الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / زيارات ميدانية لحصن سنيسلة وعمان للإبحار ونيابة رأس الحد
زيارات ميدانية لحصن سنيسلة وعمان للإبحار ونيابة رأس الحد

زيارات ميدانية لحصن سنيسلة وعمان للإبحار ونيابة رأس الحد

تواصل فعاليات معسكر شباب الأندية بولاية صور
المشاركون قاموا بعمل تطوعي شمل تنظيف الشواطئ وغرس مجموعة من الأشجار

صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي:
تتواصل بالمجمع الرياضي بصور الفعاليات والبرامج بمعسكر شباب الأندية المقام حاليًّا بولاية بمحافظة جنوب الشرقية من خلال تنظيم حلقات العمل التدريبية والمهنية والمحاضرات، حيث شهد برنامج المعسكر تنظيم مجموعة من حلقات العمل الخاصة بالرسم والخط العربي والتصوير الضوئي والاسعافات الأولية والكاريكاتير والإعلام التطوعي بمشاركة من المختصين في هذا المجال وشارك في هذه الفعاليات شباب المعسكر وفق هواياتهم وميولهم في المجالات المختلفة حيث بدأت حلقات العمل بتقديم إيضاحات وشرح مسبق ومفصل وتطبيقات نظرية من قبل المحاضرين إضافة إلى الجوانب العملية باستخدام الأدوات الخاصة للعمل وقام مجموعة من الشباب برسم لوحات فنية وبالخط العربي.
كما قدمت كذلك محاضرة عن التغذية الصحية ألقاها الدكتور عادل محمد من المديرية العامة للخدمات الصحية الصحة المدرسية تناول من خلالها أهمية التغذية الصحية وفوائدها للإنسان موضحا العديد من الجوانب الصحية وفوائد الغذاء الصحي.
عرضة تجربة صدى جعلان
شهد معسكر شباب الندية بصور مشاركة صدى جعلان والتي عرضت تجربتها أمام المشاركين بالمعسكر من قبل رئيس الفريق إبراهيم الصواعي الذي تناول خلال عرضه التجربة عدة محاور اهمها أساسيات الإعلام التطوعي والآثار القيمية والفكرية لشبكات التواصل الاجتماعي على الشباب العماني وأيضا على مختلف الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية بالأندية، كما عرض على شباب الأندية تجربة صدى جعلان في نقل الصورة والخبر وصناعة الحدث بمشاريع تطوعية حققت نجاحات محلية وإقليمية.
وسوف تنطلق اليوم جلسات العصف الذهني لرسم مشروع متكامل يخدم أندية السلطنة وسيشارك شباب المعسكر من مختلف الأندية في رسم رؤية ورسالة وأهداف المشروع والذي ستمتد جلساته لمدة ثلاثة أيام، وسيتم الإعلان عنه بمعرض ختام المعسكر.
زيارات الموقع التاريخية والسياحية بالولاية
وضمن برامج معسكر شباب الأندية بصور قام شباب المعسكر بزيارة إلى حصن سنيسلة بولاية صور وشاهدوا الآثار والقطع الأثرية الموجودة في الحصن وشاهدوا فن العمارة العمانية وما جسده الانسان العماني من عظمة البنيان في تلك الحقبة من الزمن وتم شرح للميراث العماني الخالد والمتأصل في وجدان الإنسان العماني كما قام المشاركون بزيارة لمدرسة عمان الإبحار بصور وتابعوا عن قرب اختصاصات ومهام المدرسة وشاهدوا القوارب الشراعية واستمعوا لشرح مفصل من قبل المختصين في هذا الجانب كما قام المشاركون برحلة بحرية الى نيابة رأس الحد عبر السفن مروا خلالها ببعض المواقع البحرية كخور جراما والخيران لتصل الرحلة إلى النيابة ليتم استقبال الشباب كما قام المشاركون خلال زيارتهم بأعمال تطوعية هدفت إلى تنمية روح الانتماء والعمل التطوعي وخدمة المجتمع حيث قاموا بحملات تنظيف الشواطئ وغرس بعض الأشجار وتعرف المشاركون على الجانب السياحي لنيابة رأس الحد وتناولوا وجبة الغداء هناك ليعود الجميع في المساء إلى مقر المعسكر بمجمع صور الرياضي.
