الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / تركيا: مقتل 3 جنود وغارات على مواقع (الكردستاني) .. أنقرة تفتح (أنجرليك) رسميا أمام واشنطن

تركيا: مقتل 3 جنود وغارات على مواقع (الكردستاني) .. أنقرة تفتح (أنجرليك) رسميا أمام واشنطن

اسطنبول – وكالات : أعلن الجيش التركي مقتل ثلاثة من جنوده في هجوم بإقليم شرناق جنوب شرقي تركيا في هجوم نفذته عناصر من حزب العمال الكردستاني. بينما، جددت المقاتلات التركية قصفها لمواقع (الكردستاني) شمال محافظة دهوك، يأتي ذلك عشية تأكيدات من أنقرة، أنها وقعت رسميا اتفاقا مع واشنطن لفتح قاعدة إنجرليك الجوية أمام التحالف الدولي ضد “داعش”، وذلك بعد أقل من أسبوع من الإعلان عن موافقة أنقرة على مطالب واشنطن المتكررة منذ أشهر بهذا الشأن.
وأوضح بيان صادر عن رئاسة أركان الجيش التركية أن مجموعة من عناصر حزب
العمال الكردستاني “هاجمت مجموعة مسلحة من أفراد الجيش التركي ، كانت مكلفة بحماية قافلة عسكرية تقل جنودا عادوا من إجازتهم ، متوجهين إلى معسكرين في قضاء أقجاي بولاية شرناق الحدودية مع العراق”. ووفقا للبيان الذي نقلته وكالة أنباء “الأناضول” فقد أسفر الهجوم عن مقتل ضابط واثنين من الجنود. وأشار البيان إلى إرسال وحدة من القوات الخاصة إلى منطقة الحادث ،
مدعومة بمروحيات عسكرية وطائرات بلا طيار، حيث قامت بعملية تمشيط فورية
لمطاردة مرتكبي العملية ، نجم عنها مقتل أحد عناصر الحزب. وأكد البيان أن عمليات التمشيط متواصلة في مركز وأطراف المنطقة التي قتل فيها الجنود الثلاثة. وعلى صعيد الغارات التركية، أكد مكتب رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو أن المقاتلات التركية أغارت على 6 مواقع للكردستاني في العراق وتركيا.
الطائرات التركية استهدفت مواقع مسلحي الحزب في قضاء العمادية بمحافظة دهوك على مدى ساعة ما تسبب باندلاع الحرائق واثارة الذعر بين المدنيين، فيما اندلعت اشتباكات في ولاية هكاري جنوب شرقي تركيا بين شرطتها ومسلحي حزب العمال في قضاء يوكساك أوفا. وبدأت الاشتباكات بعد هجوم للمسلحين بالقذائف الصاروخية والأسلحة النارية على مبنى لموظفي القصر العدلي في القضاء ما استوجب رد الشرطة التركية عبر شن عملية أمنية موسعة من أجل إلقاء القبض على منفذي الاعتداء. وقد تزامنت هذه التطورات مع إعلان الخارجية التركية أن أنقرة وقعت رسمياً اتفاقاً مع الولايات المتحدة يفتح قاعدة “إنجيرليك” الجوية أمام التحالف الأميركي ضد داعش. وقال المتحدث باسم الخارجية تانجو بيلجيتش للصحافيين خلال مؤتمر صحافي “إن الاتفاق يختص فقط بقتال “داعش” ولا يتضمن توفير دعم جوي للمقاتلين الكرد في شمال سوريا”.
وكانت وكالة الأناضول التركية قد نقلت عن مسؤول رفيع المستوى بالخارجية الأميركية قوله أمس الاول الاربعاء إن واشنطن تريد أن تعمل بشكل “وثيق جدا” مع أنقرة لطرد “داعش” من شمالي سوريا، وملء الفراغ بما اسمتها المعارضة السورية “المعتدلة”. كما ذكرت الأناضول أن “داعش” يواصل حفر خندق في جرابلس السورية الحدودية مع تركيا، وأن عمليات الحفر انتقلت إلى القسم الغربي من المدينة، مضيفة أن قوات الأمن التركية تواصل اتخاذ تدابير أمنية “عالية” بالمنطقة. وأعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) في اجتماع طارئ الاربعاء تضامنه مع تركيا، ودعمه السياسي لحملتها ضد المسلحيين في سوريا والعراق.
وسيتيح استخدام قاعدة إنجرليك للولايات المتحدة مجالا للتحرك بشكل أسرع لضرب التنظيم الارهابي، وقد يتيح للتحالف التصرف في المعلومات الاستخبارية أسرع من ذي قبل عندما كان الأمر يقتصر على شن غارات من قواعد في العراق والأردن.

إلى الأعلى