الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم .. وزارة الشؤون الرياضية تكشف عن برنامج مبادرون بحلته الجديدة

اليوم .. وزارة الشؤون الرياضية تكشف عن برنامج مبادرون بحلته الجديدة

في نسخته الثانية

تكشف وزارة الشؤون الرياضية ظهر اليوم برنامج مبادرون في نسخته الثانية وبحلته الجديدة وذلك في الساعة 12 ظهرا بقاعة المحاضرات بمبنى ديوان عام الوزارة وبحضور عبدالله بن حمد الحارثي رئيس اللجنة الرئيسية لمبادرات شباب الأندية (مبادرون) وأعضاء اللجنة الرئيسية وممثلي وسائل الاعلام، حيث تواصل وزارة الشؤون الرياضية اطلاق البرامج التنافسية والتي اطلقت العام الماضي لأول المرة وبعد النجاح الذي حققه البرنامج في العام الماضي سيتواصل البرنامج لهذا العام مع اضافة الجديد على مجالات البرنامج والتي ستعطي البرنامج حلة جديدة ومنافسة متزنة مع المجالات التي سوف تقدم على أن يتم الاعلان عن الفائزين في ختام البرنامج.

رسالة الجائزة
ويسعى البرنامج إلى تحقيق رسالة ممثلة في تعزيز مفهوم المواطنة وتعميقه لدى الشباب وتطوير المفاهيم المرتبطة بالعمال الشبابي من خلال الارتقاء بهم من مرتبة المستفيدين إلى فئة العناصر الايجابية والفاعلة لتنمية مجتمعاتهم المحيطة وتطوير قدراتهم الشخصية، وأيضا يهدف البرنامج إلى تحفيز مبادرات الشباب التي تهدف إلى تحفيز هممهم وحشد طاقاتهم وتوظيفها لخدمة المجتمع والتفاعل الايجابي في محيطهم باحترام الترابط بين الاصالة وعراقة الثقافة العمانية والأخذ بروح العصر ومواكبة متطلباته المتجددة.

أهداف البرنامج
ويأتي تنفيذ هذا البرنامج في إطار تحقيق الأهداف العامة التي وضعتها وزارة الشؤون الرياضية لتحفيز الشباب على مضاعفة العطاء والمشاركة في التنمية المجتمعية، وتهدف الجائزة إلى تعزيز المبادرات الشبابية على اعتبارها فكرا وثقافة تساهم في ترسيخ اسس التنمية الاجتماعية والاقتصادية وزيادة الوعي بالمبادرات المجتمعية وغرس روح المبادرة بين الشباب وتسليط الضوء على مبادراتهم ودعمها وتطويرها، وتعزيز ثقافة المبادرة والإبداع والابتكار لدى الشباب العماني بما يحقق المساهمة الفاعلة في مسيرة النهضة المباركة، وأيضا تعزيز مفهوم الريادة والقيادة الاجتماعية لدى الشباب، وتحفيز الشباب على مضاعفة العطاء والمشاركة في التنمية الوطنية.

إحصائية النسخة الأولى
بلغت إجمالي عدد المبادرات المشاركة في مبادرون العام الماضي (109) مبادرات من مختلف محافظات السلطنة، حيث لم تشارك عدد (4) أندية وهي: بوشر وقريات ومسقط والعروبة، وكانت الأندية الرياضية قد قامت باختيار أفضل (3) مبادرات على مستوى كل ناد، حيث تقدمت عدد (72) مبادرة أثناء تقييم لجنة المفاضلة، وتم استبعاد عدد (8) مبادرات؛ بسبب اقتصار بعضها على الفكرة فقط دون التنفيذ، حيث حصلت محافظة شمال الباطنة هي أكثر المحافظات تلقت مبادرات بإجمالي (29) مبادرة، تلتها محافظة الداخلية بعدد (21) مبادرة، وقد شارك نادي البشائر الرياضي بأكبر عدد من المبادرات بإجمالي (8) مبادرات، ثم تلاه نادي السويق الرياضي بـ (7) مبادرات، اما أندية محافظتي مسقط والوسطى شاركت بأقل عدد من المبادرات بإجمالي (3) مبادرات من كل محافظة.
المبادرات الفائزة
وكان البرنامج في نسخته الأولى قد أعلن عن فوز 15 مبادرة من مختلف أندية السلطنة، والمبادرات هي مبادرة مركز تطوير المرأة التطوعي لصاحبتها سامية بنت سالم بن محمد النهدية من نادي النصر، ومبادرة حملة ما صحيح لمكافحة الشائعات لصاحبها قيس بن سالم بن محمد المقرشي من نادي عبري، ومبادرة أدم مدينة بلا حواجز، أدم مدينة عادلة لصاحبها سلطان بن سعيد بن حمد المحروقي من نادي البشائر، ومبادرة حملة بسنا حوادث لصاحبها سالم بن حمد بن سالم الجساسي من نادي عبري، ومبادرة نادي الصم بمحافظة البريمي لصاحبتها خديجة بنت عبدالله بن غلوم البلوشي من نادي النهضة، ومبادرة مركز دروازة للخدمات الاجتماعية لصاحبتها علية بنت سيف بن سالم النوفلية من نادي المصنعة، ومبادرة صدى جعلان لصاحبه ابراهيم بن سعيد بن محمد الصواعي من نادي جعلان، ومبادرة كن صديقي لصاحبها مانع بن حسن بن عبيد البرختي من نادي مجيس، ومبادرة برنامج والله نستاهل لصاحبه المعتصم بن محمد بن علي المعمري من نادي مجيس، ومبادرة برنامج بصيص لصاحبه القاسم بن محمد بن سليمان البلوشي من نادي السلام، ومبادرة سمت لصاحبه محمد بن عبدالله بن سيف المقبالي من نادي صحار، ومبادرة مشروع رائدات المستقبل لصاحبتها نعيمة بنت جمعة بن عبدالله الحوسنية من نادي الخابورة، ومبادرة مبادرة على هونك للسلامة المرورية والمنتسبة لفريق الحبي الرياضي من نادي بهلاء، ومبادرة طموحي يفوق الخيال لفريق السور الرياضي من نادي بهلاء، ومبادرة فريق مسندم التطوعي لصاحبها خولة بنت زايد بن سلطان الشحي من نادي خصب.

