الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق : مفخخات الإرهاب تحصد قتلى وجرحى في بعقوبة
العراق : مفخخات الإرهاب تحصد قتلى وجرحى في بعقوبة

العراق : مفخخات الإرهاب تحصد قتلى وجرحى في بعقوبة

الجبوري يدعو لزيادة الدعم الدولي لإغاثة النازحين

ديالى (العراق) – وكالات: أفادت مصادر أمنية عراقية أمس بمقتل 13 من قوات الشرطة ومتطوعي الحشد الشعبي وإصابة تسعة آخرين بجروح جراء انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت تجمعا للقوات العراقية بمحافظة ديالى شمال شرق بغداد. وأوضحت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية، أن “سيارة مفخخة يقودها انتحاري ينتمي لـ” داعش” فجر نفسه على تجمع لقوات أمنية من الشرطة ومتطوعي الحشد الشعبي في منطقة جبال حمرين بعدما حاولت القوات الأمنية اقتحام المحكمة الشرعية للتنظيم والسيطرة عليها ، ما أدى إلى مقتل 13 من الشرطة والحشد وإصابة تسعة آخرين بجروح”. وأضافت المصادر أن “المعلومات الاستخبارية أوضحت أن الانتحاري الذي فجر نفسه عربي الجنسية ويدعى فضل المغربي”.
وفي الانبار، أعلن الجيش العراقي انه أحبط هجوما لـ(داعش) على تجمع للقوات العراقية، فيما قتل سبعة من الجنود العراقيين في محافظة الانبار غربي بغداد. وقالت مصادر عسكرية لوكالة الأنباء الألمانية، إن عجلتين عسكريتين يستقلهما انتحاريان من تنظيم داعش حاولا اقتحام تجمع لقوات الجيش العراقي في منطقة الهياكل جنوبي الفلوجة . وأشارت إلى أن أفرادا من الجيش أطلقوا النار بكثافة على العجلتين ما أسفر عن تدميرهما ومقتل من فيهما في الحال دون وقوع خسائر في صفوف القوات العسكرية العراقية . وأوضحت أن داعش هاجم موقعا لقوات الجيش العراقي بالقرب من منطقة المضيق في ناحية الخالدية شرقي الرمادي وجرت اشتباكات بين الطرفين أدت الى مقتل سبعة جنود وتدمير عجلة عسكرية .
سياسيا، دعا رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، المجتمع الدولي الى المساهمة الفاعلة بزيادة المنح المقدمة للعراق بالسرعة القصوى. وقال الجبوري، في تصريح صحفي أمس الاربعاء ” نحن نثمن موقف الولايات الأميركية الداعم للعراق وذلك من خلال زيادة الدعم المقدم لإغاثة وإيواء النازحين حيث قدمت منح للعراق بلغت نحو 62 مليون دولار كمساعدات انسانية للذين تضرروا من العنف “. وأضاف “ندعو المجتمع الدولي وكافة دوله الأعضاء ومنظماته الإنسانية والإغاثية الى تقديم مساهمات فاعلة بزيادة المنح المقدمة للعراق وأن يتم تقديمها بالسرعة القصوى وعقد مؤتمر دولي لدعم العراق من أجل زيادة المنح المقدمة للنازحين وإمكانية أن يكون المؤتمر برعاية الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وأن يقام بإحدى الدول العربية وأن تساهم هذه الدول بتقديم معونات إنسانية وإغاثية عاجلة”. وأوضح الجبوري أن “العراق كان وما يزال من أول الدول العربية المانحة وأن ما أصابه من نكبات يحتم على المجتمع الدولي تقديم يد العون لدعمه وليعود كسابق عهده”.
الى ذلك، اعلنت رئاسة اقليم كردستان العراق، عن رئيس الاقليم مسعود بارزاني بحث مع رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، الاوضاع الامنية والسياسية في العراق واقليم كردستان وسبل مواجهة الارهابين، وضرورة تحرير الموصل والمناطق الاخرى باسرع وقت ممكن. وجاء في بيان ارئاسة الاقليم، ان بارزاني استقبل في مصيف صلاح الدين باربيل، رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري والوفد المرافق له. وقال البيان ان الجانبين لحثا خلال اللقاء الاوضاع السياسية والامنية في العراق والاوضاع على جبهات مواجهة الارهابيين والتأكيد على تحرير مدينة الموصل والامناطق الاخرى من سيطرة ارهابيي ” داعش”. واضاف البيان ان الجبوري والوفد المرافق له شكر بارزاني والشعب الكردستاني لاستضافته هذا العدد الكبير من النازحين والمنكوبين من جميع مكونات الشعب العراقي، مؤكدا ان هذا الموقف سوف لن ينسى ابدا. وتابع البيان ان الاوضاع في المنطقة بصورة عامة وكيفية التعاون والتنسيق الاطراف السياسية العراقية كانت محورا آخر من محاور اللقاء.

إلى الأعلى