الخميس 23 نوفمبر 2017 م - ٤ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / المؤسسة العامة للمناطق الصناعية تنظم معرض المنتجات العمانية بمركز اللولو في صلالة
المؤسسة العامة للمناطق الصناعية تنظم معرض المنتجات العمانية بمركز اللولو في صلالة

المؤسسة العامة للمناطق الصناعية تنظم معرض المنتجات العمانية بمركز اللولو في صلالة

يستمر لـ 16 أغسطس الجاري
محسن الحداد: المعرض يعد نافذة جيدة للمنتجات العمانية
سعيد المعشني: المنتجات العمانية وجدت طريقها في الأسواق والمراكز التجارية بقوة
باسم الناصري: المعرض يعد فرصة ترويجية لإظهار الجودة العالية للمنتجات العمانية

نظمت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية بمركز اللولو هايبر ماركت ـ فرع صلالة – فعاليات معرض المنتجات العمانية، وذلك ضمن سلسلة معارض الحملة الوطنية للترويج عن المنتجات العمانية “عماني “2015 ، وتزامناً مع فعاليات مهرجان صلالة السياحي 2015 الذي يأتي هذا العام تحت شعار “عمان المحبة والسلام”.
رعى حفل الافتتاح المكرم محسن بن أحمد بن علوي الحداد، عضو مجلس الدولة، والذي أكد على أن هذا المعرض يعد نافذة جيدة للمنتجات العمانية التي أصبحت تسجل حضوراً لافتا في الأسواق المحلية وأيضاً الخارجية، وما شاهدناه اليوم من جودة تثلج الصدر لهذه المنتجات ما هو إلا دليل على التزام الشركات المصنعة لها بالمواصفات والمقاييس العالمية المعتمدة وفي كافة المراحل بدءا من الإنتاج وانتهاء بالشكل الخارجي للمنتج.
وقال لا شك إن توقيت هذا المعرض في موسم الخريف يعطي قيمة مضافة للأهداف التي وضعت له، بسبب الإقبال الكبير من السياح من داخل السلطنة وخارجها بأعداد كبيرة على محافظة ظفار. وأوضح المهندس سعيد بن علي المعشني مدير عام منطقة ريسوت الصناعية أن المنتجات العمانية شقت طريقها في الأسواق والمجمعات والمراكز التجارية داخل السلطنة إلى جانب تواجدها في الأسواق الخارجية، حيث إننا نرى هذه المنتجات وجودتها لا تختلف عن المنتجات المنافسة التي تعرض إلى جانبها في رفوف أكبر المراكز الاستهلاكية في السلطنة، وهذا يدل على أن القائمين على تصنيع هذه المنتجات يعملون جاهداً على تطويرها واختيار المكونات الأفضل لإنتاجها إلى جانب التنوع على مستوى منتجات الشركة الواحدة، فنجد أن كل واحدة تقوم بإنتاج عشرات المنتجات جاءت بعد مراحل طويلة من اكتساب الخبرات والتعرف على احتياجات مختلف شرائح المجتمع المحلي والخارجي.
وأشار المهندس باسم بن علي الناصري مدير عام التسويق والإعلام في المؤسسة العامة للمناطق الصناعية وعضو لجنة تنسيق المعارض الخارجية المشتركة للمنتجات العمانية إلى أن نجاح التجارب السابقة لمعارض المنتجات العمانية التي تنظمها المؤسسة في موسم الخريف والإقبال المكثف الذي تحظى به سواء في مركز اللولو هايبر ماركت ـ فرع صلالة – أو ميدان المهرجان قبل ذلك، قد دفع المسؤولون في حملة “عماني” إلى الاستمرارية في تنظيم المعرض الذي يعد فرصة ترويجية جيدة لإظهار الجودة العالية التي وصلت إليها المنتجات العمانية وعرض مميزاتها بصورة مباشرة للمستهلكين وبالتحديد في هذا الموسم الاستثنائي في صلالة بصورة خاصة ومحافظة ظفار بصورة عامة، والذي يكون هدفاً لأعداد كبيرة من السائحين من داخل السلطنة وخارجها ومن مختلف الفئات العمرية للمجتمع، وحول جديد المعرض هذا العام.

