الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / القارب “سلطنة عمان” يختتم مشواره بأداء قوي ويتمسك بصدارة الترتيب العام
القارب “سلطنة عمان” يختتم مشواره بأداء قوي ويتمسك بصدارة الترتيب العام

القارب “سلطنة عمان” يختتم مشواره بأداء قوي ويتمسك بصدارة الترتيب العام

في ختام سباقات كأس كيل لقوارب جي سي32

اختتم القارب العماني “سلطنة عمان” مشاركته في مرحلة كأس كيل من سلسلة سباقات القوارب الشراعية جي سي32، وقدم الفريق في اليوم الختامي أفضل أداء له في هذه المرحلة وكان نجم اليوم الختامي بحق، فحافظ على مركزه الثالث في ترتيب المرحلة، ولكن الأهم أنه حافظ على صدارته في المركز الأول للترتيب العام للسلسلة بالرغم من تقلص الفارق بينه وغريمه السويسري ألينجي إلى نقطة واحدة فقط. وبقي أمام الفريق مرحلتان مهمتان في روما بإيطاليا ومارسيليا بفرنسا، وبعدهما سيتم الإعلان عن بطل السلسلة لهذا الموسم.
الترويج للسلطنة في مقدمة الأهداف
يشارك مشروع عمان للإبحار في سلسلة سباقات قوارب جي سي32 برعاية من وزارة السياحة ودعم من بنك إي.أف.جي موناكو، وذلك ضمن إطار خطط الترويج السياحي في الأسواق الأوروبية المستهدفة كألمانيا، وإيطاليا، وفرنسا، والمملكة المتحدة، وهي استمرار لما يبذله المشروع في سلسلة أخرى مشابهة هي سلسلة سباقات الإكستريم 40 التي تمر كذلك بعدد من الأسواق الأوروبية المهمة كألمانيا والمملكة المتحدة وروسيا، وتركيا، علاوة على سنغافورة والصين في آسيا، وأستراليا في القارة الأسترالية. كما أن هذه المشاركات تعتبر فرصة لتدريب عدد من البحارة العمانيين على الإبحار الشراعي الاحترافي من خلال الاختلاط بالبحارة المحترفين الأولمبيين، وقد أثبت هؤلاء البحارة من أمثال ناصر المعشري وعلي البلوشي قدرة عالية يشار إليها بالبنان في هذا المجال.
مكيالين من العزم في مواجه مكيال “كأس كيل”
واجه الفريق العماني تحديات كبيرة في مرحلة كأس كيل تمثلت في تقلبات الرياح التي أسفرت عن إلغاء اليوم الأول من المرحلة وتقليص عدد السباقات في اليومين الثالث والأخير. كما واجه الفريق تغييراً طارئاً في تشكيلته بعد إصابة البحّار بيت جرينهال بوعكة صحية. وبالرغم من كل هذه الظروف حافظ الفريق على رباطة جأشه ولم يستسلم للتراجع، وواجه التحديات بمقدار مضاعف من العزم تكلل بتحقيقه لأفضل النقاط في اليوم الأخير وتعويضه لما فات في اليومين السابقين.
ختام “المسك”
كان الرضا واضحا على محيا أعضاء الطاقم بأدائهم في اليوم الأخير وهو ما عبر عنه الربان البريطاني لي ماكميلان بقوله: “تعودنا النظر إلى الأمور بإيجابية، وأن ننظر إلى القادم ونترك الماضي خلف ظهورنا، فكنا عازمين ليلة أمس أن نختم المرحلة بأداء قوي، وأعتقد بأننا نجحنا في ذلك. من المؤسف أن يأتي أفضل أدائنا في اليوم الأخير، ولكننا سعداً رغم ذلك بالنتيجة”.
العمل الجماعي مفتاح السر
وتعليقاً على عوامل الأداء القوي قال ماكميلان: “كان يوماً رائعاً على متن القارب، حيث بدت تتضح لنا أمور السباق في هذا المضمار بشكل أفضل، وكان التواصل بين أعضاء الطاقم أكثر تنظيماً وسلاسة عند نقاش التحركات، وبعكس اليومين الماضيين، كان أداؤنا في الانطلاقات يتواصل حتى خط النهاية ولذلك استطعنا تحقيق نتائج أفضل”.
جماهير حاشدة وتشجيع السلطنة
تُعرف قوارب جي سي32 بسرعتها الكبيرة، وهي بذلك تعتبر من أسرع القوارب الشراعية وأكثرها إثارة، ولكن الحضور الجماهيري الكبير ألهب الجو وزاد من قوة المنافسة، وكما يبدو أن الجماهير الألمانية شغوفة بالبحر والإبحار، وهو أمر يتضح من الحضور الجماهيري الذي شهدته سباقات الإكستريم 40 كذلك الأسبوع الماضي في مدينة هامبورج الألمانية.
وفي الحقيقة أن الفريق العماني حظي بحظ وافر من التشجيع حسبما يقول البحّار العماني ناصر المعشري: “ذكرتني هذه الحشود بالحشود التي اجتمعت للتشجيع في مرحلة هامبورج للإكستريم 40 الأسبوع الماضي، وكان الكثير منهم يشجعون الفريق العماني، كما جاء الكثير منهم لرؤيتنا ومؤازرتنا على القارب قبل الانطلاق، وليس الأمر غريباً إذا عرفنا أن السياح الألمان يشكلون ثاني أكبر عدد من السياح الزائرين للسلطنة”.
السباقات ربح وخسارة
بعد كل التحديات التي خاضها فريق “سلطنة عمان” يقول المعشري بأنه راضٍ جداً بالمركز الثالث حيث عبر عن ذلك بقوله: “نحن راضون جداً بالمركز الثالث إذا ما وضعنا في الاعتبار الظروف الجوية الصعبة وإلغاء اليوم الأول وتقليص عدد سباقات اليوم والأمس، ولولا ذلك لربما استطعنا الحصول على المركز الثاني في هذه المرحلة. ورغم ذلك كله ندرك تماماً بأن السباقات تحتمل الربح والخسارة دائما، ونحن سعداء بالنتيجة على كل حال”.
راحة للشراع واستعداد لقادم
خاض ناصر المعشري وفريقه أسبوعين متواصلين من السباقات في هامبورج وكيل، وخرجو بنصيب وافر من الخبرة والرضا، وأمامهم الآن فرصة للراحة قليلاً قبل انطلاقهم في المرحلة القادمة من سلسلة الإكستريم في سانت بطرسبرج، روسيا بتاريخ 20 أغسطس، ثم مرحلة كأس روما في إيطاليا بتاريخ 27 أغسطس.

إلى الأعلى