الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “هواة العود” تقيم أمسية موسيقية لعازف العود الأميركي جابريل لافين في النادي الثقافي
“هواة العود” تقيم أمسية موسيقية لعازف العود الأميركي جابريل لافين في النادي الثقافي

“هواة العود” تقيم أمسية موسيقية لعازف العود الأميركي جابريل لافين في النادي الثقافي

بمشاركة نخبة من فنانيها

مسقط ـ “الوطن” :
من منطلق فكر الجمعية بتنمية الإبداع لدى المبدعين وافساح المجال أمام الموسيقيين وتقديم ابداعاتهم عبر اشراكهم في الفعاليات التي تقيمها الجمعية، اقامت جمعية هواة العود في النادي الثقافي مؤخرا أمسية موسيقية للفنان وعازف العود الأميركي جابريل لافين مع نخبة من فناني الجمعية وجاء الحفل بصورة مغايرة عما سبق حيث قدم الفنان المستشرق جابرييل عزفا جميلا على آلة العود بأدائه المميز الذي نال اعجاب الحضور. وقدمت في الحفل عدة مقطوعات وهي سماعي حجاز كاركرد لروحي الخماش نداء سماعي حجاز كاركرد عبده داغر، وكابريس نهوند جميل بشير، وسماعي راست محمد القصبجي، وسألوني الناس بياتي فيروز، وحنين نهوند جابرييل لافين، ويا زين توكل على الله بياتي تنويعات عمانية، ومركب الهند راست تنويعات عمانية، وشجرة الهيل بياتي تنويعات عمانية ، ولونجا نهوند رحلة نهوند جابرييل لافين.
وشارك في الأمسية الفنية بمعية العازف الاميركي كل من طاهرة البلوشية على آلة الكمان ، واسعد اليحمدي على آلة الجيتار ، وإدريس البلوشي على آلة الإيقاع ، وتركي الهادي على آلة الإيقاع ، وعادل العبيداني على بيز جيتار.
وحول تجربته يقول جابرييل عن بداية شغفه بآلة العود وحبه لنغماتها كان ذلك منذ سبع سنوات عندما سمع احد العازفين العرب في أميركا يعزف على آلة العود وأعجب بنغماتها فقرر ان يتعرف على سر هذه الآلة الساحرة ليبدأ يتعلم العزف على آلة العود بنفسه في بداية الامر ثم ذهب الى مصر والتحق ببيت العود ودرس وتعلم وتدرب على يد الأستاذ يوسف عباس لمدة سنة كاملة حيث شارك خلالها بالعزف مع أوركسترا العود للفنان نصير شمة واخر محطة له سلطنة عمان بعضويته في جمعية هواة العود حيث التقى بعدد من الموسيقيين واستفاد الكثير وتعلم من أساتذة الجمعية منهم الفنان الموسيقي سالم المقرشي والدكتور مدثر أبو الوفا والفنان خالد التويجري.
وقال الفنان خالد التويجري ان طموحنا في الجمعية ان نقدم افضل ما لدينا لكل من يحب ان يتعلم العود وكان العازف جابرييل لديه القدرة على الابداع والتطور انه فنان مواظب متجاوب سريع التعلم ارى له مستقبلا موسيقيا واعدا اذا استمر في تفانيه وحبه للعود.
وقد شارك الفنان جابرييل في العديد من الدورات والحفلات التي تقدمها الجمعية منها شدو المقام الخامس عام 2014 والحفلات الختامية لحلقات العمل المشتركة بين الموسيقيين العمانيين والفرقة الموسيقية العربية والعالمية الأخرى التي نظمتها الجمعية معهم.
الجدير بالذكر ان جابرييل لافين الذي احب وتعلم اللغة العربية وثقافتها والموسيقى الشرقية والموسيقى العمانية بشكل خاص وخاصة آلة العود التي اثارت اهتمامه مما دعاه لتشكيل فرقة موسيقية في أميركا تضم آلات شرقية وغربية.
ويقول جابرييل عن رحلته مع آلة العود ان العود لغة احاسيس كبيرة وبإمكان أي عازف ان يتعلم مختلف المدراس الموسيقية والمقامات والعزف على مختلف الآلات من خلالها اما عن الاندماج بين الموسيقى الغربية والشرقية فقال ان العود أتاح له فرصة للتعلم والتبادل الثقافي بين حضارات الشعوب العربية ومعرفة تراثهم واختلاف موسيقاهم من مكان لآخر.
اما عن تجربته في عمان فقال جابراييل ان عمان تجربة رائعة وثرية بالإضافة الى موسيقى العود تعرفت على أصدقاء موسيقيين رائعين واستمتعت كثيرا في هذه البلاد العامرة بالامن والسلام واستمعت أيضا الى الموسيقى التقليدية العمانية واعجبتني كثيرا وعملت بحثا اكاديميا عن تاريخها وتطورها وهو موضوع اطروحتي في البحث الذي سأقدمه الى الجامعة في الولايات المتحدة في شهر سبتمبر القادم. وشكر جابرييل إدارة الجمعية والنادي الثقافي على استضافتهما له كما شكر جميع العازفين الذين شاركوه في الحفل الأخير وأشاد بالمستوى الجيد الذي وصل اليه جميع العازفين العمانيين بجمعية هواة العود.

إلى الأعلى