السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بدء فعاليات ومناشط البرنامج الصيفي 2015م لطلاب المدارس في محافظات السلطنة
بدء فعاليات ومناشط البرنامج الصيفي 2015م لطلاب المدارس في محافظات السلطنة

بدء فعاليات ومناشط البرنامج الصيفي 2015م لطلاب المدارس في محافظات السلطنة

تحت شعار صيفي قيم ومنجزات

ظفار ـ الوطن :
العوابي – من حمود بن حمد الخروصي :
ضنك ـ من ناعمة الفارسية :
شمال الشرقية – من يعقوب بن محمد الغيثي :
صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي :
عبري ـ من صلاح العبري :
جنوب الباطنة ـ من سيف الغافري :
بدأت أمس فعاليات ومناشط البرنامج الصيفي 2015م لطلاب المدارس بمشاركة أكثر من 15 ألف طالب وطالبة على مستوى السلطنة تحت شعار صيفي قيم ومنجزات حيث يسعى البرنامج لتدريب الطلاب على العديد من المهارات في إطار سعي وزارة التربية والتعليم لشغل أوقات الطلاب في الصيف بما هو مفيد .
محافظة ظفار
ففي محافظة ظفار بدأت صباح أمس فعاليات ومناشط البرنامج الصيفي لطلاب المدارس بمشاركة 1500 طالب وطالبة بمختلف ولايات المحافظة ، حيث تم تنفيذ مجموعة متنوعة من البرامج الثقافية والعلمية والرياضية وتقديم الدورات التدريبية في البرمجيات والشبكات وتصميم مواقع الإنترنت والفنون التقليدية والتراثية وقد قام عدد من أعضاء اللجنة المحلية في اليوم الأول من البرنامج بزيارة إلى عدة مراكز واطلعوا على سير عمل تلك المراكز وإلى خطة العمل وأبرز الفعاليات التي يقدمها المركز خلال فترة البرنامج ، وقد أكدت طفول بنت محمد العمري رئيسة المركز أن هناك العديد من الأنشطة والفعاليات التي تم اختيارها بعناية ودقة، وهي تعكس اهتمام وزارة التربية والتعليم بمستجدات وتطورات العصر، ومركزنا كغيره من المراكز بمحافظة ظفار اشتمل على مجموعة من البرامج والأنشطة والفعاليات التي تم اختيارها بعناية بالغة ودقة متناهية ، حيث تم تنفيذ برامج وابتكارات وأنشطة علمية هادفة ومتنوعة وأيضا الأنشطة العامة التي تندرج في كل نشاط ولله الحمد والمنه فقد بدأت فعاليات ومناشط البرنامج بكل سلاسة ويسر و نتمنى أن يعود بالفائدة المرجوة منه خلال هذه الفترة .
من جانب أخر أشار علي بن سعيد العوائد رئيس مركز مدرسة السعيدية للبنين أنه ومن اليوم الأول لهذا البرنامج لمسنا مدى تجاوب الطلبة والمجتمع مع هذه البرامج التي تعود بالفائدة للطلبة ويتم استثمار الوقت في المعرفة والثقافة وأيضا الجانب الرياضي والعلمي ونحن في مركز السعيدية فقد قمنا بتجهيز المركز منذ فترة طويلة وتم تنويع الفعاليات والمناشط والبرامج التي تلبي احتياجات وميول الطلبة ذلك وفق الخطة المتفق عليها ووفق التقسيم المتبع بأن تكون 40% للنشاط الثقافي و40% للنشاط العلمي و20% للنشاط الرياضي .
العوابي
كما بدأت بولاية العوابي بمحافظة جنوب الباطنة فعاليات المراكز الصيفية التي تنظمها وزارة التربية والتعليم بعنوان “صيفي قيم ومنجزات” والتي ستستمر حتى الثالث عشر من أغسطس الحالي وذلك بمركزي الشيخ أبو قحطان الهجاري للتعليم الأساسي للذكور وسلمى بنت قيس للتعليم الأساسي للإناث ويشار فيهما حوالي (300) طالب وطالبة من جميع قرى الولاية .
