الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / القارب “سلطنة عمان” يحافظ على ترتيبه ويحقق أول فوز له وسط مؤازة الجماهير الألمانية
القارب “سلطنة عمان” يحافظ على ترتيبه ويحقق أول فوز له وسط مؤازة الجماهير الألمانية

القارب “سلطنة عمان” يحافظ على ترتيبه ويحقق أول فوز له وسط مؤازة الجماهير الألمانية

في ثالث ايام سباقات كأس كيل لقوارب جي سي32

مسقط – الوطن:
حافظ القاراب العماني “سلطنة عمان” الذي يحظى برعاية من وزارة السياحية ودعم من بنك إي أف جي موناكو على ترتيبه في المركز الثالث رغم التحديات التي واجهها خلال اليومين الفائتين من تقلبات في الرياح والتغير الطارئ في تشكيلة الطاقم، ولكن الفريق اعتبر هذه التحديات جزءاً من مهمته وواصل السباقات حتى تكللت جهودة بحصولة على أول فوز له في السباق قبل الأخير من اليوم الثالث.
بدت الظروف الجوية صباح اليوم الثالث هادئة، ولكنها ما لبثت أن تغيرت وشهدت هبوب رياح قوية بعد الظهيرة كانت كفيلة بحمل القوارب في الهواء وإعطاء البحارة والجماهيرة جرعات قوية من الأكشن والأدرنالين، وقد أثبت مضمار السباقات في خليج كيل أنه من أكثر المضمارات استقطاباً للجماهير المتحمسة التي توافدت بالآلاف لمشاهدة السباقات ومشاهدة هذه القوارب الحديثة تشق المياه بأجنحتها الغاطسة بسرعة خاطفة، وكان لهذه الحشود الغفيرة دور كبير في تشجيع الفرق لتقديم أداء أفضل، بل ساهمت في تخفيف وقع الصعوبات التي يمر بها الفريق العماني في خضم صراعه من أجل الصعود في الترتيب.
بالرغم أن القارب العماني استطاع الثبات في مركزه الثالث إلا أن الربان ماكميلان كان ممتعضاً بشأن العديد من الفرص الضائعة حيث قال: “لم تسر الأمور حسبما نريد، فبالرغم من انطلاقاتنا الجيدة إلا أننا لم نوفق في الحفاظ على تقدما وتحويل المواقف إلى صالحنا”. وأضاف ماكملان: “كل ما نحتاجه هو مزيد من التدريب كفريق واحد” إشارة إلى التغيير الطارئ على تشكيلة الفريق بسبب الوعكة الصحية التي حلت بالبريطاني بيت جرينهال، واستبداله بالبحار المشهور باول كامبل، الذي حل كذلك محل ماكميلان في المرحلة الماضية في كاوس.
واصل ماكميلان حديثه وقال: “يتحتم عليك إتقان كل جزئية من السباق من أجل الفوز في منافسة مع الفرق المشاركة، ونحن لا نزال نتعلم بعض الجوانب الجديدة على متن هذا القارب، خصوصاً عند الإبحار عكس اتجاه الرياح. في بعض الأحيان تكون استراتيجياتنا في مكانها ونفاجأ بإحدى القوارب تتجاوزنا بسرعة على أجنحتها الغاطسة، وكان ذلك محبطاً بعض الشيء”. ومع ذلك كله استدرك ماكملان وقال: “إلا أن هذه القوارب ممتعة جداً، وكانت الرياح مناسبة لفرد الاجنحة الغاطسة والطيران بالقارب فوق المياه، ولكننا نود كذلك أن نجمع بين متعة الإبحار ومتعة الفوز”.
وختم ماكميلان حديثه بقوله: “نعلم بأننا قادرون على تقديم أداء أفضل ضد الفرق الأخرى لأننا فزنا بكأس النمسا سابقاً وقدمنا أداءاً استثنائياً في كاوس، لذلك ينبغي علينا العمل على ضبط انطلاقاتنا واستراتيجياتنا، وسنجتمع هذه الليلة لنقاش هذا الأمر فنحن عازمون على الصعود في سلم الترتيب في اليوم الأخير المتبقي أمامنا”.
وعبر الطاقم المكون من لي ماكملان، وناصر المعشري، وباول كامبل جيمس، وإيد سميث، وأليستر ريتشاردسون، عن سعادتهم بالحضور الجماهيري الغفير، وقال ناصر المعشري عن ذلك: “نحن معتادون على الإبحار أمام الجماهير في سلسلة الإكسترم 40 وسباقات جي سي32، ولكن الحشود التي اجتمعت في مدينة كيل مختلفة تماماً وأعطت السباقات طعماً آخر، حيث يمكننا سماع هتافاتهم وتصفيقهم، ويبدو أنهم مستمتعون حقاً بهذه السباقات”.

إلى الأعلى