المعايير الرئيسية للمفاضلة
وكانت اللجنة قد حددت المعايير الرئيسية والتي سيتم من خلالها مفاضلة المبادرات المقدمة وأول هذه المعايير درجة الابداع في المبادرة، حيث إنه لا بد أن تكون فكرة المبادرة مبتكرة وتتجاوز الانماط التقليدية لعمل بحيث تقوم على نشر فكرة جديدة أو تتضمن تطوير المنهجية او لأساليب عمل او تسهم في تطوير المفاهيم ومستوى الادراك للعمل الشبابي، أما ثاني هذه المعايير فهي كفاءة وفعالية ادارة المبادرة والتي تعتمد على مدى كفاءة ادارة المبادرة من حيث الاستراتيجية التنفيذية والتواصل مع المستفيدين والادارة المالية والعمليات والتقييم والمراجعة.
ومن بين معايير المفاضلة هو أثر المبادرة على ان تكون المبادرة قد حققت اهدافها وقادرة على الاستدلال على ذلك بمؤشرات موضوعية وإبراز أثرها البيئي والاجتماعي بحيث انها تمثل حلا أو منهجا مبتكرا في مجالها (الاجتماعي ـ الاقتصادي ـ بيئي ـ شبابي) وتؤدي إلى ترك اثر ايجابي واضح، ورابع هذه المعايير الاستدامة وتقيم على مدى استدامة الخدمات والنتائج التي تقدمها المبادرة وقدرتها على الاستمرار وكفاءتها التسويقية لجذب موارد مالية وفنية تسهم في استدامتها واستمرار دعم الشركاء بما يعزز من امكانيات ديمومتها وتوسع مناشطها وعدد المستفيدين منها، وفيما تتمثل بآخر المعايير هي مدى قابلية التعميم بمعرفة مدى قيمة هذه المبادرة بالنسبة لمستفيدين آخرين والشروط التي يمكن أن تضمن هذه القيمة.

الشروط العامة للمشاركة
وضعت اللجنة الرئيسية شروطا عامة للمشاركة في الجائزة ممثلة بأن يكون الترشح من خلال الأندية فقط، وأن يكون المرشح أو المرشحين من العمانيين، كما أنه لابد أن يكون عمر المشاركين ضمن الفئة العمرية الشبابية، وأن تكون المبادرة المرشحة تندرج ضمن مجالات الجائزة، كما لا بد أن تكون المبادرة قد تم تنفيذها على أرض الواقع أو جار تنفيذها أو من خلال المبادرات المستمرة، ومن بين الشروط العامة للمشاركة فإنه يحق للفرد / للفريق/ المجموعة المشاركة بمبادرة واحدة فقط في الدورة الواحدة للجائزة، ويحق للفرد المشاركة مع فريق/ مجموعة واحدة فقط في الدورة الواحدة للجائزة، كما لا يقبل الترشح مرة أخرى لكل من فاز بالجائزة بصفته الفردية أو ضمن مشاركته بمجموعة في نفس المجال إلا بعد مضي سنتين، على أن يحق للفائزين في مجال محدد الترشح في مجال آخر في الدورة التي تليها.

اجتماع ممثلي المحافظات
وكانت اللجنة الرئيسية لمبادرات شباب الأندية قد عقدت اجتماعا مع ممثلي الدوائر والمديريات في محافظات السلطنة وذلك برئاسة عبدالله بن حمد الحارثي رئيس اللجنة الرئيسية لمبادرون وذلك لتوضيح المهام التي يجب عليهم في البرنامج بصفة عامة، حيث ستكون المسؤولية منوطة لهم من أجل استلام المبادرات من الأندية وتقييمها ومن ثم بعد ذلك ارسالها للجنة الرئيسية بالوزارة، حيث تم توضيح لهم البرنامج لهذا العام والذي صاحبه بعض التغييرات عما كان عليه في العام الماضي، بعد ذلك فتح باب المناقشة لممثلي المحافظات وتصحيح بعض الاشياء التي سبق وحدثت في النسخة الاولى من البرنامج، كما تم اطلاع ممثلي المحافظات على الحملات الترويجية والتي تعتزم اللجنة اقامتها من أجل ضمان الوصول إلى اكبر شريحة ممكنة من المجتمع.

إلى الأعلى