الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: دي ميستورا يعرض مقاربة جديدة (الإرهاب) رأس أولوياتها

سوريا: دي ميستورا يعرض مقاربة جديدة (الإرهاب) رأس أولوياتها

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
اقترح وسيط الأمم المتحدة في سوريا ستافان دي ميستورا أمس الأول إجراء “محادثات حول مواضيع محددة” تتعلق بالوضع الأمني والإنساني في سوريا في ظل انسداد أفق الحل السياسي. وعرض دي ميستورا اقتراحه أمام مجلس الاأمن الدولي بعد شهرين من اللقاءات مع أطراف رئيسيين في النزاع المستمر منذ أربع سنوات لم تسفر عن نتيجة تذكر. وصرح دي ميستورا الذي عين في منصبه قبل عام “مع الأسف ليس هناك توافق حول سبيل المضي قدما”. وتابع إن “الأمم المتحدة ملزمة على غرارنا جميعا بإبقاء المسألة مطروحة. وتابع “أنا عازم على دعوة السوريين إلى محادثات تتناول مواضيع محددة، في شكل متواز أو متزامن، عبر مجموعات عمل بين السوريين” تبحث مختلف جوانب الانتقال السياسي بإشراف “لجنة قيادية”. وأشار دي ميستورا إلى أن الظروف تبدلت منذ مؤتمري جنيف مع بروز داعش، “ما جعل مكافحة الإرهاب أولوية” لأطراف كثيرين، موضحا أن “الخوف من رؤية رايات سوداء في دمشق دفع البعض إلى إعادة النظر في موقفهم”. وشدد على أن خطة السلام الجديدة ينبغي أن تحظى بدعم مجلس الأمن والمجتمع الدولي وأن يشارك فيها الأطراف الإقليميون، مضيفا إن “آلية دعم دولية مماثلة يمكن أن تؤدي في النهاية إلى تشكيل مجموعة اتصال”. وتابع الدبلوماسي السويدي إن مقاربته الجديدة تقوم على تشكيل “مجموعات عمل” حول المسائل الأكثر تعقيدا. وتابع إن “مثل هذه المبادرة الدولية ستتطلب دعم مجموعة اتصال وسنعمل على ذلك في الوقت المناسب”. وأشار دبلوماسيون إلى أن التركيز على محادثات متوازية يمكن أن يؤدي إلى حلحلة. ودعا بان مجلس الأمن إلى تبني توصيات دي ميستورا وإقناع أطراف النزاع بالمشاركة بـ”شكل بناء”. وحذر بان قائلا “علينا ان نضمن ان تكون هذه المحادثات التمهيدية ذات مغزى والا يتم استغلالها لتبرير استمرار القتل”. وتابع بان امام صحفيين انه يأمل بان تبدأ مجموعات العمل “في اسرع وقت وحتى في سبتمبر”.
ودعا بان مجلس الامن الى استغلال “الزخم الكبير” نتيجة توقيع الاتفاق النووي مع ايران لحل الازمة في سوريا ولتضطلع ايران بدور بناء ايضا. ووصف ايران بانها “لاعب ذو اهمية حاسمة” مؤكدا “من الواضح ان لايران دورا كبيرا تؤديه” في الشرق الاوسط.

إلى الأعلى