وتتضمن برامج المراكز الصيفية لهذا العام تنفيذ فعاليا مختلفة في الجوانب الثقافية والترفيهية والاجتماعية والرحلات العلمية وتدريب المشاركين على استخدام عدد من المهارات المختلفة بالإضافة إلى تنفيذ برامج الكترونية وبرامج في التحدث بالفصحى وفعاليات في خدمة المجتمع والقيام بأعمال تطوعية بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والأهلية والخاصة التي ستقدم الدعم اللازم للمراكز لنجاح فعالياتها وأنشطتها المختلفة ويأتي إقامة هذه المراكز بهدف استثمار أوقات الطلبة والطالبات بما يعود عليهم بالنفع والفائد وإلى غرس القيم والتعرف على منجزات النهضة المباركة في العهد الزاهر لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه-
ضنك
كما بدأت فعاليات البرنامج الصيفي التربوي الذي تنفذه وزارة التربية والتعليم والذي يأتي هذا العام بشعار ( صيفي قيم ومنجزات) بمركزي مدرسة طارق بن زياد للتعليم الأساسي للبنين ومدرسة الرميلة للتعليم الأساسي للبنات حيث يشتمل كل مركز منهما على 125 طالب ويستمر البرنامج خلال الفترة من 1 – 13 أغسطس 2015م وقام جمعة بن ناصر الساعدي مدير دائرة البرامج التعليمية ورئيس اللجنة المحلية للبرنامج الصيفي بتعليمة محافظة الظاهرة بزيارة لمركزي ضنك صباح أمس للاطمئنان على سير البرنامج والملتحقين فيهما من الطلبة والطالبات وأشارت صفية بنت خميس الشكرية مشرفة مركز صيفي مدرسة الرميلة للتعليم الأساسي للبنات إلى أن البرنامج الصيفي مرن ومتنوع بين مجالات الأنشطة العلمية التي تشكل نسبة 40% والأنشطة الثقافية بنسبة 40% والأنشطة الرياضية تمثل من البرنامج نسبة 20% من الأنشطة الخاصة بالمركز ، حيث بدأ الافتتاح بكلمة ترحيبية بالطالبات المشاركات موضحة الأهداف العامة من إنشاء مثل هذه المراكز كما استعرضت الطالبات بعضا من الأعمال المزمع تنفيذها والبرامج والأنشطة المقرر القيام بها وتم توزيع الطالبات لمجموعات وباشرت المجموعات عملها فور توزيعها وذلك حسب الخطة الموضوعة والمعدة مسبقا والتي جميعها تتناسب وأعمار واهتمام الطالبات ففي مجال الأنشطة الثقافية انطلق برنامج فن الأوريجامي وبرنامج اللغة الانجليزية وبرنامج الأعمال اليدوية وفي مجال الأنشطة العلمية انطلق برنامج الدعم الفني المتكامل لأنظمة ويندوز وبرنامج إعادة التدوير وبرنامج فرونت بيج كما شهد الجانب الرياضي حماساً شديداً بين الفرق في لعبة اليد وكرة الطائرة وألعاب القوى كما ستشهد الأيام القادمة فعاليات متنوعة .
من جانب آخر شهد المركز الصيفي بمدرسة طارق بن زياد للبنين تفاعلا ملموسا من قبل الطلاب حيث بدأت فعاليات المركز بالاجتماع بالطلاب المشاركين في صالة الاجتماعات برئاسة الأستاذ عبدالله العامري رئيس المركز الصيفي والذي رحب فيه بالمتواجدين جميعا من إداريين ومدربين وطلاب مثمنا تواجدهم ومشاركتهم موضحا أهمية التعاون بين الفئات المشاركة لنجاح المركز كما تم توضيح بعض النقاط الهامة في عملية توزيع الجداول على الطلاب وعلى ضرورة الحصول على الثمار اليانعه للتجمع الطلابي من خلال ما ينتجه المركز من أعمال بعدها استمع المشاركون إلي سعيد اليحيائي وشهاب المعمري وهما مساعدا رئيس المركز لبعض الأهداف الواجب تحقيقها من هذا التجمع الطلابي من خلال المواءمة بين القيم والعمل المنجز كما تم تقسيم الطلاب المشاركين إلي 5 مجموعات وترك للطلاب حرية تسمية مجموعتهم بعدها تم أخذ صورة تذكارية للطلاب المشاركين في المركز الصيفي وباشر المدربون حصص التدريب التي تنوعت في حصص الكهرباء والتوصيلات الكهربائية وحصة علوم الطيران والأفكار الخضراء وحصص رياضية في لعبتي كرة القدم وتنس الطاولة وحصص اللغة الإنجليزية وحصص في القرآن الكريم والتجويد وحصص في الأعمال الخزفية .
