الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / النفط يتراجع بعد تصريحات أوبك والمستثمرون يترقبون بيانات أميركية

النفط يتراجع بعد تصريحات أوبك والمستثمرون يترقبون بيانات أميركية

سنغافورة ـ طوكي ـ رويترز: تراجعت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية أمس الجمعة مع تأجج المخاوف من تخمة المعروض العالمي بعدما أشار الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى المنظمة لن تخفض الإنتاج لكن هبوط الدولار حد من خسائر الخام. ويتجه برنت لتكبد خامس خسائره الأسبوعية بعدما قلصت الأسعار مكاسبها في بداية الجلسة وتحولت إلى الهبوط.
وأشار الأمين العام لأوبك عبدالله البدري أمس الأول الخميس إلى أن الدول الأعضاء في المنظمة لن تخفض إنتاج النفط قائلا إن ارتفاع الطلب سيحول دون مزيد من الانخفاض لأسعار النفط. وأضاف أنه حتى وإن خفضت أوبك الإنتاج بمقدار مليوني برميل يوميا فإن ذلك لن يدعم الأسعار.
وأظهر مسح لرويترز نشرت نتائجه هذا الأسبوع أن الدول الأعضاء في أوبك أنتجت نحو 31.25 مليون برميل يوميا في الربع الثاني بما يزيد نحو ثلاثة ملايين برميل عن حجم الطلب اليومي. وقال بن لو برون محلل السوق لدى أوبشنز اكسبريس في سيدني إن المستثمرين يترقبون صدور بيانات التوظيف الأميركية وبيانات الأجور والتضخم في منطقة اليورو في وقت لاحق أمس.
وقد تقدم البيانات الأميركية مزيدا من الدلائل على ما إذا كان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سيرفع أسعار الفائدة في سبتمبر.
من جانب آخر ارتفعت وادرات آسيا من النفط الخام الإيراني على أساس سنوي في يونيو وهو آخر شهر قبل توصل طهران لاتفاق تاريخي بخصوص برنامجها النووي سيؤدي في النهاية إلى زيادة صادرات إيران.
وأظهرت بيانات حكومية وأخرى تتبع حركة الناقلات أن إجمالي واردات أكبر أربعة مشترين للنفط الإيراني وهم الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية بلغ 1.17 مليون برميل يوميا في الشهر الماضي بزيادة أكثر من 13% عن مستواه قبل عام.
وتتطلع إيران لاستعادة حصتها في السوق والتي تآكلت بسبب العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بهدف كبح الصادرات الإيرانية عند حوالي مليون برميل يوميا انخفاضا من 2.5 مليون برميل يوميا في 2011.
ومن المقرر رفع العقوبات عن إيران في العام المقبل إذا أقر الكونجرس الأميركي الاتفاق وأكد المفتشون أن إيران تلتزم بالقيود المفروضة على أنشطتها النووية.
وخلال النصف الأول من 2015 استورد المشترون الآسيويون 1.1 مليون برميل يوميا بانخفاض نحو 9% عن حجم الواردات قبل عام.
وأظهرت بيانات من وزارة التجارة اليابانية أمس الجمعة أن مشتريات اليابان انخفضت أكثر من 50% في يونيو على أساس سنوي لتصل إلى 93 ألفا و46 برميلا يوميا.

إلى الأعلى