الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / بكين تعلن تجميد أشطتها في (البحر الجنوبي) وواشنطن تطالب بخفض التوتر

بكين تعلن تجميد أشطتها في (البحر الجنوبي) وواشنطن تطالب بخفض التوتر

كوالالمبور ـ وكالات: قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي لنظيره الاميركي جون كيري ان بلاده اوقفت انشطتها في جنوب بحر الصين، بعد لقائهما على هامش اجتماع رابطة دول جنوب شرق آسيا (اسيان) في كوالالمبور الماليزية.
وصرح وانغ للصحافيين “الصين سبق ان توقفت. انظروا، من يبني؟ استقلوا طائرة وانظروا بانفسكم”.
وكان كيري اعرب أمس للصين عن قلقه ازاء انشطتها في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه فضلا عن عمليات التسلح هناك، وفق ما قال مسؤول اميركي.
وقال مسؤول اميركي للصحافيين بعد لقاء جمع كيري بنظيره الصيني وانج يي في ماليزيا ان وزير الخارجية “اكرر الاعراب عن قلقه حيال التوترات المتصاعدة حول المطالب الخلافية في بحر الصين الجنوبي، واعمال الصين الواسعة النطاق في ردم الاراضي والبناء والتسلح في هذه المنطقة”.
واضاف الدبلوماسي ان كيري “شجع الصين، فضلا عن المطالبين الآخرين (بالسيادة)، على وقف التصرفات التي تثير الاشكاليات وذلك لفتح المجال امام العمل الدبلوماسي”.
غير ان مصدرا دبلوماسيا من جنوب شرق اسيا كشف ان وانج اكد لنظرائه في المنطقة في منتدى امني رفيع المستوى ان بكين ستسرع تنفيذ خططها للبناء على الجزر التي انشأتها مؤخرا.
وأثارت الصين القلق في المنطقة بتوسيع اعمال بناء جزر اصطناعية صغيرة ومواقع عسكرية لتعزيز مطالبتها بهذه المنطقة البحرية الاستراتيجية المتنازع عليها ما يثير مخاوف من نشوب نزاع في المستقبل.
وتطالب الصين بالسيطرة على غالبية بحر الصين الجنوبي وهو طريق ملاحة رئيسي يعتقد انه يضم احتياطيات كبيرة من النفط والغاز.
واضافة الى الفيليبين، تطالب بالسيادة على مناطق من بحر الصين كل من بروناي وماليزيا وفيتنام وتايوان.
وطالبت الولايات المتحدة ودول آسيان الصين بوقف انشطتها في بحر الصين الجنوبي، خلال المحادثات الامنية في كوالالمبور التي استضافتها الدول العشر في “اسيان” وانطلقت اعمالها الثلاثاء في ماليزيا.

إلى الأعلى