لقاءات
يقول عبدالله خميس الهاشمي مسئول التجهيزات والاعاشة تحدث عن انطباعه عن هذا التجمع وهذا المعسكر فقال الكلمات لا تفي بما يحمله الانسان من انطباع وما تجسده هذه اللقاءات من تعارف وتنمي لدى الجميع الفكر والقدرات والابداع من خلال المناشط المعدة والجوانب التثقيفية وتبادل الأفكار والثقافات بين الشباب المعسكرات دائما ما تكون لها أهداف نبيلة تتمثل في مصاحبة الأماجد وكسب المعارف وتنمية المهارات اضافة إلى المشاركة في الفعاليات والاستفادة من هذا الجانب واثمن الجهود التي تقوم بها وزارة الشئون الرياضية وما تقدمه للشباب في الفترة الصيفية وملء أوقات الفراغ وكذلك الجهود التي قامت بها دائرة الشئون الرياضية بمحافظة جنوب الشرقية واللجنة المشرفة على هذا المعسكر واتمنى للجميع التوفيق وتحقيق الأهداف النبيلة.
لقاءات مع شباب المعسكر
ويقول المشارك أحمد الجابري إنه من الجيد أن يتم عمل معسكر يضم هذه الفئة من الشباب لأن الشباب دائما ما يطلق عليهم أعمدة الوطن فإذا صلح العمود كان السقف مطمئنا وانه لمن المجيد بأن ينتج من هذه التجمعات ثمرة تغرس في مستقبل الوطن ولن يتحقق ذلك الا اذا تم استغلال هذه التجمعات من خلال عمل محاضرات وحملة توعوية في المخاطر التي يقع فيها الشباب وعمل مشاريع جديدة تعين الشاب في حياته كما انصح الشباب بأن يلتحقوا بمثل هذه المعسكرات كما اني اتقدم بالشكر الجزيل إلى كل من ساهم في انجاح هذا المعسكر. لنسع بالتقدم والرقي وبهدف واحد هو اصلاح عمود الوطن.
أما زميله المشارك حسين العويسي فقال إن التجمع من مختلف محافظات السلطنة في مكان واحد يعطي روح التعاون والتآلف بين الشباب كما انه من الجيد أن تستغل هذه التجمعات الشبابية من خلال تقديم التوعية التامة لمخاطر الحياة مثل التدخين والمخدرات وغيرها كما اني انصح جميع الشباب بالصحبة الصالحة واتباع الهداية وكذلك اشكر اللجنة المنظمة لهذا المعسكر
ويقول المشارك سالم السالمي ان فكرة معسكر شباب الأندية أنها تجمع شباب السلطنة من جميع المحافظات وتهدف إلى غرس فكرة التواصل الأخوي والتعارف بين الشباب وعمل دورات تثقيفية للمشاركين وعمل محاضرات توعوية مثل المخدرات والسلامة المرورية التي تفيد الشباب المشارك والتي تكون مثابرة طيبة من الشباب في استقبال المحاضر عندما قدم لنا دور الشباب في الرقي والفكر الذي يغرس في ذهن الشخص وهو نضج على الأمن والاختلاف
أما المشارك عبدالله السنيدي فقال ان هذا المعسكر الذي يجمع الأصدقاء من شتى البلاد ويساهم في صقل المواهب ويكشف عن ابداعات الشباب وهذا المعسكر هو الحل الأنسب في استغلال اوقات الفارغ لدى الشباب ويرفع الروح المعنوية ويكسب الصديق أصدقاءه وهذا مما لا شك فيه انه يساهم في زيادة الوعي والتفكر والانفتاح ونشكر وزارة الشوؤن الرياضية التي ما زالت تساهم في خدمة وتطوير الشباب وجعل الشاب واعيا ومسلحا بالعلم والمعرفة
فيما قال المشارك محمد القصابي إن المشاركة في المعسكرات الشبابية تكسب الشباب مهارات عديدة مثل الالتزام بالوقت والقيادة والعمل الجماعي وغيرها . ويستفيد المشارك من المحاضرات والندوات المختلفة التي تقام في مثل هذه المعسكرات فمن تجربة شخصية من مشاركاتي في المعسكرات الماضية وهذا المعسكر أنصح جميع الشباب من يجد الفرصة للمشاركة في مثل هذه المعسكرات أن يسارع بالتسجيل والاستفادة
أما المشارك عبد العزيز بن عبدالله بن راشد العلوي فيقول المعسكر كان رائعا وتعلمت أشياء كثيرة منها حب العمل التطوعي والعمل الجماعي وابراز المواهب، نشكر القائمين والمنظمين على هذا المعسكر على تعاونهم ومساعدتهم في سير هذا المعسكر بالشكل الصحيح وقد تعرفت على أشخاص جدد وكسبت صداقة معهم وتبادلت الخبرات المهنية والابداعية معهم وكان المعسكر رائعا من كل النواحي وجدنا المكان المناسب لإبراز مواهبنا وصقلها وتوفير كل المستلزمات لإنجاح هذا المعسكر .
