الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / ارهابيو المستوطنون يطلقون حقدهم بمساندة قوات الاحتلال في الضفة
ارهابيو المستوطنون يطلقون حقدهم بمساندة قوات الاحتلال في الضفة

ارهابيو المستوطنون يطلقون حقدهم بمساندة قوات الاحتلال في الضفة

دهسوا طفلا بجنين واستهدفوا سيارة فلسطينية بالرصاص

رام الله المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
واصل قطعان المستوطنين الارهابية ،بمساندة قوات الاحتلال طقوس ارهابهم واجرامهم ضد كل ما هو فلسطيني في الضفة الغربية والقدس المحتلتين ففي حين أطلق مستوطن امس الجمعة، النار صوب مركبة فلسطينية على مدخل بلدة سعير قرب الخليل دون أن يصاب ركابها بأذى. وتزامن هذا الاعتداء مع تجمع مجموعة من المستوطنين في محيط منزل عائلة أبو رجب في البلدة القديمة من مدينة الخليل للمطالبة بإخلاء البيت من سكانه الأصليين. ووفق مصدر أمني، فإن مستوطنا أطلق الأعيرة النارية صوب مركبة الفلسطيني محمود عبد المنعم العملة أثناء مرورها على مفرق بيت عنون المدخل الرئيسي المؤدي إلى بلدة سعير. وأضاف المصدر إن الأعيرة النارية أصابت المركبة بشكل مباشر ما تسبب بأضرار مادية، وقد تزامن ذلك مع تجمع عدد من المستوطنين أمام بيت أبو رجب، مطالبين السكان بإخلائه أو إجبارهم بالقوة على تركه للاستيلاء عليه وضمه لصالح المخطط الاستيطاني في البلدة القديمة. كما أصيب طفل من قرية عربونة قرب جنين بجروح مختلفة، امسالجمعة، في حادث سير بالقرب من حاجز عسكري الجلمة العسكري شمال جنين. وذكر مدير اسعاف الهلال الأحمر محمود السعدي أن الطفل أحمد يوسف أحمد ( 12عاما) ، أصيب بجروح مختلفة جراء دهسه من قبل مركبة تحمل لوحه إسرائيلية بالقرب من الحاجز، حيث نقلته طواقم إسعاف الهلال إلى مستشفى الرازي في جنين وباشرت الشرطة بالتحقيق. كما مارس عشرات المستوطنين من مستوطنة ‘مابو دوثاتان’، المقامة فوق أراضي بلدتي يعبد وعرابة، فجر امس الجمعة، أعمال العربدة جنوب غرب جنين. وذكرت مصادر أمنيه أن عشرات المركبات التي كانت تقل مستوطني مستوطنة ‘مابو دوتان ‘ مارسوا أعمال العربدة والانفلات المسعور على طول الشارع الذي يربط عرابة ببلدة يعبد وسيروا آلياتهم في خطوات استفزازية وهم يرددون الشعارات والهتافات العنصرية ضد العرب، ومن ثم تجمعوا على مفترق بلدة عرابة لبعض الوقت، وههم يرفعون أعلام اسرائيل ويعربدون ويطلقون العبارات العنصرية تحت حراسة وحماية جيش الاحتلال.
على صعيد متصل أصيب 3 مواطنين بأعيرة معدنية مغلفة بالمطاط مساء الخميس، في بلدة بدو شمال غرب القدس، إضافة إلى 5 حالات اختناق من بينهم سيدة حامل، خلال المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامها للبلدة ومحاصرتها لأحد المنازل. كما استهدف الاحتلال سيارة إسعاف بدّو بالعيارات المطاطية، ما أدى إلى وقوع بعض الأضرار. كما أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس الجمعة، شارعا ترابيا جنوب الخليل، واقتحمت بلدة بيت أمر شمال الخليل وفتشت عددا من منازل المواطنين. وذكرت مصادر امنية أن قوات الاحتلال التي ترافقها جرافة عسكرية أغلقت الشارع الترابي المحاذي للشارع الالتفافي جنوب الخليل، والذي يربط تجمع الهجرة السكاني في بلدة دورا بالشارع الالتفافي من الجهة الشرقية لبلدة دورا. وفي سياق آخر أفاد منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان محمد عوض، بان قوات الاحتلال اقتحمت منطقة الطربيقة وسط بلدة بيت امر، وفتشت عددا من منازل المواطنين وعبثت بمحتوياتها وعرف من بين اصحابها المواطن إبراهيم علي عقل اخليل. كما اعتقلت الشرطة الإسرائيلية امس الجمعة ، فلسطينيا 23 عاما من سكان الضفة الغربية على مدخل المحطة المركزية في مدينة العفولة، بدعوى العثور بحوزته على ذخائر، وفقا لما نشره موقع القناة السابعة للتلفزيون الإسرائيلي. وأشار الموقع بأن عناصر “الأمن” في المحطة المركزية في مدينة العفولة عثروا على الذخائر لدى تفتيش الشاب، وعلى اثر ذلك قامت الشرطة باعتقال الشاب الذي تواجد في إسرائيل بشكل “غير قانوني”، وتم تحويله للتحقيق لدى أجهزة “الأمن” الاسرائيلية دون توضيح طبيعة الذخائر التي عثروا عليها بحوزته.

إلى الأعلى