الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الخام العماني يتخطى حاجز الـ”50″ دولاراً للبرميل

الخام العماني يتخطى حاجز الـ”50″ دولاراً للبرميل

“برنت” يستقر وسط تراجع مخزون النفط الأميركي والعراق يرفع صادراته الشهر المقبل

مسقط ـ عواصم ـ وكالات: تخطى الخام العماني حاجز الـ”50″ دولاراً للبرميل، وبلغ سعر نفط عمان تسليم شهر أكتوبر القادم أمس 25ر50 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر الخام شهد ارتفاعاً بلغ 54 سنتاً عن سعر أمس الأول الأربعاء الذي بلغ 71ر49 دولار. تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العماني تسليم شهر أغسطس الجاري بلغ 61 دولاراً و84 سنتاً للبرميل منخفضاً بذلك دولاراً واحداً و78 سنتاً مقارنة بسعر تسليم شهر يوليو الماضي.
واستقرت أسعار النفط أمس الخميس إذ وجدت دعماً في انخفاض المخزونات الأميركية وقوة آفاق الطلب لكنها تعرضت لضغوط جراء مخاوف متعلقة بالاقتصاد الصيني.
وساهم انخفاض المخزونات الأميركية بواقع 1.7 مليون برميل هذا الأسبوع في وقف هبوط الأسعار على الأقل بشكل مؤقت بعدما خسر كل من خام غرب تكساس الوسيط الأميركي ومزيج برنت أكثر من ربع قيمته منذ مايو.
وتلقت الأسعار دعما أيضا من توقعات متفائلة نسبيا نشرتها وكالة الطاقة الدولية أمس الأول الأربعاء.
وبلغ سعر الخام الأميركي 43.44 دولار للبرميل مرتفعاً 14 سنتا عن سعره عند الإغلاق أمس الأول، وارتفع سعر خام برنت 17 سنتا إلى 49.83 دولار للبرميل.
وقالت وكالة الطاقة الدولية: إن نمو الطلب العالمي على النفط في 2015 سيكون الأقوى في خمس سنوات .. لكنها أضافت: أن تخمة المعروض العالمي ستستمر في 2016. غير أن بعض المحللين قالوا: إن هناك شكوكا حول توقعات قوة الطلب مع نمو الاقتصاد الصيني بأبطأ وتيرة له في عقود وهو ما اضطر بكين إلى خفض قيمة عملتها بما قد يقوض الطلب على واردات الوقود. وقالت مصادر بتجارة النفط أمس الخميس: إن العراق ثاني أكبر منتج للنفط في أوبك يعتزم تصدير كميات شبه قياسية من خام البصرة في سبتمبر تزيد 20% عن مستواها في أغسطس في إطار زيادة إنتاجه من الخام الثقيل. وقال مصدر مطلع على إنتاج النفط العراقي “جرى إغلاق عدد من الآبار قبل ظهور خام البصرة الثقيل للحد من تأثر جودة خام البصرة الخفيف إلى أقل مستوى ممكن، تلك (الآبار) يتم إعادة تشغيلها حاليا”. وقال تجار نقلا عن برنامج التحميل الأولي لشركة تسويق النفط العراقية (سومو) إن العراق خصص 3.017 مليون برميل يوميا من خام البصرة للتصدير في سبتمبر ارتفاعا من 2.52 مليون برميل يوميا في الشهر السابق. وبلغت صادرات الخام العراقية مستوى قياسيا قدره 3.064 مليون برميل يوميا في المتوسط في يوليو. وفي أغسطس خطط العراق لخفض صادراته للحد من تراكم السفن التي تنتظر تحميل الشحنات عليها. وذكر التجار أنه من بين إجمالي شحنات سبتمبر سيصدر العراق 1.017 مليون برميل يوميا في ذلك الشهر من خام البصرة الثقيل ارتفاعا من 600 ألف برميل يوميا في أغسطس. وتبرز قفزة الإمدادات التحديات التي يواجهها بائعو خام البصرة الثقيل مع استعدادهم لتخزين النفط غير المباع هذا الشهر. وأشار تجار إلى أنه من المتوقع إيداع نحو ثلاثة ملايين برميل من خام البصرة الثقيل في صهاريج التخزين بالفجيرة في الإمارات العربية المتحدة بسبب ضعف الطلب. وأضافوا: أن عددا قليلا من شركات التكرير الآسيوية يمكنه شراء مليوني برميل من الخام الثقيل في شحنة واحدة كما أن ارتفاع سعر البيع الرسمي للخام في سبتمبر يصعب الأمر على البائعين. وقال تاجر يتعامل مع الخام “تتجه السوق للتعرض لمزيد من الضغوط وخصوصا مع ارتفاع سعر البيع الرسمي”. وجرى بيع الخام بخصومات عن سعر البيع الرسمي منذ تدشينه في يونيو .. وذكر تجار أن بعض الخصومات في أسعار شحنات أغسطس تجاوزت دولارا للبرميل عن سعر البيع الرسمي. وأضافوا: أن صادرات خام البصرة الخفيف ستصل إلى مليوني برميل يوميا في سبتمبر لتقترب من مستواها الشهر الماضي والذي بلغ 1.92 مليون برميل يوميا.
ويباع الخام عادة بعلاوات عن سعر البيع الرسمي مع تحسن جودته بعدما فصل العراق إنتاج الخام الجنوبي إلى نوعين في يونيو.

إلى الأعلى