الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 م - ٢٨ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / تركيا: اردوغان يتحدث عن استحالة استمرار عملية السلام مع (الكردستاني)
تركيا: اردوغان يتحدث عن استحالة استمرار عملية السلام مع (الكردستاني)

تركيا: اردوغان يتحدث عن استحالة استمرار عملية السلام مع (الكردستاني)

الحزب يتهم أنقرة بالسعي لاحتلال (كردستان)

أنقرة ـ عواصم ـ وكالات: صرح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أمس ان مواصلة عملية السلام مع حزب العمال الكردستاني “مستحيلة” اذا واصل متمردو حزب العمال الكردستاني في شن هجمات دموية على قوات الامن التركية, فيما اتهم مسؤول بارز في الحزب تركيا بالسعي لإحتلال منطقة كردستان.
وقال الرئيس التركي في مؤتمر صحافي في انقرة قبل ان يبدأ جولة تستمر اربعة ايام في الصين واندونيسيا “من المستحيل الاستمرار (في عملية السلام) مع الذين يهددون الوحدة الوطنية”.
من جهة اخرى، اكد اردوغان ان العمليات العسكرية ضد الناشطين الاكراد وتنظيم داعش ستستمر ب”العزم نفسه”. وقال ان “التراجع غير وارد. هذه العملية ستستمر بالعزم نفسه”.
من جهة اخرى، قال اردوغان ان قيام “منطقة امنية” خالية من تنظيم داعش في شمال سوريا سيسهل عودة اللاجئين السوريين الى بلادهم.
وقال اردوغان ان “تطهير هذه المناطق واقامة منطقة امنية سيسمح بعودة” اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا وعددهم يقارب 1,8 مليون نسمة الى بلادهم، في وقت عقد الحلف الاطلسي اجتماعا بطلب من انقرة بحث فيه الوضع الامني في تركيا.
وقررت الولايات المتحدة وتركيا تعزيز تعاونهما العسكري للقضاء على تنظيم داعش في شمال سوريا.
وقال مسؤول اميركي كبير ان الشراكة الجديدة بين الولايات المتحدة وتركيا “تهدف هو اقامة منطقة خالية من التنظيم وضمان قدر اكبر من الامن والاستقرار على طول الحدود التركية مع سوريا”.
وتم الكشف عن الاتفاق الذي يمكن ان يغير قواعد اللعبة، فيما اثارت انقرة غضب الحزب بقصف مدينة يسيطر عليها الاكراد في شمال سوريا، وفيما تواصل طائراتها قصف اهداف الانفصاليين الاكراد في شمال العراق.
من جانبه قال المتحدث باسم حزب العمال الكردستاني بختيار دؤغان أمس إن تركيا خالفت اتفاقيات السلام مع حزب العمال الكردستاني وزادت من تحركاتها العسكرية في كردستان بهدف احتلالها.
وأضاف دؤغان لوكالة الأنباء الألمانية أن “تركيا خالفت الاتفاقيات مع حزب العمال التي كانت بيننا منذ عدة سنوات وزادت من تحركاتها العسكرية في كردستان بحجة مقاتلة حزب العمال الكردستاني والهدف هو احتلال كردستان”.
وأوضح “اننا نعتبر جميع تحركات تركيا على المناطق الحدودية في كردستان هي حرب ضد الكرد ونحن لم ندخل في حرب مع تركيا بناء على قرار من زعيم الحزب عبد الله اوجلان على أساس الاتفاقية التي كانت بين حزب العمال الكردستاني بل تركيا هي التي قاتلتنا “.
وأشار الى أن” القصف التركي لمواقعنا استمر في اليوم الأول لمدة 16 ساعة دون توقف للحظة واحدة و لدينا خمسة شهداء وسبعة جرحى جراء القصف التركي على مواقعنا في قنديل”.
وأكد أن” اهداف اردوغان زادت في كردستان وهو يفضل الحرب حيث بات الامر جليا لنا ولكننا سنبقى ندافع عن أنفسنا من دون أن نهاجم أحدا لان من يريد الحرب هو الإرهابي بعينه”.
في وقت أعربت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين عن قلقها إزاء الضربات الجوية التركية على حزب العمال الكردستاني خلال مكالمة هاتفية مع نظيرها التركي وجدي جونول.
وقالت فون دير لاين أمس في العاصمة المالية باماكو أمام مجموعة من الصحفيين: “أشرت بإصرار إلى أنه لابد من الحفاظ على التناسبية في هذه العملية وأنه لا يمكن إحداث اضطراب لعملية المصالحة مع الأكراد داخل تركيا أو إنهاؤها”.
ولكنها لم تتطرق إلى تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي أعلن فيه إنهاء عملية السلام مع حزب العمال الكردستاني.
وأضافت الوزيرة الألمانية: “الكفاح المشترك ضد تنظيم داعش يجب أن يكون هدفنا المشترك”.
وأوضحت فون دير لاين أنه سيتم مراقبة كيفية الاستعانة بالجيش الألماني في جنوب تركيا في ظل الوضع الجديد حاليا “بعناية فائقة”.
وشددت على ضرورة أن يكون لأمن الجنود “أولوية مطلقة”.
يذكر أن الجيش الألماني يتمركز بصواريخ “باتريوت” دفاعية على بعد مئة كيلومتر من الحدود السورية منذ عامين ونصف بناء على رغبة تركيا.
من جهة اخرى قال الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ أمس ان الحلف “متضامن بقوة” مع تركيا في مواجهة “اعمال الارهاب المرعبة” وعدم الاستقرار على حدودها الجنوبية.
وقال ستولتنبرغ في افتتاح اجتماع طارئ للحلف في بروكسل بطلب من تركيا ان الحلف “يتابع التطورات بشكل وثيق جدا ونتضامن بقوة مع حليفتنا تركيا”. واضاف ان هذا الاجتماع “فرصة للتصدي لعدم الاستقرار على ابواب تركيا وعلى حدود الحلف”، مؤكدا ان “الارهاب بكل اشكاله لا يمكن تبريره او التسامح معه”.

إلى الأعلى