الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن : أنصار هادي يتقدمون في الجنوب ومطار عدن يستأنف الرحلات المدنية

اليمن : أنصار هادي يتقدمون في الجنوب ومطار عدن يستأنف الرحلات المدنية

صنعاء ـ وكالات: أعلنت أمس الخميس مصادر ومسؤولون ميدانيون في الحكومة اليمنية المعترف بها عن تقدم الجيش مدعوماً من مسلحي المقاومة الشعبية المؤيدة للرئيس عبد ربه منصور هادي في مناطق عدة من محافظة تعز. يأتي ذلك في وقت استأنف فيه مطار عدن استقبال الرحلات المدنية بعد توقف دام 4 أشهر.
وأدت الاشتباكات في تعز إلى مقتل 13 مسلحا من الحوثيين، و4 من مقاتلي اللجان الشعبية، عقب مواجهات دارت في مناطق صبر وحدنان وجبهة المرور ومحيط مبنى الأمن السياسي الذي سيطرت عليه اللجان. وفي أبين، جرت اشتباكات عنيفة بين الطرفين للسيطرة على مقر اللواء 15 في مدينة زنجبار وسط قصف جوي مكثف من قوات التحالف لمقر اللواء، بينما أفادت مصادر إعلامية يمنية بمقتل 20 من مسلحي الحوثي وقوات صالح في غارات استهدفت مواقع لهم في المدينة وفي منطقتي دوفس والكود بالمحافظة ذاتها، مشيرة إلى أن القصف الجوي أدى كذلك إلى تدمير عدد من العربات العسكرية التابعة للحوثيين والقوات الموالية لهم، دون ذكر رقم محدد. يأتي هذا فيما وصلت تعزيزات عسكرية للجان الشعبية التي خاضت اشتباكات في معسكر الصدرين شمال مدينة الضالع. من جهة أخرى، هبطت أول طائرة مدنية في مطار عدن الدولي، قادمة من جيبوتي، بعد إغلاق المطار منذ 4 أشهر من بدء الحرب في اليمن. يذكر أن مقاتلي اللجان الشعبية تمكنوا من تحرير مدينة عدن من أيدي الحوثيين منتصف يوليو الماضي، وقد هبطت في مطار المدينة منذ ذلك الحين طائرات عسكرية للسعودية والإمارات وقطر إضافة إلى السودان، تحمل مساعدات طبية وغذائية لليمن. إلى ذلك، ذكرت تقارير إعلامية أن أول رحلة للخطوط اليمنية سيتم تسييرها، الخميس، قادمة من الأردن، مرورا بجيبوتي ثم مطار عدن.
الى ذلك، اكدت مصادر عسكرية وقبلية ان تعزيزات عسكرية تتضمن عشرات الآليات العسكرية الحديثة ومئات الجنود اليمنيين عبرت ليل الاربعاء- الخميس الحدود من السعودية الى اليمن لدعم العمليات ضد الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح. وقال مصدر عسكري يمني ان “اكثر من 100 مدرعة ومصفحة ودبابة وناقلة جند مع مئات الجنود عبرت خلال الليل الحدود عبر منفذ الوديعة قادمة من محافظة شرورة في السعودية الى اليمن”. واضاف المصدر ان التعزيزات “توجهت الى مأرب (وسط) وشبوة (جنوب) لدعم المقاومة” التي تقاتل الحوثيين. وتتلقى القوات الموالية لهادي دعما جويا وبريا من قوات التحالف. واكدت المصادر القبلية والعسكرية ان القوة التي عبرت الحدود مؤلفة من جنود يمنيين تدربوا على الارجح في السعودية، وهي بقيادة الضابط اليمني جحدل العولقي.
سياسيا، خرجت جلسة المباحثات بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره اليمني عبد ربه منصور هادي في القاهرة، باتفاق يقضي بدعم مصري لليمن يتمثل في إرسال قوات لحماية موانئ الجنوب وتدريب ضباط يمنيين. ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن وزير الخارجية اليمني رياض ياسين قوله إن هادي طلب من نظيره المصري إرسال قوات بحرية مصرية إلى عدن للمشاركة في حماية موانئها، مؤكدا اتفاق الجانبين على تعاون يمني – مصري، لتدريب وحدات الجيش اليمني الذي يحمي باب المندب.

إلى الأعلى