شمال الشرقية
انطلقت صباح أمس بمحافظة شمال الشرقية تنفيذ فعاليات البرنامج الصيفي لطلبة المدارس 2015 تحت شعار “صيفي قيم ومنجزات ” في 12 مركزا ضم أكثر من 1400 طالب وطالبة ، فقد شهد اليوم الأول رغبة كبيرة من الطلاب وارتياحا عميقا من قبل المدربين لما سينفذ خلال البرنامج وتم فيه توزيع الطلاب على المجموعات المحددة لهم وتعريفهم بالبرنامج وذلك من خلال كلمة قدمها روؤساء المراكز والأعضاء الإداريون في كل مركز ، كما زار أعضاء اللجنة المحلية جميع المراكز للاطمئنان على سير تنفيذ البرامج العلمية والفعاليات المخطط لها ومتابعة استقرار المراكز وتوافر كافة المتطلبات ، فقد نفذ مركز عبدالله بن زيد ورشة في التوصيلات الكهربائية ، وفي المجال الرياضي تناولت مبادئ لعبة الشطرنج ولعبة الكيرم إضافة لتطبيق عملي في الجانب الكيميائي ، فيما قدم مركز سمية عددا من الورش في صناعة الزهور وصناعة العطور والبخور وصناعة الحقائب اليدوية وتوزيع المركز وجبة صحية تحتوي على التمر واللبن لجميع الطالبات المنتسبات لمركز سمية الصيفي والقيام بأعمال تطوعية مثل توزيع الماء والغذاء على العمال ، أما مركز الحواري الازدي بسمد الشأن فقدم عرضا مرئيا تعريفيا بالمركز والأنشطة والبرامج التي ستقام خلال الأسبوعين القادمين وبعد الاستراحة بدأت البرامج في التنفيذ استمتع خلالها الطلاب بالتجارب العلمية والتوصيلات الكهربائية والحاسب الآلي إضافة لمهارات حياتية في اللغة الإنجليزية حول مصطلحات التقنية العلمية ، بينما استهل مركز اﻷفلاج الصيفي يومه الأول بخمسة برامج مميزة مثل برنامج قراءتي المجودة وبرنامج أنامل منتجة وتطبيقات كيميائية تناولت صناعة الصابون بروائح متنوعة بالإضافة لبرنامج التصميم الجرافيكي واﻷلعاب الشعبية ونالت البرامج استحسان الطالبات.
أما مركز أبو مال بولاية وادي بني خالد فانخرط الطلاب في محاضرات ومشاغل صفية ودروس للمجموعات منها فعالية علوم الطيران قدمها الملازم أول خليل بن إبراهيم الراشدي كما سيستضيف المركز أكثر من ٤٠ محاضرا ومعلما ومرشدا خلال فترة البرنامج الصيفي . كما تناول مركز السبل بولاية دماء والطائيين نشاطا علميا في ريادة الأعمال بهدف تدريب الطالبات على مهارة الحوار والاتصال الجيد مع الآخرين وعلى بعض الألعاب الرياضية والمسابقات العلمية وفي سناو قدم مركز أبو بلال التميمي برنامج اللغة الإنجليزية للحياة وورشة في الحاسوب قدمها سيف الراشدي .
جنوب الشرقية
وفي محافظة جنوب الشرقية بدأت الفعاليات بمشاركة 1375 طالبا وطالبة موزعين في 11 مركزا وهي مركز مدرسة السلطان سعيد بن تيمور للبنين ومركز مدرسة الخنساء للبنات في ولاية صور ومصيرة للبنات بولاية مصيرة ومركز مدرسة قتيبة بن مسلم للذكور ومركز مدرسة الوافي للإناث بولاية الكامل والوافي ومركز مدرسة سعود بن عزان للذكور ومركز بلاد بني بوحسن للإناث بولاية جعلان بني بوحسن ومركز مدرسة السلطان قابوس للذكور ومركز مدرسة القعقاع بن عمرو التميمي للذكور ومركز بلاد بني بوعلي للإناث ومركز مدرسة رملة أم المؤمنين للإناث بولاية جعلان بني بوعلي ومركز مدرسة مصيره للإناث بولاية مصيره ويسعى البرنامج الصيفي إلى تحقيق جملة من الأهداف وفي مقدمتها بناء شخصية إيجابية متزنة في جميع الجوانب النفسية والاجتماعية والثقافية والدينية والقيمية من خلال تعميق دور البرنامج ومضامينه للمساهمة بشكل مباشر في تأهيل الطلبة لخدمة مجتمعهم إضافة إلى غرس مفاهيم الاعتزاز بهذا الوطن وقائده المفدى .
