الإثنين 22 مايو 2017 م - ٢٥ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / السلطنة تشارك في اللقاء الدولي السادس للطلبة الرسامين بتونس
السلطنة تشارك في اللقاء الدولي السادس للطلبة الرسامين بتونس

السلطنة تشارك في اللقاء الدولي السادس للطلبة الرسامين بتونس

منتصر البلوشي: الطلبة اكتسبوا خبرات كبيرة واطلعوا على ثقافات متعددة انعكست على أعمالهم بالمعرض المصاحب

كتب- خالد بن خليفة السيابي
شارك مجموعة من الفنانين، طلبة السلطنة من جامعة نزوى وكليات العلوم التطبيقية وكلية الزهراء وكالدونيان باللقاء الدولي السادس للطلبة الرسامين الذي احتضنته جمهورية تونس في الفترة من 22 وحتى 27 يوليو الماضي، بمشاركة مجموعة طلبة الدول العربية والإسلامية والغربية ومنها: تونس (البلد المنظم) والسودان والجزائر والمغرب وغانا وألمانيا وفرنسا ومجموعة من الطلبة من أفريقيا المقيمين بجمهورية تونس، بالإضافة إلى سلطنة عمان، البلد الخليجي الوحيد المتواجد بهذا اللقاء، حيث تنوع المشاركات بهذا اللقاء الدولي بين الرسم والنحت والتصوير وفن الخط العربي.

مكسب كبير
وللوقوف على مشاركة وفد السلطنة باللقاء الدولي السادس للطلبة الرسامين بتونس، كان لـ”الوطن” لقاء مع منتصر البلوشي المنسق الداعم في شؤون الأنشطة الطلابية بقسم خدمات الطلاب في كلية كالدونيان الهندسية حيث قال: المشاركة بهذا اللقاء مكسب كبير وجيد للفنانين الطلبة بخوضهم غمار حلقات عمل تحت مظلة أساتذة كبار من جمهورية تونس واحتكاكهم بمجموعة كبيرة من الفنانين طلبة دول العالم واكتساب ثقافات متنوعة، وقد اكتسب الطلبة المشاركون خبرات كبيرة واطلعوا على ثقافات متعددة انعكست على أعمالهم بالمعرض المصاحب، والمحصلة كانت واضحة بنهاية الدورة.
وأضاف البلوشي: قام الوفد العماني بزيارة أماكن كثيرة ومتنوعة ومنها منطقة الكاف الحدودية التي تحتضن الكثير من الحضارات مثل الحضارة الرومانية وحضارة الأمازيغ والحضارة الإسلامية وأيضا كانت هناك زيارات سياحية متعددة الهدف منها التعرف على معالم جمهورية تونس وقد قام الفنانون بالتعبير بالرسم والتصوير والنحت، حيث عكس كل فنان ما رآه من جمال الطبيعة وعراقة الأماكن الأثرية وكانت هناك زيارة لمناطق ساحلية مثل نابل والحمامات.
واختتم البلوشي بقوله: كان اليوم الختامي بمثابة معرض لوحات جميع الطلبة المشاركين بهذا اللقاء، وهو نتاج حلقات العمل وتميز المعرض بتواجد صورة كبيرة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ رسمها فنان جزائري متواجد بهذا للقاء.
وصور هذا المعرض ستقدم بمعارض أخرى بقادم الوقت ومن ثم تعرض بمزاد وريعها يقدم للجمعيات الخيرية.
الجدير بالذكر أن هذه المشاركة ليست الأولى للسلطنة، حيث سبقتها مشاركات بنسخ اللقاء السابقة ولكن هذه المشاركة ميزتها تواجد الفنانة العمانية بعدما كان الاشتراك قاصرا على الفنانين العمانيين، كما تميزت هذه المشاركة أيضا بتواجد الجامعات والكليات الخاصة بعدما كانت المشاركات السابقة خاصة بالجامعات والكليات الحكومية فقط.

إلى الأعلى