الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / المصورون العمانيون يحصدون “31″ جائزة في مسابقة مونتينيغرو الدولية الأولى

المصورون العمانيون يحصدون “31″ جائزة في مسابقة مونتينيغرو الدولية الأولى

إضافة للإنجازات العمانية المتتالية على الصعيد الدولي

هيثم الفارسي: الفوتوغرافيا العمانية في تقدم وازدهار وأتمنى دائما رفع اسم السلطنة عاليا في المحافل الدولية

موسى الرزيقي: أسعدني هذا الفوز وأبارك لزملائي المصورين الذين شرفوا الفوتوغرافيا العمانية عالميا

مها المنذرية: أبارك لجمعية التصوير الضوئي سلسلة الإنجازات المتواصلة

كتب – خالد بن خليفة السيابي
حقق مجموعة من أعضاء جمعية التصوير الضوئي التابعة لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم فوزًا جديدًا على الصعيد الدولي في مسابقة مونتينيغرو الدولية الأولى للتصوير الضوئي والتي تقام تحت رعاية الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي “الفياب” والجمعية الأميركية للتصوير الضوئي PSA حيث بلغ عدد الدول المشاركة “55″ دولة و”377″ مصورا بـ”7540″ صورة. حيث أنظمت المسابقة حول خمسة محاور وهي “الملون
العام” و”الأبيض والأسود العام”و”الوجوه”و”المرأة” و”الحياة”، وقد مثل السلطنة في هذه المسابقة “13″ مصورا ضوئيا من أعضاء جمعية التصوير الضوئي في محاور المسابقة المختلفة، وقد تنوعت المشاركات بين صور ملتقطة في السلطنة وخارجها بشكل يعكس المستوى الفني الذي وصلت إليه الفوتوغرافيا العمانية تقنيا وفنيا، وجاءت نتائج المسابقة مشرفة للفوتوغرافيا العمانية، حيث حصد المصورون العمانيون “31″ جائزة تنوعت بين الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية والأوسمة الشرفية وتوزعت على مجموعة من المصورين.
حقق خلال المسابقة مجيد الفياب ماجد العامري 3 جوائز وهي ميدالية ذهبية، وميدالية فضية، وجائزة شرفية. فيما حصل فنان الفياب حبيب الزدجالي على ميدالية ذهبية، وجائزتين شرفيتين. وفاز المصور الضوئي هيثم الفارسي بست جوائز، ميداليتان ذهبيتان وميدالية فضية، وميدالية برونزية، وجائزتان شرفيتان. وحصل المصور الضوئي موسى الرزيقي على ميدالية ذهبية، وميدالية فضية، وثلاث جوائز شرفية. أما المصور الضوئي حمد الغنبوصي فقد حصل على ميدالية ذهبية، وميدالية فضية، فيما حصل المصور الضوئي مجيد الفياب علي الغافري على جائزتين، ميدالية ذهبية، وجائزة شرفية، ومجيد الفياب أحمد الصبحي حصل على جائزتين، ميدالية ذهبية وميدالية برونزية، وحصل مجيد الفياب حمد البوسعيدي على ميدالية فضية، وحصل المصور مهند الرويضي على ميدالية فضية.
وكان للمصورات العمانيات حضور، حيث فازت المصورة الضوئية جوخة الحارثية بجائزتين شرفيتين وحصلت كل من مها المنذرية ومروى التميمية وزهراء المهدي على ثلاث جوائز شرفية.
ويأتي هذا الإنجاز مواصلة لسلسلة إنجازات المصور العماني والصورة العمانية في المشاركات الدولية من خلال نقل إبداعات المواهب العمانية للعالم. وللوقوف على انطباعاتهم بالفوز بالجوائز الدولية، التقت (الوطن) مجموعة من المصورين العمانيين الفائزين.
البداية كانت مع المصور هيثم الفارسي الفائز بست جوائز، حيث قال: الحمد لله تمكنت من الحصول على جوائز مختلفة وفي جميع محاور المسابقة وشاركت بخمس صور مختلفة. وأضاف الفارسي أن الفوتوغرافيا العمانية في تقدم وازدهار ويتمنى دائما رفع اسم السلطنة عاليا.
ومن جهته قال المصور موسى الرزيقي: يسعدني جدا هذا الفوز خاصة بعد توقف عن المشاركات الدولية منذ فترة، وفزت ـ والحمد لله ـ بخمس جوائز في مسابقة واحدة. وأبارك لزملائي الفائزين في نفس هذه المسابقة الذين شرفوا الفوتوغرافيا العمانية في هذا المحفل الفوتوغرافي العالمي .
وقالت المصورة مها المنذرية: بحمد من رب العزة وتوفيقه، شاركت في المسابقة الدولية مونتينيغرو مع مجموعة من المصورين العمانيين نمثل السلطنة قبل أن نمثل أنفسنا وخاصة بعد توقف فترة ليست بالقصيرة الغاية منها السعي الدائم لتجديد أعمالي، والحمد لله فازت صورة تميم بشرفية، ومن هذا المنبر الإعلامي الكبير والمتمثل بجريدة (الوطن) أهنئ جميع المصورين العمانيين الفائزين بهذه المسابقة وحصولهم على جوائز عديدة، وأبارك لجمعية التصوير الضوئي سلسلة الإنجازات المتواصلة، أما عن ذاتي هذا إنجاز آخر يضاف لمشواري الفوتوغرافي وللفوتوغرافيا العمانية في المسابقات الدولية.

إلى الأعلى