وقد استقبلت المراكز الصيفية طلابها ونظمت برنامجا ترحيبيا بحضور أعضاء اللجنة المحلية بالمحافظة حيث تم توزيع الطلبة والطالبات على مجموعات من قبل إداريي المركز كما عقد اجتماع للمشاركين والمدربين تم خلاله مناقشة سير البرنامج وبعض الأمور المتعلقة بالمناشط والفعاليات والبرامج التي سيتم تنفيذها خلال الفترة من 1 – 13 أغسطس .
عبري
كما انطلقت صباح أمس فعاليات ومناشط المراكز الصيفية بمحافظة الظاهرة، وبمشاركة 1000 طالب وطالبة ، وذلك ضمن البرنامج الصيفي الذي تقيمه وزارة التربية والتعليم في مختلف محافظات السلطنة وقد كان لنا وقفة بالمراكز الصيفية بالظاهرة ففي مركز مدرسة المرتفع للتعليم الأساسي بعبري قدم الأمجد بلقاسم حلقة عمل تدريبية للطلبة في الحاسب الآلي أوضح لهم عن الويب، وكيفية التصميم الجرافيكي، ولغات برمجة صفحات الويب، وبينما قام المعلم عوض بن مرهون الغافري بإكساب الطلبة مهارات التحدث باللغة الإنجليزية في الأماكن العامة، وذلك من أجل تصريف أمور حياتهم وقضاء حوائجهم بكل سهولة ويسر، وقام المعلم بد ربن سالم المعمري بإعطاء الطلبة معلومات عن الروبوت حيث يسهم تعلم الروبوت في إحداث دمج بين العلوم والرياضيات والحاسب الآلي ليحصل الطالب على تصميم روبوت من خلال تعلمة للعلوم المختلفة .
وفي مركز مدرسة فلاح بن محسن للتعليم الأساسي ببلدة مقنيات قام عادل بن ناصر الجساسي المشرف الديني بإدارة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة الظاهرة بتعليم الطلبة بعض من أحكام التجويد وأهمية التجويد لدى قارئ القرآن الكريم، وأن تلاوة القرآن الكريم لا تستقيم إلا بتعلم التجويد لأنه مرتبط ارتباط وثيق بالقرآن لا ينفصل عنه لأنه يعني بكلمات القرآن الكريم وأحكامه، وكذلك قام محمد علي عبدالعزيز معلم تقنية معلومات بتدريب الطلبة حول كيفية إنشاء المدونات، وكيفية إنشاء صفحات الفيس بوك، بالإضافة إلى ذلك قام المعلم ناصر بن سلمان المنظري بإعطاء الطلبة حصة دراسية في مجال اللغة الإنجليزية ، وإعطاء الطلبة معلومات عن أسس الأمن والسلامة العامة في البيئة المنزلية.
وفي مركز مدرسة ذات النطاقين للتعليم الأساسي ببلدة العراقي بعبري قامت المعلمة أسماء بنت عوض الهنائية بإعطاء الطالبات معلومات عن أساسيات الحاسب الآلي، وخاصة وأن الحاسب الآلي يتكون من مكونات مادية وتتمثل في أجهزة ادخال وإخراج، ووحدات النظام، ومكونات الغير المادية وتتمثل في البرامج التشغيلية والتطبيقات، ومن أمثلة المكونات المادية تتمثل في نظام التشغيل، والويندوز، ونظام مايكروسوفت.
الرستاق ـ من سيف بن مرهون الغافري:
كما انطلقت صباح أمس فعاليات البرامج الصيفية لعام 2015م بتعليمية محافظة جنوب الباطنة تحت شعار (صيفي قيم ومنجزات) بمشاركة (1750) طالبا وطالبة موزعين على (14) مركزا صيفيا بمختلف ولايات المحافظة ويضم كل مركز 125 مشاركا ، وتشتمل المراكز الصيفية التي تستمر لمدة أسبوعين على عدد من الفعاليات والجوانب العلمية والثقافية والرياضية إضافة إلى الكثير من حلقات العمل والجوانب النظرية والعملية والرحلات الهادفة وغيرها من البرامج التي من شأنها صقل مواهب ومهارات الطلبة المشاركين ، وتحتضن ولاية الرستاق 5 مراكز منها 3 للذكور و2 للإناث وهي: الفضل بن العباس وعثمان بن مظعون والشيخ خلف بن سنان ويقاء والرستاق، وثلاثة مراكز بولاية بركاء منها 2 للذكور وواحد للإناث هي ثابت بن قيس وعبد بن الجلندى وخولة بنت ثعلبة، ومركزين بولاية المصنعة هي كعب بن سور وشمس الهدى، ومركزين بولاية العوابي وهي الشيخ أبو قحطان الهجاري وسلمى بنت قيس، ومركز عبدالله بن الحارث للذكور بولاية وادي المعاول والمركز الصيفي بولاية نخل للإناث.
