الجمعة 15 ديسمبر 2017 م - ٢٦ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / المجلس الوطني الكويتي للثقافة والفنون والآداب يقيم معرضا فوتوغرافيا لإبداعات الأطفال والناشئة
المجلس الوطني الكويتي للثقافة والفنون والآداب يقيم معرضا فوتوغرافيا لإبداعات الأطفال والناشئة

المجلس الوطني الكويتي للثقافة والفنون والآداب يقيم معرضا فوتوغرافيا لإبداعات الأطفال والناشئة

الكويت ـ أنور الجاسم
شهدت قاعة احمد العدواني نتاج إبداع الاطفال والناشئة بالتصوير الفوتوغرافي في المعرض الفوتوغرافي الذي يقيمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب ضمن فعاليات (المهرجان الثقافي للاطفال والناشئة الـ17).
وضم المعرض الذي يستمر لمدة اسبوع ما يقارب الثلاثين صورة فوتوغرافية “للبيئة الشعبية الكويتية والشموع والاكلات والأواني” التقطوها بعدساتهم وتبين نظرتهم الفنية للاشياء من حولهم.
وقال الامين العام المساعد لقطاع الفنون بالمجلس محمد العسعوسي في تصريح للصحفيين على هامش الافتتاح ان المعرض هو نتاج لحلقة التصوير الفوتوغرافي التي اقيمت العام الماضي ضمن فعاليات المهرجان نفسه بدورته الـ16 ويؤكد نجاح هذه الحلقة التي استقطبت باقة من الشباب المبدعين.
واضاف العسعوسي ان مهرجان هذا العام يقام تحت عنوان (إللي ماله أول ماله تالي) ويعرف الشباب بالتراث الكويتي وماضي الاباء والاجداد ما يرسخ لدى شباب اليوم قيم الولاء الوطني متمنيا ان يستفيد كل المشاركين بما يقدم لهم في الحلقات الفنية من قبل المدربين ليحقق المهرجان هدفه الاساسي بتطوير مهارات الاطفال والناشئة.
وذكر العسعوسي ان المجلس يتطلع لأن تستمر هذه الدورات بالسنوات القادمة على اعتبار ان مثل هذه الانشطة والفعاليات تشغل اوقات الفراغ للاطفال والناشئة وتسهم بشكل فعال في تقوية مهارات الشباب والاستفادة من طاقاتهم.
من جهتها قالت الامينة العامة المساعدة لقطاع الشؤون المالية والادارية والخدمات بالمجلس الدكتورة تهاني العدواني في تصريح مماثل ان المعرض هو نتاج حلقات سابقة اقيمت تحت اشراف وتدريب المصور الفوتوغرافي المحترف ايمن باقر.
وبينت العدواني ان اقامة مثل هذه الدورات والمعارض تؤكد على ان الاطفال والناشئة هم عماد المستقبل ما يضع على عاتق المجلس اهمية اقامة انشطة ثقافية وفنية وادبية وعلمية موجهة لهم لتطويرهم خلال فترة الاجازة الصيفية والاهتمام بهم لتنشئة شباب يتسم بالوسطية يكون بعيدا عن الغلو والتطرف.
بدورها قالت مراقبة ثقافة الطفل بالمجلس ومديرة مهرجان الاطفال والناشئة الـ17 مريم سالمين ان المجلس اقام هذا المعرض تشجيعا للاطفال والناشئة المشاركين في دورات المهرجانات السابقة.
وأوضحت سالمين ان المعرض ضم اعمال 15 مشاركا متمنية من الجمهور المحلي حضور مثل هذه المعارض للتعرف على الدعم الذي يقدمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب لأطفال الكويت واكتشاف المواهب الصاعدة.
يذكر ان المهرجان الثقافي للاطفال والناشئة افتتح دورته الـ17 يوم السبت الماضي ويستمر حتى 13 اغسطس الجاري ويضم ضمن فعالياته العديد من الحلقات الفنية والموسيقية والادبية الموجهة للاطفال والناشئة الى جانب المعارض الفنية والعروض الموسيقية ويقام سنويا منذ عام 1998 خلال فترة الاجازة الصيفية لاستغلال اوقات فراغ طلبة المدارس.

إلى الأعلى