فيما قال المشارك وليد غابش المحيجري في البداية تأتي الاستفادة من المعسكر من خلال معرفة بنية المعسكر من انضباط والتعرف على العمل المراد تنظيمه تأتي الاستفادة من خلال التعرف على التراث العماني كان الثقافة أو التراث أو المعرفة، كذلك التعرف على الأصدقاء من خلال التعرف ما بين أبناء المحافظات وفي النهاية استفدنا وادركنا من هذا المعسكر النواحي الثقافية والرياضية والاجتماعية وغيرها.
ويقول المشارك عبدالله بن سعيد الهنائي حقيقة المعسكر ذو فائدة من خلال تكوين العلاقات والصداقات مع مجموعة من الشباب اضافة الى الجوانب الثقافية والمهارات التنموية التي تنمي مواهبنا وقدراتنا والورش والمحاضرات التي اقيمت بالمعسكر اضافت الينا ثقافات مختلفة وتنوعت لدينا الامكانيات في المهارات المختلفة مثل هذه المعسكرات تثري لدينا الابداع .
فيما قال المشارك محمد الخروصي ان المعسكر كان جميلا تعلمنا اشياء ونحن الان في المعسكر الثالث شاركت في ورش التصوير الضوئي وتعلمت اشياء كثيرة في مجال التصوير الضوئي وأشكر الوزارة على الاهتمام وعلى اتاحة الفرصة لي ولغيري من الشباب في الابداع وابراز المواهب واتمنى التوفيق للجميع.
وقدم المشارك خميس الفزاري شكره لوزارة الشؤون الرياضية على اقامة هذا المعسكر والذي يهدف لتنمية الذات للشباب واتاحة الفرصة لابراز المواهب المبدعة وتعلمت في هذا المعسكر الانضباط وروح العمل التطوعي وشاركت في ورشة التصوير الضوئي واستفدت منها اشياء كثيرة وان شاء الله راح استفيد منها في قادم الوقت واتمنى اقامة هذا المعسكر بنطاق واسع في شتى ولايات السلطنة.
أما المشارك محمد بن سعيد الرواحي فقال انه من الجيد بأن تتجه الحكومة إلى تأهيل الشباب العماني من خلال هذه المعسكرات وما تحتويه من انشطه تأهل الشاب العماني إلى العمل من اجل الوطن وبما ان الشباب هم اهم فئة في المجتمع يجب ان يكونوا متفهمين ويحملون الحصانة التوعوية وهذا لن يتحقق الا بإقامة هذه الانشطة التي توجد في المعسكرات كما يسعدني بأن اتقدم بالشكر الجزيل إلى الطاقم العامل في هذا المجال وإلى الحكومة الرشيدة.
وقال احمد بن سليمان الريامي من الجيد ان تقام مثل هذه المعسكرات كما اتمنى توسعات نطاق هذه المعسكرات في باقي ولايات السلطنة وجذب اعداد اكبر من الشباب ومن خلال اقامتي في هذا المعسكر وجدت ان روح التعامل والتعاون والتآلف الاخوة بين الشباب كانت موجودة وبشكل كبير من خلال ورشات العمل التي تقام في المعسكر ومن الجيد ان يتألفوا شباب الوطن إلى التقدم والرقي كما انصح جميع الشباب بأن يسعوا إلى الالتحاق في مثل هذه المعسكرات والتي تقام في مختلف المناطق وفي الختام اتقدم بالشكر الجزيل إلى كل كم بادر في انجاح هذه الفعالية.

إلى الأعلى