الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / السلطنة تقدم منحة لكرسي جلالة السلطان للاستزراع الصحراوي

السلطنة تقدم منحة لكرسي جلالة السلطان للاستزراع الصحراوي

المنامة ـ العمانية: قدمت حكومة السلطنة منحة وقفية دعماً لكرسي جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ للاستزراع الصحراوي بجامعة الخليج العربي.
وقد قام بتسليم المنحة سعادة السفير عبدالله بن راشد المديلوي سفير السلطنة بمملكة البحرين خلال لقائه مع الدكتور خالد بن عبد الرحمن العوهلي رئيس جامعة الخليج بمكتبه أمس، حيث سلمه مبلغ الوقف بأكثر من مليون ومائتي ألف دينار بحريني.
وقد أشاد سعادة السفير بالدور التنموي الذي تلعبه جامعة الخليج العربي على صعيد التعليم والأبحاث، والدراسات الاستراتيجية المهتمة بتنمية مجتمع الخليج العربي. مؤكداً أن جامعة الخليج العربي استطاعت أن تمثل نموذجاً ناجحاً للتعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي.
من جانبه ثمن الدكتور خالد بن عبدالرحمن العوهلي مبادرة حكومة جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ التي تشكل دعماً لخطة الجامعة الاستراتيجية .. لافتاً إلى أن جامعة الخليج العربي تسعى لأن تعمم هذه التجربة التي من شأنها الدفع نحو تقدم ورقي جامعة الخليج العربي، بما يسهم في تعزيز دورها في المشاريع التنموية لمجتمع الخليج العربي.
يذكر أن كرسي جلالة السلطان للاستزراع الصحراوي أنشئ في أكتوبر من عام 1994م لدراسة الاستزراع الصحراوي كتوجه استراتيجي لدول مجلس التعاون الخليجي ذات الموارد الطبيعية المحدودة من مياه وأراض زراعية بسبب طبيعتها الصحراوية، وازدادت أهمية فكرة الكرسي نتيجة لبروز قضية الأمن الغذائي كأحد التحديات الرئيسية أمام دول الخليج العربي.
وقامت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي بافتتاح المركز في الـ 6 من أكتوبر2003م. تلت ذلك فكرة إنشاء مركز بحثي متخصص في مجال تقنيات الزراعة المتطورة (مثل تقنية الزراعة بدون تربة) حيث تمت تسميته “مركز السلطان قابوس لتقنيات الزراعة المتطورة وبدون تربة” ليمثل الذراع التنفيذي لأهداف وأنشطة الكرسي الأكاديمي.
ويهدف المركز إلى تهيئة الفرص للباحثين وطلبة الدراسات العليا في تخصص “تقنيات الاستزراع الصحراوي والزراعة بدون تربة” والبرامج الأخرى ذات العلاقة في الجامعة لإجراء بحوثهم العلمية.

إلى الأعلى