تحقيق الأهداف
وأوضح الناصري: قمنا هذا العام بإضافة نوعية للمعرض، حيث تم الاتفاق مع إدارة مركز اللولو على دعوة شركات عمانية لعرض منتجاتها داخل المركز طوال فترة المعرض إلى جانب المنتجات العمانية التي يقوم اللولو بعرضها وإبرازها في فترة المعرض، وتأتي هذه الخطوة لتشجيع هذه الشركات وتمكينها من عرض منتجاتها وفتح قنوات جديدة مع المستهلكين ومنافذ البيع، وذلك مواصلة لتحقيق الأهداف التي وضعتها المؤسسة العامة للمناطق الصناعية والمتمثلة في إشراك الحملة الوطنية للترويج عن المنتجات العمانية (عماني) في المناسبات والأحداث التي تقام في المحافل والفعاليات الكبرى في مختلف محافظات السلطنة، ولنشر الوعي عند أكبر شريحة ممكنة من المجتمع المحلي والدولية وتوعيتهم بأهمية اقتناء هذه المنتجات من جهة، والتأكيد على التعاون القائم بين المؤسسة العامة للمناطق الصناعية وبين المراكز والمجمعات التجارية داخل السلطنة من جهة أخرى.
وقد أشاد عدد من الزوار الذين توافدوا على معرض المنتجات العمانية في اللولو هايبر ماركت بجودة المنتجات العمانية المعروضة وأشاروا إلى أنه يتضح جلياً الاهتمام الكبير من قبل حكومة السلطنة بالمنتج المحلي.
جودة المنتجات
ويقول إبراهيم البلوشي من ولاية صحار: تتميز مجموعة كبيرة من المنتجات العمانية بمستوى عال من الجودة، وألاحظ أن المستهلكين في السلطنة يهتمون كثيراً بجودة المنتجات ويسعون لاقتناء ذات الجودة العالية منها بصورة مستمرة، ومن ناحيتي أنا، دائما ما أتوجه لشراء المنتجات العمانية وتحديداً المواد الغذائية والمستلزمات الصحية، فهي من وجهة نظري تكون صحية بصورة أكبر، وكذلك تشجيعنا على اقتناء المنتجات العمانية يعد مسؤولية اجتماعية يساهم بها الجميع لتحقيق المنافع العامة لا سيما أن دعم الشركات العمانية سيساهم في توفير فرص وظيفية للعمانيين، وتساهم في دعم اقتصادات الوطن.
أما آني نروما من الهند فتقول: منذ تواجدي للإقامة هنا في السلطنة، وبعد الاطلاع على نوعيات كثيرة من المنتجات الموجودة في أسواقها، نشأت بين المنتجات العمانية وبيني علاقة قوية تتطور يوماً بعد يوم، وتدفعني لاقتنيها دائماً، ولا توجد أي مبالغة في الحديث عن أن المنتجات المصنوعة في السلطنة فهي تمتاز بجودة عالية وتنافس المنتجات المستوردة من الدول العالمية، وأتصور فقط أن المنتجات في الدول الأوروبية وأميركا وشرق آسيا تتفوق فقط في المجال الترويجي المكثف التي تجعل انتشارها بصورة أكبر وتكسب عدداً كبيرا من المستهلكين وفي مختلف أنحاء العالم، ولكني وجدت أنه متى ما سنحت لي وللمستهلكين غيري الفرصة من تجربة المنتجات العمانية، سيقوم باقتنائها باستمرار. في حين يقول جروم من الفلبين: المنتجات العمانية ممتازة جداً من عدة نواح، أهمها الجودة، التنوع التواجد بقوة في مختلف محافظات السلطنة، ومن وجهة نظري أنا باستمرار أبحث عن المنتجات العمانية وأرجح كفتها على المنتجات التي تأتي من الخارج، ومن خلال ملاحظتي أرى أن الصناعات العمانية بدأت مؤخراً بالتنويع في المنتجات وبصورة عامة أرى أن المنتجات العمانية تتنوع على مستوى الصنف الواحد في مركز اللولو هايبر ماركت بصلالة وذات جودة متطورة عما هو الحال قبل 10 سنوات، وهي مرنة وقابلة أيضا للرقي بصورة أكبر.
فيما يقول مالك الصقري: المنتجات العمانية مستمرة في فرض جودتها العالية مقارنة بالمنتجات المستوردة مع عدم وجود سعر ثابت للأسعار بين المنتجات، ولا أجد غرابة في ذلك، حيث إن نسبة كبيرة من المصانع القائمة على أرض السلطنة تمكنت من جذب المستهلكين لا سيما في شهر رمضان، حيث تتشكل لهم صورة طيبة عن المنتجات العمانية. ويقول طلال الخطاطبة من الأردن: أنا أحرص باستمرار على اقتناء المنتجات التي يتم تصنيعها في السلطنة وبالأخص الحلوى العمانية التي تتصدر الهدايا التي اقتنيها عند العودة إلى بلادي، وذلك لمجموعة من ا أسباب، أهمها: أن الصناعة تكون بالقرب وهذه إيجابية تعزز مكانة المنتج العمانية في أذهان المستهلكين وتضاعف الإقبال عليه مقارنة بالمنتجات المستوردة، حيث يطمئنون للمكونات المستخدمة ومدى صلاحية هذه المنتجات للاستعمال كونها لم تأخذ الوقت والمسافة الأطول للوصول إلى محافظات السلطنة، لذلك أنصح المستهلكين بالتوجه إلى المنتجات العمانية وجعلها الاختيار الأول دائماً.

