الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: هادي يؤكد أن قواته لن تتوقف حتى تستعيد الدولة والحوثيون يقولون إن صنعاء (خط أحمر)
اليمن: هادي يؤكد أن قواته لن تتوقف حتى تستعيد الدولة والحوثيون يقولون إن صنعاء (خط أحمر)

اليمن: هادي يؤكد أن قواته لن تتوقف حتى تستعيد الدولة والحوثيون يقولون إن صنعاء (خط أحمر)

طائرات مساعدات إغاثية سعودية وسودانية تصل إلى عدن

صنعاء ـ الرياض ـ وكالات: أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أن الانتصارات التي حققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في بلاده مدعومة بقوات التحالف العربي ضد حوثيون، ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية(واس) عن الرئيس هادي ، لدى مغادرته الرياض، متوجها إلى مصر، قوله إن “الجيش الوطني والمقاومة لن تألو جهداً في مواصلة عملية استعادة الدولة على طريق العودة لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216″. وجدد الرئيس اليمني، تأكيداته بأن الحوثيين والرئيس المخلوع، علي عبد الله صالح، انقلبت على الشرعية الدستورية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الدولية وراحت تعبث بأمن تلك البلاد وأرواح العباد. من جهته اعتبر قيادي حوثي امس الأربعاء العاصمة اليمنية صنعاء خطا أحمر لن يصل إليه أي عنصر من المقاومة الشعبية المدعومة بقوات التحالف. وقال علي القحوم عضو المكتب السياسي لجماعة أنصار الله لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، “الشعب اليمني لن يقبل بوصول القاعدة إلى صنعاء حيث سيستمر بالتعبئة للخيار الاستراتيجي ومواجهة الحرب التي أكلت الأخضر واليابس وعلى الجميع التحرك لوضع حد لوقف هذا العدوان”. وأوضح أن “الانتصارات التي تتفاخر المقاومة أنها حققتها في مدينة لحج وعدن ما هي إلا بلبلة إعلامية فتلك المناطق كانت مناطق تماس بين الطرفين ومن الطبيعي أن تحقق المقاومة تقدماً نحوها. ولفت إلى أن اللجان الشعبية التابعة لهم كبدت ” المقاومة، خسائر كبيرة في الأرواح “. على الصعيد الميداني تابعت القوات اليمنية الموالية للرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي الاربعاء عمليات تعقب المسلحين الحوثيين وحلفائهم الذين يستمرون بالانسحاب بعد ان خسروا مدينة عدن وقاعدة العند الجوية الاكبر في تلك البلاد، بحسب مصادر عسكرية. وذكرت المصادر ان قوات هادي تحاصر الحوثيين الذين انسحبوا من الحوطة، عاصمة محافظة لحج الجنوبية الواقعة شمال عدن، ومن قاعدة العند الواقعة في المحافظة نفسها. كما تحاصر القوات الموالية لهادي الحوثيين وحلفائهم من قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، في منطقة وادي الحسيني الواقعة على الطريق بين الحوطة والعند. سقطت قاعدة العند الاستراتيجية بعد هجوم شنته قوات هادي مدعومة من طيران وسلاح التحالف العربي الذي تقوده السعودية، وذلك بحسب وزارة الدفاع اليمنية. وقتل 39 متمردا على الاقل و17 مقاتلا مواليا خلال الساعات ال24 الاخيرة في المعارك العنيفة في الحوطة بحسب مصادر طبية وعسكرية. وقال مصدر عسكري امس الاربعاء “ان الحوطة باتت تحت السيطرة بعد عمليات تمشيط “، فيما من المتوقع ان يصل محافظ لحج خلال النهار الى المدينة للمرة الاولى منذ سيطرة الحوثيين عليها في مارس. واستعادة السيطرة على لحج تعزز السيطرة على مدينة عدن، ثاني اكبر مدن اليمن التي شهدت معارك عنيفة طوال اشهر، ومن المتوقع ان تتجه القوات الموالية لهادي الآن للسيطرة على محافظة ابين الجنوبية المجاورة التي ما زال الحوثيون يسيطرون على عاصمتها زنجبار. واكد متحدث باسم القوات الحكومية في بيان نشرته وكالة الانباء الرسمية الموالية لهادي ان تحرير زنجبار “بات قريبا” مشيرا الى ان المقاتلين الموالين وجهوا “ضربات قاسية” للمسلحين في ابين. وعلى الصعيد الانساني، حطت طائرة سعودية عسكرية الاربعاء في مطار عدن حيث اوصلت شحنة جديدة من 25 طنا من المساعدات الطبية على صعيد اخر وصلت امس الأربعاء طائرات إغاثية سعودية وسودانية إلى مطار عدن الدولي جنوب اليمن، على متنها مساعدات وأدوات طبية إلى جانب فريق إغاثي. وذكرت مصادر صحفية من عدن لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن طائرتين سعوديتين هبطتا في مطار عدن، على متن إحداها وزير الإدارة المحلية عبد الرقيب عبدالله، بينما تقل الأخرى 12 طناً من الأدوية والأجهزة الخاصة بمرضى الفشل الكلوي، يرافقها فريق إغاثي من مركز الملك سلمان للإغاثة. كما أشارت إلى هبوط طائرتين سودانيتين تقلان مساعدات طبية خاصة بالطوارئ وأن فريقاً إغاثياً تابعاً لها سيصل اليوم إلى مطار عدن . ويأتي ذلك في إطار الجسر الجوي لدعم اليمنيين المتضررين من الحرب التي دارت في اليمن سواء بالأغذية أو المستلزمات الطبية. ولقي خمسة حوثيين حتفهم امس الأربعاء في كمين نصبته المقاومة الشعبية لهم بمدينة تعز وسط اليمن. وقالت مصادر صحفية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن خمسة حوثيين قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون في كمين نصبته المقاومة استهدف تعزيزات عسكرية تابعة لهم بمنطقة البرح غرب تعز. وأوضحت المصادر أن ذلك يأتي في ظل استمرار المواجهات المسلحة بين الحوثيين المدعومين بالقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح وبين المقاومة الشعبية في عدة جبهات قتالية. في الوقت ذاته، أشارت إلى أن طيران التحالف الذي تقوده السعودية كثف غاراته الجوية على مواقع متفرقة يسيطر عليها الحوثيون وقوات صالح في تعز. ومن المتوقع أن تنتقل عملية السهم الذهبي إلى مدينة تعز لتحريرها من قبضة الحوثيين وقوات صالح في الأيام القليلة القادمة. من جهة اخرى أفادت مصادر محلية يمنية امس الأربعاء بسقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين جراء هجوم شنته المقاومة الشعبية على عربة عسكرية تابعة لهم في مدينة إب وسط هذه البلاد. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن المقاومة الشعبية شنت هجوماً مسلحاً على عربة عسكرية تقل عدداً من الحوثيين في منطقة الخميس غرب إب ما أدي إلى مقتل وإصابة جميع من فيها. وفي العاصمة صنعاء، شنت المقاومة الشعبية هجوماً استهدف مدرعة تابعة للحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح في جولة عمران. وقالت مقاومة آزال ، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إن الهجوم أسفر عن مقتل أربعة من عناصر الحوثيين وقوات صالح وتدمير المدرعة.

إلى الأعلى