الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / قريبا .. الاستفادة من مخلفات البناء في مشاريع إنشاء الطرق وتزويد شاحنات نقلها بأجهزة تتبع
قريبا .. الاستفادة من مخلفات البناء في مشاريع إنشاء الطرق وتزويد شاحنات نقلها بأجهزة تتبع

قريبا .. الاستفادة من مخلفات البناء في مشاريع إنشاء الطرق وتزويد شاحنات نقلها بأجهزة تتبع

مدير دائرة التطوير التجاري بشركة ” بيئة ” لـ ( الوطن)

كتب – مصطفى بن أحمد القاسم:
تعتزم شركة بيئة الاستفادة من مخلفات البناء والتشييد في مشاريع الطرق المنتشرة في جميع أنحاء السلطنة وكذلك تزويد سيارات نقل مخلفات البناء بأجهزة تتبع منعا لإلقاء المخلفات في أماكن غير مسموح بها صرح بذلك فهد الخروصي مدير دائرة التطوير التجاري بشركة ” بيئة ” وأضاف بأن الشركة تركز في الوقت الراهن على معالجة المواد الناتجة عن مخلفات البناء والهدم التي باتت تؤرق الجميع ، باعتبار أن عملية التخلص منها لا تتوافق مع التشريعات البيئية المعتمدة ، حيث يمارس البعض عمليات رميها في بطون الأودية والأماكن المفتوحة على الطرقات العامة وفي محاذاة الأحياء السكنية.
وأشار إلى أن الشركة قامت بالتنسيق مع المختصين بمختلف الأجهزة البلدية بالسلطنة لإيجاد آلية موحدة تسهل التحكم بإدارة هذه النفايات للتخلص منها في الأماكن التي سيتم تحديدها لاحقا من قبل الشركة والأجهزة البلدية وتتطلب هذه الآلية من جميع المقاولين التسجيل عن طريق المكاتب البلدية للحصول على التراخيص اللازمة ومن ثم يتم التنسيق مباشرة مع البلديات لتحديد قائمة بأسماء شركات نقل المخلفات والأماكن التي يمكن تفريغ نفايات البناء والهدم بها.
وتتلخص هذه الآلية في توفير ثلاث حاويات لكل موقع ، حيث سيتم تخصيص حاوية لمادة الأسمنت وبقاياه وحاوية أخرى لتجميع الأخشاب والحديد أما الحاوية الثالثة فتخصص للنفايات البلدية العامة ، وتفصل جميع هذه المخلفات عن بعضها مراعاة لتوفير الاشتراطات الصحية وستتكفل عدد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بتجميع هذه النفايات بعد اعتماد طلباتها من قبل شركة “بيئة”.
وأضاف فهد الخروصي بأن جميع الشاحنات التي ستنقل هذا النوع من المخلفات ستزود بأجهزة تتبع حديثة ، وبهذا سيتم رصد أي شاحنة تمارس عملية التخلص غير القانوني ، ومن ثم الإبلاغ عنها رسميا لتحرير مخالفة قانونية من قبل الأجهزة المختصة ، كما يجري حاليا التنسيق مع جهات الاختصاص لدراسة إمكانية إعادة تدوير هذه النفايات لتنتج منها مواد يمكن الاستفادة منها في مشاريع إنشاء الطرق ويكمن الغرض من إعادة تدوير مخلفات مواد البناء والهدم في توفير مواد خام لبعض الصناعات الأولية ، وتخطط شركة “بيئة” بالتعاون والتنسيق مع وزارة التجارة والصناعة وهيئة المقاييس لإنتاج مواد أولية من مخلفات هذه المباني، ومع الربع الأول من العام القادم من المحتمل التوقيع على عدد من العقود لإعادة تدوير مخلفات البناء والهدم، وحاليا تخوض شركة “بيئة” تجربة مع أحد المقاولين بولاية بركاء بمحافظة جنوب الباطنة لتطبيق هذه الآلية التي تأمل الشركة تعميمها خلال المرحلة المقبلة في مختلف محافظات السلطنة.
ونوه فهد الخروصي إلى أن الجميع يدرك مدى حجم المشاريع التي تنفذ حاليا بالسلطنة كمشروع الباطنة الساحلي حيث يتم هدم ما يقرب من 9448 منزلا على طول الخط الساحلي ، وهو ما يتطلب ضرورة التخلص من مخلفات هذا المشروع بطريقة صحية ، وتحقيقا لذلك ، قامت الشركة بالتوقيع على اتفاقية مع وزارة الإسكان تتضمن إعادة تدوير نفايات البناء والهدم بهذه المنطقة ، وتشير الدراسات التقديرية إلى أن مخلفات هذه المنطقة من عمليات البناء والهدم ستنتج لنا مليونا و800 ألف طن من النفايات يمكن الاستفادة منها لاحقا في إنشاء الطرق الداخلية في محافظتي شمال وجنوب الباطنة .
أما فيما يتعلق بمشروع إعادة تأهيل بيت الحافة في صلالة بمحافظة ظفار والذي سيشمل هدم الكثير من المنازل فالشركة قامت بالتنسيق مع المختصين ببلدية ظفار لإيجاد حلول للنفايات الناتجة عن عمليات الهدم .

إلى الأعلى