الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وزيرة بريطانية تطلع على مسيرة بنك نزوى ومناقشة أبرز قضايا الصيرفة الإسلامية
وزيرة بريطانية تطلع على مسيرة بنك نزوى ومناقشة أبرز قضايا الصيرفة الإسلامية

وزيرة بريطانية تطلع على مسيرة بنك نزوى ومناقشة أبرز قضايا الصيرفة الإسلامية

تجسيدا للأهمية التي يحتلها بنك نزوى في القطاع المصرفي الإسلامي في السلطنة، عقدت البارونة وارسي، وزيرة الدولة بوزارة الخارجية البريطانية لشؤون المعتقدات الدينية والجاليات، مؤخرا زيارة للمقر الرئيسي لبنك نزوى وذلك للإطلاع على المسيرة الريادية للبنك وخبرته في القطاع وكذلك مناقشة أبرز القضايا المتعلقة بالصيرفة الإسلامية في السلطنة.
وقد رافق وارسي في زيارتها للبنك سعادة جيمي بودين سفير المملكة المتحدة المعتمد لدى السلطنة والوفد المرافق لها، حيث كان في استقبال الضيوف الدكتور، جميل الجارودي الرئيس التنفيذي لبنك نزوى، وكبار المسؤولين في بنك نزوى.
وتأتي زيارة الوفد البريطاني لبنك نزوى للاستئناس بالخبرة التي يمتاز بها البنك الإسلامي الأول في السلطنة والتي استطاع من خلالها أن يؤسس اسمه كبنك رائد في السلطنة وذلك في ظل حداثة القطاع في السلطنة، حيث اطلعت والوفد المرافق لها على مرافق البنك والمنتجات والخدمات المتوافقة مع الشريعة التي يقدمها البنك، كما أطلع الدكتور الجارودي الضيوف على مسيرة البنك التي تميزت بالعديد من الإنجازات والنجاحات ومن جانب آخر فقد تخللت الزيارة مناقشة أبرز القضايا المتعلقة بالصيرفة الإسلامية، وتبادل الخبرات والتجارب في هذا المجال.
وفي سياق ذلك تحدث الدكتور جميل الجارودي قائلا: “إنه لمن دواعي السرور والشرف أن نحظى بزيارة البارونة وارسي وسعادة السفير البريطاني وقد ناقشنا خلال الزيارة العديد من القضايا المتعلقة بالتمويل الإسلامي كما ناقشنا فرص التعاون في هذا المجال، إذ تمتاز المملكة المتحدة بكونها واحدة من أكثر قطاعات التمويل تقدمًا في العالم، مما سيساهم أكثر فأكثر بانطلاقة الصيرفة الاسلامية عالميا لاسيما في أوروبا”.
ومن جانبها تحدثت سعادة وارسي بقولها: “لقد كانت فرصة سعيدة وجيدة أن نحظى بهذه الزيارة لبنك نزوى، والتي تأتي في إطار حرص المملكة المتحدة للاستفادة من تجارب الدول الأخرى في قطاع الصيرفة الإسلامية، إذ تمتاز المملكة المتحدة بجهودها الكبيرة في تعزيز مكانتها لتكون أحد أبرز الأسواق الرائدة عالميا في قطاع الصيرفة الإسلامية”
الجدير بالذكر أن هذه الزيارة لأول بنك إسلامي في السلطنة، تبرهن على الدور الريادي للبنك لاسيما الخبرة العالمية في الصيرفة الإسلامية في المجال التشغيليحيث احتفل البنك مؤخرا بالذكرى السنوية الأولى لتأسيسه وقد شهد البنك سنة مفعمة بالنجاحات التي ساهمت في تعزيز قطاع الصيرفة الإسلامية بشكل عام، وتعزيز مكانته كبنك ريادي في السلطنة بشكل خاص. عمل البنك على تدشين العديد من المنتجات الابتكارية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، كما عمل على توسعة انتشار أفرعه التي تبلغ حاليا 7 أفرع موزعة في أنحاء السلطنة وعلاوة على ذلك يعمل البنك على تدشين المزيد من الخدماتوالمنتجات والأفرع والتي سيتم الإعلان عنها خلال الأشهر القادمة.
ومن جانب آخر فإن بريطانيا تعد أحد أكبر مراكز التمويل العالمي وتطمح لأن تكون واحدة من أكبر عواصم التمويل الإسلامي في العالم.

إلى الأعلى