معالي الشيخة عائشة بنت خلفان السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية- عضوة المجلس التنفيذي للمنظمة بتقديم هدية تذكارية لراعي الحفل وسعادة السفيرة مديرة المنظمة كما قدمت لسعادة السفيرة ميرفت تلاوي المديرة العامة للمنظمة هدية تذكارية لراعي المناسبة ومعالي الشيخة رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية .
بعد ذلك تم تقسيم الشباب المشارك إلي ثلاث حلقات عمل بالتوازي. حيث كانت حلقة العمل الأولي بعنوان(دور الإعلام في تعزيز الصورة الإيجابية للمرأة) للدكتور المدرب محمد رضا حبيب وحلقة العمل الثانية بعنوان (مناهضة العنف ضد المرأة) قدمتها الدكتورة ناهد طلعت كما قدمت الدكتورة فاطمة بنت علي الشيديه حلقة العمل الثالثة تحت عنوان(تعليم المرأة بداية النهوض بالمجتمعات العربية) أما اليوم فستستمر أعمال حلقات العمل حيث سيتم الاتفاق علي الدور المتوقع من الشباب للتصدي للقضايا التي تم مناقشتها في الجلسات السابقة والتدريب علي إستراتيجيات (حملات كسب الدعم والتأييد) حول القضايا المثارة.
المحاور الرئيسية
وقد إشتملت حلقات واوراق العمل على عدد من المحاور الرئيسية كان أهمها تعريف العنف ضد المرأة بمفهومه الواسع وصور العنف في المجتمعات العربية كصورة من صور التمييز ضد المرأة وأسبابه وكذلك الحلول المقترحة لمواجهة العنف ضد المرأة وتأهيل الشباب للقيام بالدور المتوقع منهم و تدريبهم على اكتساب المهارات اللازمة للقيام بالدور المأمول وأسس و استراتيجيات حملات الدعم و التأييد حول القضية كذلك أهمية التعليم للمرأة العربية في المجتمع و التعرف على حق المرأة العربية في التعليم في ضوء الاتفاقات الدولية (السيداو) و السمات النفسية و الاجتماعية و الثقافية للمجتمع العربي بالإضافة إلى الصعوبات و التحديات التي تواجه تعليم المرأة و كيفية التصدي لها. أيضا الصورة السلبية و الصورة الايجابية للمرأة في الإعلام و دور التربية الاعلامية للشباب في دعم قضايا المرأة وكيفية التعامل مع وسائل الاعلام التقليدية والجديدة فيما يخص قضايا المرأة والتصدي لمحاولات التشويه لدورها وإبراز الايجابيات التي تساعد في تنمية المجتمع و إدارة و تسويق مواد إعلامية لخدمة قضايا المرأة و أسس إستراتيجيات حملات الدعم و التأييد .
وكان من أهم تكليفات الشباب المشاركين بالملتقي القيام بعمل حملات توعية عبر وسائل التواصل الإجتماعي لتعزيز الصورة الإيجابية للمرأة و التعرف بالحقوق المختلفة للمرأة في القضايا التي تم مناقشتها اثناء الملتقى في المجال الإعلامي و رصد و تحليل لوسائل الاعلام (المكتوب و المرئي) لصورة المرأة (السلبية أو الايجابية) في المجتمع.وكذلك المشاركة الفعالة في شبكة الشباب أصدقاء منظمة المرأة العربية.
وسيرعي سعادة الشيخ سالم بن عوفيت بن عبد الله الشنفري رئيس بلدية ظفار الجلسة الختامية للملتقي اليوم الأربعاء حيث سيتم عرض لمخرجات الملتقي كما ستلقي سعادة السفيرة مرفت تلاوي المديرة العامة للمنظمة كلمة للمشاركين وإلقاء البيان الختامي للشباب .كما سيقوم سعادة الشيخ رئيس بلدية ظفار بتوزيع شهادات التقدير علي المشاركين.
جدير بالذكر أن الملتقي الثاني لشباب أصدقاء منظمة المرأة العربية يستمر لمدة يومين و يشارك فيه 90 مشاركا من السلطنة كما شاركت فيه عدد من الدول العربية نظرا لأهميته. بالإضافة إلي أن الملتقي يقام للمرة الأولي بالسلطنة وفي محافظة ظفار متزامنا جو الرذاذ في فصل الخريف والذي تتمتع به المحافظة في هذا الوقت من كل عام.

إلى الأعلى