الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / التعليم العالي توقع اتفاقية تمويل منح دراسية داخلية
التعليم العالي توقع اتفاقية تمويل منح دراسية داخلية

التعليم العالي توقع اتفاقية تمويل منح دراسية داخلية

بتمويل من شركة تنمية الدقم

وقعت وزارة التعليم العالي أمس اتفاقية تمويل منح دراسية داخلية مع شركة تنمية الدقم وذلك بديوان عام الوزارة ، وقع الاتفاقية من طرف الوزارة حمد بن محمد البلوشي مدير عام البعثات والشيخ إبراهيم بن سلطان بن سيف الحوسني الرئيس التنفيذي للشركة ورئيس لجنة المسؤولية الاجتماعية من طرف الشركة.
وتمول الشركة بموجب الاتفاقية خمس منح دراسية للحصول على درجة البكالوريوس شاملة كافة الرسوم الدراسية بمؤسسات التعليم العالي الخاصة بالسلطنة في تخصصات مختلفة وهي تقنية المعلومات والتمريض والتجارة والإدارة ، وسيتم فتح باب التنافس على هذه المنح عن طريق نظام القبول الموحد وسيكون التنافس عليها متاحا لأبناء ولاية الدقم خاصة ومحافظة الوسطى عامة ويحق للطالب اختيار المؤسسة التعليمية التي يرغب بالدراسة فيها شريطة توفر التخصص المقبول فيه الطالب في تلك المؤسسة وتأتي هذه الاتفاقية في إطار المبادرات التي تبحثها الوزارة مع مؤسسات القطاع الخاص.
وعن هذه المبادرة قال الشيخ إبراهيم بن سلطان بن سيف الحوسني الرئيس التنفيذي ورئيس لجنة المسؤولية الاجتماعية بشركة تنمية الدقم ش.م.ع.م : إن توفير المنح الدراسية تعد من أهم مبادرات برنامج المسؤولية الاجتماعية لدى الشركة ، حيث إن الشركة تؤمن بأن تطوير المنطقة يتطلب إشراك المجتمع المحلي لإنجاحها وأن الاستثمار في التعليم وبناء المعرفة في أبناء المحافظة يعد من أهم اللبنات من أجل إنجاح المشروع وبناءً على ذلك تبنت الشركة تمويل هذه المنح الدراسية.
وأضاف : تأتي هذه المبادرة إيمانا منا بأهمية المسؤولية الاجتماعية حيث إن الشركة تتبنى برنامجا خاصا بالمسؤولية الاجتماعية يشتمل على عدة مبادرات تخدم المجتمع المحلي في الدقم وتعتبر هذه المبادرات نوعا من رد الجميل وواجبا على كل مؤسسة تجاه المجتمع .
جدير بالذكر أن شركة تنمية الدقم هي رائدة التطوير العقاري في الدقم حيث إنها تقوم بتطوير المجمع السكني المتكامل “مدينة واجهة الدقم” على مراحل مختلفة حيث اكتملت المرحلة الأولى في مايو 2013 وتحتوي على 94 فيلا و 250 شقة وناد ترفيهي كما أن المرحلة الثانية والتي هي قيد الدراسة من المخطط تحتوي على عدد من الوحدات السكنية ومنافذ تجارية ومستشفى ومدرسة دولية.

إلى الأعلى