الخميس 14 ديسمبر 2017 م - ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / منوعات / الكونجرس الأميركي يستفسر عن تحقيق بشأن سبيس إكس

الكونجرس الأميركي يستفسر عن تحقيق بشأن سبيس إكس

واشنطن ـ رويترز: طلبت لجنة تابعة لمجلس النواب الأميركي هذا الإسبوع من إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) ايضاحات بشأن عدم اجراء مراجعة مستقلة في حادث انفجار الصاروخ فالكون 9 في 28 يونيو الماضي مثلما فعلت في حادث سابق لصاروخ انتاريس المداري وقع في أكتوبر من العام الماضي.
ويتبع الصاروخ فالكون 9 شركة سبيس إكسبلوريشن تكنولوجيز (سبيس إكس).
وتكفلت ناسا بتكاليف اطلاق الصاروخين في تعاقدين منفصلين بقيمة أكثر من مليار دولار لكل منهما فيما كان الصاروخان يحملان شحنات لمحطة الفضاء الدولية.
وأثار الحادثان أسئلة بشأن مدى اعتماد الحكومة المتزايد على جهات تجارية خاصة في مهام وتعاقدات اطلاق المركبات الفضائية والاشراف على التحقيقات الخاصة بالحوادث ومدى انضباط هذه التحقيقات على غرار ما يجريه الجيش الأمريكي.
وتجري شركتان تحقيقاتهما الخاصة بهما في الحادثين فيما تعتزم (سبيس اكس) احالة نتائج التحقيق الى الادارة الاتحادية للملاحة الجوية -التي تشرف على اطلاق الرحلات التجارية الأميركية- والى ناسا وبعض العملاء.
وقال لامار سميث رئيس لجنة العلوم والفضاء والتكنولوجيا بمجلس النواب الأمريكي لتشارلز بولدن مدير ناسا في خطاب يحمل تاريخ الرابع من اغسطس اطلعت عليه رويترز “تباين نهج ناسا ردا على هاتين الواقعتين المتماثلتين يثير علامات استفهام ليس فقط فيما يتعلق بمساواة ونزاهة عمليات ناسا بشأن بدء تحقيقات منفصلة في الحادثين بل ايضا مدى أمانة التحقيقات ذاتها”.
ولم يتسن الاتصال بمسؤولين من ناسا للتعليق.
وقال سميث في خطابه ان تعاقد ناسا مع سبيس اكس وقيمته 1.6 مليار دولار والآخر 1.8 مليار دولار مع اوربيتال يمنح الوكالة الحق في التحقيق في اي اخطاء تتعلق بالافراد والموارد الخاصة بسبيس اكس.
وطالب سميث بوجود ممثل من ناسا في التحقيقات التي تجريها سبيس اكس مشيرا الى ان موقف ناسا غير مبرر.
ولم يتسن الاتصال بمتحدث لسبيس اكس على الفور للتعليق على الخطاب.
وقال 14 من أعضاء الكونجرس الأميركي الشهر الماضي للقوات الجوية وناسا إنهم يشعرون “بقلق بالغ” بشأن قيام شركة سبيس اكس بالتحقيق في حادث انفجار الصاروخ فالكون 9 في 28 يونيو الماضي.
ويقود هؤلاء البرلمانيين النائبان الجمهوريان مايك كوفمان من كولورادو وراندي فوربز من فرجينيا فيما أجرى البرلمانيون تحقيقا مع القوات الجوية وناسا بشأن أثر الانفجار على مستقبل المهام الفضائية المقبلة لهاتين الجهتين الحكوميتين.
وقال سلاح الجو الاميركي إن شركة (سبيس إكس) بوسعها ان تنافس على إطلاق قمر صناعي للنظام العالمي لتحديد المواقع (جي.بي.إس) رغم الحادث.

إلى الأعلى