الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / إجلاء جميع ركاب إحدى العبارات المتجهة إلى جزيرة مصيرة قبل غرقها
إجلاء جميع ركاب إحدى العبارات المتجهة إلى جزيرة مصيرة قبل غرقها

إجلاء جميع ركاب إحدى العبارات المتجهة إلى جزيرة مصيرة قبل غرقها

بلا إصابات أو وفيات

وزارة النقل والاتصالات تبدأ باجراء تحقيق في أسباب وملابسات الحادث

مسقط : العمانية
أكد مصدر مسؤول بشرطة عمان السلطانية نجاة جميع ركاب العبارة قبل غرقها ظهر أمس أثناء سيرها من نيابة شنة بمحافظة الوسطى إلى جزيرة مصيرة التابعة لمحافظة جنوب الشرقية.
وأفاد المصدر أن العبارة التي يملكها أحد المواطنين تحركت صباح أمس في تمام الساعة العاشرة صباحا من نيابة شنة إلى جزيرة مصيرة وعلى متنها (50) مواطناً وعدد من المركبات ، وبعد نصف الساعة من الإبحار بدأت العبارة بالغرق ، وقد تم على الفور إجلاء جميع الركاب إلى عَبّارة أخرى كانت قريبة من موقع الغرق ، ولم يتم تسجيل أي وفيات أو إصابات بشرية في حادث الغرق.
كما أصدرت وزارة النقل والاتصالات بياناً أمس حول غرق العبارة “الثريا ” التابعة لشركة ثروة أسماك خليج مصيرة حيث كانت متجهة من مرفأ شنة إلى ولاية مصيرة.
وأشار البيان بأنه تم بحمد الله إنقاذ جميع الركاب والطاقم بواسطة عبارة اخرى ولم تسجل أية إصابات وهم بصحة جيدة.
وأفاد البيان أن العبارة غرقت معظم أجزائها وجار محاولة انتشالها، حيث كانت محملة بتسع شاحنات كبيرة محملة بالقار وسبع سيارات خفيفة، وبلغ عدد الركاب فيها ٣٥ راكبا و5 من طاقم السفينة أي بمجموع ٤٠ شخصاً.
وأوضح البيان بأن الوزارة قامت على الفور بالبدء في إجراءات التحقيق من خلال لجنة التحقيق البحري، برئاسة وزارة النقل والاتصالات ومشاركة كل من وزارة البيئة والشؤون المناخية وقيادة شرطة خفر السواحل بشرطة عمان السلطانية لكشف ملابسات الحادث والتحقيق حول أسباب حدوثه. من جانب أخر قررت وزارة النقل والاتصالات منع جميع عبارات الأهالي من نقل الركاب من وإلى مصيرة لحين إنتهاء أعمال لجنة التحقيق البحري ويستثنى من ذلك نقل المركبات والبضائع كما أوقفت استخدام جميع العبارات التابعة لمشغل العبارة الغارقة سواء لنقل الركاب أو البضائع أو المركبات لحين الانتهاء من كافة التحقيقات كما ستقوم الشركة الوطنية للعبارات بزيادة عدد رحلاتها من وإلى مصيرة لتغطية احتياجات الركاب من الجهتين.
وقد قام سعادة سعيد بن حمدون الحارثي وكيل وزارة النقل والاتصالات للموانئ والشؤون البحرية بزيارة الى مرفأ شنة للوقوف على حادثة غرق العبارة.

إلى الأعلى