الخميس 14 ديسمبر 2017 م - ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / ديانا حداد تسدل الستار على حفلات مهرجان “تيميتار” في أغادير بحضور 120 ألفا من الجمهور
ديانا حداد تسدل الستار على حفلات مهرجان “تيميتار” في أغادير بحضور 120 ألفا من الجمهور

ديانا حداد تسدل الستار على حفلات مهرجان “تيميتار” في أغادير بحضور 120 ألفا من الجمهور

حمل شعار “الفنانون الأمازيغ يرحبون بموسيقى العالم”

بحضور فاق الـ120 ألف من الجمهور ، سجلت الفنانة ديانا حداد نجاحاً جماهرياً جديداً، واختتمت حفلات مهرجان “تيميتار” 2015 في مدينة أغادير، الدورة 12 الذي حمل شعار “الفنانون الأمازيغ يرحبون بموسيقى العالم”، وقدمت أمام الجمهور العريض الذي امتلأت به ساحة الأمل، مجموعة كبيرة من أهم الأغنيات ذات الإيقاعات المتنوعة، وسط أجواء حماسية لم تتوقف حتى ساعات الصباح الأولى.
وكان لأغنية ديانا حداد ذات الإيقاع المغربي لحناً وكلمات “لافيستا” مكانة كبيرة لدى الجمهور المغربي، الذي طالبها بغنائها أكثر من مرة، حتى قدمتها خلال الحفل وفي نهايته، الى جانب مجموعة من المواويل والأغنيات والميدليات مثل ميدلي لأغنيات الفنانة سميرة توفيق، رافقها مجموعة من أغنيات الدبكة اللبنانية، برفقة فرقتها الموسيقية التي حضرت معها الى المغرب.
وأعربت ديانا حداد التي ارتدت خلال الحفل من تصميم المصممة المغربية ليلى عمراوي، عن سعادتها بهذه المحبة التي لمستها من الجمهور الكبير وعلى التفاعل الذي رافق جميع الأغنيات، وقالت: “هذا ليس غريباً على الجمهور المغربي، العاشق للفنون العربية” مضيفة أن لقائها هذا مع جمهور تيميتار له طابع خاص ووميز في قلبها.
وكان قد عقد ديانا حداد قبل الحفل مؤتمراً صحافياً التقت من خلاله تحت إدارة المهرجان مع أهل الصحافة والإعلام المغربي، الحاضر في مدينة أغادير، وقالت أنها دائماً تعيش مع جمهورها وفنها في حالة تجدد، باحثة عن الأفكار الجديدة، وقالت أنها تجمع في أغانيها بين الموسيقات الإيقاعية والأنغام الهادئة، بالألوان الموسيقية العربية المتنوعة، وبأسلوب يميزها عن غيرها لا يخلو من البساطة القريبة من الجمهور.
وحول الأغنية المغربية، فقد أكدت ديانا حداد : أنها سعيدة بنجاحها في أداء الأغنية المغربية من خلال مجموعة من الأغنيات، وبغنائها باللهجة المغربية أيضاً، التي باتت مفهومة نوعاً ما بين الجمهور العربي، مع انتشار الإيقاع المغربي الذي أصبح من أهم الأغنيات العربية، مؤكدة أنها تحتاج لبعض الاهتمام الإعلامي لتكون حاضرة بشكل أكبر وأقوى في جميع أقطار الوطن العربي، مختتمة حديثها قائلة: “أفتخر بكوني فنانة عربية تغني في كل لهجات وألوان الوطن العربي، وأحمل رسالة جميلة من بلد عريق وبلد حضارة بكل المقاييس”.

إلى الأعلى