جودة عالية
وتسعى المؤسسة من خلال هذا المعرض الذي يستمر ليوم 16 من شهر أغسطس الجاري إلى الترويج والتسويق عن المنتجات المحلية، وتعريف المواطنين والمقيمين على جودتها العالية ومقدرتها على المنافسة محلياً وخارجياً، حيث تقوم حملة “عماني” بتشجيع المستهلكين سواء كانوا أفراداً أو مؤسسات على شراء السلع والخدمات المنتجة محلياً، كما تهدف إلى جعل الأفراد العمانيين يفخرون بمنتجاتهم الوطنية وبث الوعي بأهمية شراء تلك المنتجات لدعم الاقتصاد الوطني، وتشجيع المستهلكين من المواطنين والمقيمين على شراء السلع المنتجة محلياً، وإيجاد ولاء للمنتجات التجارية المحلية، والوعي بوجود مردود إيجابي لشراء المنتجات المحلية. يذكر أن هذا المعرض يعد استمراراً لحملة الترويج والتسويق للمنتج المحلي التي تقوم بها المؤسسة، وذلك بعد النجاح الذي لاقته معارض المنتجات العمانية خلال السنوات الماضية في مختلف محافظات السلطنة، كما أن المعرض يتيح للمواطنين والمقيمين وزوار محافظة ظفار في فترة الخريف فرصة التعرف على المنتجات المحلية لا سيما أن المؤشرات تشير إلى استمرارية محافظة المنتج العماني على تطوره وتميزه بالكثير من السمات التي من أهمها أنه تم إنتاجه على أرض السلطنة، وكذلك صنع وإنتاجه من قبل أيد عمانية محترفة ومتخصصة، إلى جانب أنه ذو جودة عالية ومنافسة قوية مقارنة مع المنتجات الأخرى ذات الصيت العالي، كما يؤكد هذا المعرض وغيرها من المعارض التي تدعم المنتجات العمانية على اهتمام الحكومة المستمر ودعمها السخي واللا محدود للمصانع والشركات العاملة في السلطنة.

إلى الأعلى