الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: أنصار هادي يتقدمون في تعز والحوطة وأبين
اليمن: أنصار هادي يتقدمون في تعز والحوطة وأبين

اليمن: أنصار هادي يتقدمون في تعز والحوطة وأبين

صنعاء ـ وكالات: شهدت الأحداث الميدانية في اليمن تقدما في عدة أماكن، ففي حين سيطرت المقاومة الشعبية بمدينة تعز وسط اليمن، على موقع استراتيجي كان في قبضة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح. وقال مصدر من المقاومة الشعبية لوكالة الأنباء الالمانية (د.ب.ا) إن المقاومة سيطرت على تبة مسعود بمديرية مشرعة بعد هجوم شنته على قرية حدنان بجبل صبر. وأكد المصدر أن المقاومة غنمت عددا من الدوريات العسكرية التابعة للحوثيين وقوات صالح، موضحاً أن الاشتباكات ما زالت مستمرة بين الطرفين في حدنان، حيث تسعى المقاومة لتحريرها من قبضة الحوثيين وقوات صالح. وفي سياق آخر، نفذت المقاومة الشعبية هجوماً استهدف دورية عسكرية تابعة للحوثيين شرق مدينة تعز، أسفر عن مقتل أربعة وإصابة ثلاثة آخرين من الحوثيين. على صعيد آخر أفادت مصادر يمنية أمس بسيطرة المقاومة الشعبية على أجزاء من مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج جنوب اليمن. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن اشتباكات عنيفة تدور حاليًّا بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح من جهة والمقاومة الشعبية من جهة أخرى عقب دخول الأخيرة إلى الحوطة وسيطرتها على عدد من المواقع. وأكدت المصادر سقوط قتلى وجرحى من الطرفين في تلك المواجهات التي لا تزال مستمرة بشكل عنيف. كما أفادت مصادر قبلية يمنية أمس بأن المقاومة الشعبية أسرت 40 من مسلحي جماعة انصار الله الحوثية في محافظة أبين جنوب اليمن. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الالمانية (د.ب.أ) إن اشتباكات عنيفة تدور بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح من جهة، والمقاومة الشعبية من جهة أخرى بمدينة لودر بعد تقدم المقاومة نحوها وسيطرتهم على جبل “يسوف” الاستراتيجي المطل على المدينة. وأشارت إلى مقتل العشرات من الحوثيين وقوات صالح أيضا خلال تلك الاشتباكات، لافتة إلى أن المقاومة الشعبية حاصرت الحوثيين في مثلث الكهرباء شرق المدينة وثانوية لودر في الشمال، وتقدمت بشكل كبير باتجاه المدينة. ولفتت إلى مقتل 10 من أفراد المقاومة وإصابة حوالي 50 آخرين خلال الاشتباكات ، متوقعة إحكام المقاومة سيطرتها على مدينة لودر بشكل كامل خلال الساعات القادمة.

إلى الأعلى