السبت 25 نوفمبر 2017 م - ٦ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الخام العماني يتراجع إلى 51.43 دولار .. وأسعار النفط تنزل لأقل مستوى في 6 أشهر بسبب مخاوف تخمة المعروض

الخام العماني يتراجع إلى 51.43 دولار .. وأسعار النفط تنزل لأقل مستوى في 6 أشهر بسبب مخاوف تخمة المعروض

مسقط ـ (الوطن) ـ وكالات:
بلغ سعر نفط عمان تسليم شهر أكتوبر القادم أمس (43ر51) دولار أميركي. وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عمان شهد انخفاضاً بلغ دولاراً أميركياً واحداً و(12) سنتاً عن سعر يوم الجمعة الماضي الذي بلغ (55ر52) دولار أميركي.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العماني تسليم شهر أغسطس الجاري بلغ (61) دولاراً أميركياً و(84) سنتاً للبرميل منخفضاً بذلك دولاراً أميركياً واحدا و(78) سنتاً مقارنة بسعر تسليم شهر يوليو الماضي.
على صعيد متصل نزل النفط إلى أقل مستوى في ستة أشهر أمس بفعل دلائل جديدة على نمو فائض المعروض وبيانات تؤكد تباطؤ الطلب في الصين في حين يتجه الخام لتسجيل أضعف أداء في الربع الثالث منذ 2008. وأظهر مسح لرويترز الأسبوع الماضي أن إنتاج منظمة أوبك بلغ أعلى مستوى شهري في السنوات الأخيرة في يوليو.
ولا تلوح في الافق أي دلائل على أن السعودية وغيرها من كبار الأعضاء في المنظمة سيتخلون عن تركيزهم على الدفاع عن حصصهم في السوق وليس الأسعار التي نزلت تسعة بالمئة منذ بداية العام. وأدى غياب خطة لأوبك لإفساح المجال أمام زيادة إنتاج إيران إلى تأجيج المخاوف بشأن الإمدادات. وقال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إن بلاده تتوقع أن يرتفع إنتاجها النفطي بمقدار 500 ألف برميل يوميا فور رفع العقوبات وبواقع مليون برميل في غضون أشهر. وقال ريك سبونر محلل السوق لدى سي.ام.سي ماركتس في سيدني “يبدو أن الاهتمام في السوق سينصب مرة أخرى على وضع الإمدادات.. أحد المشاكل احتمال عودة إيران إلى السوق ولا يوجد مؤشر واضح على أن أوبك ستفسح لها المجال.”
ونزل برنت 1.17 دولار إلى 51.04 دولار للبرميل بعد أن سجل مستوى متدنيا عند 50.85 دولار في وقت سابق أمس وهو أقل سعر منذ 30 يناير. وهبط السعر نحو 20% منذ بداية الربع الثالث مما يجعله أكبر انخفاض في الأشهر الثلاثة من يوليو إلى سبتمبر منذ 2008.
وفقد الخام الأميركي 75 سنتا ليسجل 46.37 دولار بعد أن بلغ أقل مستوى في أربعة أشهر عند 46.35 دولار. ونزل سعر عقد أقرب استحقاق 20.8% في يوليو وهي أكبر خسارة شهرية منذ أكتوبر 2008.

إلى الأعلى