وأكدت بدرية بنت درويش بن صالح البلوشية مديرة دائرة البرامج التعليمية بالمديرية العامة للتربية والتعليم بجنوب الباطنة رئيسة اللجنة المحلية لتنظيم وإدارة البرامج الصيفية بالمحافظة على أهمية البرامج والفعاليات والمناشط المصاحبة منوهةً إلى ضرورة تعاون الطلبة المشاركين وأولياء الأمور في الانتظام والتعاون والاستفادة الكبرى مما يقدمه المركز الصيفي خدمة للمشاركين. وأضافت بدرية البلوشية: يشارك 16 ألف طالب وطالبة على مستوى السلطنة بفعاليات البرامج الصيفية للعام الحالي موزعين على محافظات وولايات السلطنة، وتأتي مشاركة تعليمية جنوب الباطنة هذا العام بإضافة مركزين آخرين نظرا للإقبال الكبير على المشاركة لما تمثله البرامج الصيفية من فوائد جمة في كافة الجوانب العلمية والثقافية والرياضية والرحلات الهادفة والورش التدريبية التي تعمل على تنمية وصقل مواهب أبنائنا الطلبة. واختتمت البلوشية: لقد تم تنظيم المراكز الصيفية وإعدادها وتهيئتها واعتماد رؤسائها والطلبة المشاركين في وقت مبكر؛ حيث أنهت اللجنة المحلية أعمالها في وقت سابق بعد عدة اجتماعات تحضيرية وتنسيقية وغيرها، كذلك وتم التواصل مع المجتمع المحلي في شتى وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لا سيما وتثبيت اللوحات التعريفية بالمراكز الصيفية في أماكن بارزة بولايات المحافظة وأمام المراكز الصيفية .
وأشار محمد بن حمد بن حميد المنوري رئيس قسم الأنشطة التربوية بتعليمية المحافظة بأن الفعاليات المختلفة والساعات المعتمدة تم توزيعها على الأنشطة العلمية وتمثل 40 % بواقع 18 ساعة، والأنشطة الثقافية وتمثل 40 % بواقع 18 ساعة، والأنشطة الرياضية وتمثل 20 % بواقع 8 ساعات ، وأضاف بأن البرامج تتسم بالتنوع والتشويق كذلك وتكريم جميع الطلبة المشاركين على مستوى المركز الصيفي واختيار عدد خمسة طلبة للتكريم على مستوى المحافظة وطالبين على مستوى الوزارة على أن تتم مراعاة الإجادة والتميز والنشاط والتفاعل والالتزام وغيرها، كذلك وتكريم رؤساء المراكز والمشرفين في حفل ختام الفعاليات .
هذا وتهدف البرامج الصيفية هذا العام إلى رفع مستوى الوعي بأهمية استغلال وقت الفراغ في ممارسة الأنشطة المختلفة وتنمية الصفات الحميدة كالتعاون واحترام الآخرين والمثابرة وتقدير الذات إضافة إلى غرس العادات الصحية السليمة من خلال ممارسة الأنشطة وزيادة الوعي الصحي وترسيخ قيم ومفاهيم الانتماء والولاء للوطن وصقل قدرات الطلبة وتنمية الخبرات والمهارات المختلفة لديهم كذلك وتعزيز طاقات الطلبة بالصورة الإيجابية والتأكيد على دور المدرسة في خدمة أبنائها الطلبة ومساعدة الطلبة على اكتشاف مواهبهم وقدراتهم وتطويرها والاعتماد على النفس والإحساس بالمسؤولية لا سيما وتوفير بيئة مناسبة تحوي على مثيرات مختلفة تستثير القدرات الكامنة لدى الطالب وتساعدهم على الإنتاج والإبداع والتميز.

إلى الأعلى