الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يصعد في (الأقصى) ويمعن في الاعتقال والإبعاد .. مستوطنوه يدنسون باحاته
الاحتلال يصعد في (الأقصى) ويمعن في الاعتقال والإبعاد .. مستوطنوه يدنسون باحاته

الاحتلال يصعد في (الأقصى) ويمعن في الاعتقال والإبعاد .. مستوطنوه يدنسون باحاته

القدس المحتلة :
واصل قوات الاحتلال الاسرائيلي بلطجتها على الفلسطينيين بالمسجد الاقصى المبارك، حيث شددت إجراءاتها على أبواب المسجد ومنعت عددًا من النساء من الدخول إليه، بينما اعتقلت شابين احدهما مسيحي وابعدت اخر من باحاته ، فيما سمحت لعشرات المستوطنين المتطرفين باقتحامه وتدنيسه.
وقال المنسق الإعلامي في مركز شؤون القدس والأقصى “كيوبرس” محمود أبو العطا لــــ(الوطن) إن شرطة الاحتلال منعت عددًا من النساء من دخول المسجد الأقصى، وفقًا لقائمة وضعتها عند الأبواب تتضمن أسماء بعض النساء لمنعنهن من دخول المسجد. وأفاد وأفاد أن قوات اسرائيلية خاصة ومستوطن متطرف اعتدوا على شاب مسيحي أثناء تواجده عند باب السلسلة، وأوضح شهود عيان أن مستوطن قام بدفع شاب مسيحي، ثم حضرت قوات الاحتلال الخاصة وقامت بالاعتداء على الشاب بالدفع، فيما قام احد افرادها بخنقه من خلال وضع يده على رقبته مما ادى الى فقدانه للوعي. وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال لم تقدم الإسعاف الاولي للشاب، ولم تسمح للمتواجدين بمساعدته، بل قامت بحمله واقتادته الى مخفر شرطة باب السلسلة. ومن جهة اخرى اعتقلت شرطة الاحتلال الشاب تامر شلاعطة من بلدة سخنين في الداخل المحتل أثناء دخوله للأقصى، وتم نقله إلى مخفر الشرطة في باب السلسلة، ومن ثم مركز تحقيق “القشلة”. كما ابعدت شرطة الاحتلال الاسرائيلي الليلة قبل الماضية، الطفل القاصر محمد مراد بياع (13 عاما)، من سكان مخيم شعفاط وسط القدس المحتلة عن المسجد الأقصى المبارك لمدة أسبوعين. وفرضت عليه الحبس المنزلي لمدة خمسة أيام. الى ذلك ، أوضح أبو العطا، أن نحو 20 متطرفًا اقتحموا منذ صباح أمس المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، ونظموا جولة في أنحاء متفرقة من باحاته وسط حراسة أمنية مشددة. وأضاف أن بعض المقتحمين حاولوا أداء طقوس تلمودية في المنطقة الشرقية للأقصى بالقرب من باب الرحمة، إلا أن المصلين والحراس والأطفال تصدوا لهم، مبينًا أن حالة من التوتر الشديد تسود تلك المنطقة بسبب استفزازات المستوطنين. وأشار إلى أن المصلين تصدوا للمستوطنين ومنعوهم أيضًا من الصعود إلى صحن قبة الصخرة المشرفة، حيث شكل الأطفال سلاسل بشرية لمنعهم من ذلك، لافتًا إلى أن باحات الأقصى تشهد تواجدًا ملحوظًا للمصلين والمرابطين والأطفال. وذكر أبو العطا أن شرطة الاحتلال المتمركزة على الأبواب تجري عمليات تدقيق في الهويات الشخصية للوافدين إلى المسجد الأقصى. ويشهد المسجد الأقصى في الآونة الأخيرة تصاعدًا في وتيرة الاعتداءات والانتهاكات من قبل المستوطنين وشرطة الاحتلال التي تستهدف أطفال المخيمات الصيفية وتمنعهم من دخول المسجد، بالإضافة إلى عدد من النساء.

إلى الأعلى