الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الصين: انفجاران هائلان يخلفان مئات القتلى والجرحى
الصين: انفجاران هائلان يخلفان مئات القتلى والجرحى

الصين: انفجاران هائلان يخلفان مئات القتلى والجرحى

تيانجين – وكالات: وقع انفجاران هائلان مساء امس الاول في منطقة مصانع ومستودعات في مدينة تيانجين الساحلية في شرق الصين ادت الى مقتل نحو 50 شخصا على الاقل واصابة اكثر من 700، على ما اعلنت وكالة انباء الصين الجديدة الرسمية أمس الخميس. بحسب حكومة مدينة تيانجين الصينية. وعثر امس على شظايا زجاج على مسافة 3 كلم حول موقع الكارثة، على ما افاد صحافي في وكالة الصحافة الفرنسية، ما يشير الى قوة الانفجارات. وافادت وسائل الاعلام الرسمية ان الانفجارات وقعت في مستودع في منطقة تيانجين نتيجة اندلاع حريق في شحنة متفجرات. واظهرت صور مروعة جدرانا من النيران تحيط بمبان وسيارات متفحمة مركونة في مواقف وحاويات مبعثرة في كل مكان. وقتل 12 اطفائيا على ما ذكرت الصين الجديدة امس معلنة حصيلة جديدة بلغت 50 قتيلا نقلا عن مسؤولين في اجهزة الانقاذ. فبعد اندلاع الحريق تم الاتصال بجهاز الاطفاء الذي ارسل عناصر الى المكان، قبل بدء الانفجارات. واضافت الوكالة ان الانفجارات التي انطلقت من مستودع احتوى متفجرات اوقعت كذلك نحو 700 جريحا بينهم 66 اصاباتهم حرجة. وفي مستشفيات المدينة واصل المسعفون العمل لنقل الجرحى الذين بدا الكثير منهم مدمى. وقال هوانغ شيتينغ المقيم بجوار موقع الانفجار والبالغ 27 عاما ان “النيران كانت هائلة، ارتفعت ربما الى مئة متر”. وروى لوكالة الصحافة الفرنسية “مع الانفجار الاول سارع الجميع (الى الخروج من المباني). ثم سمعنا سلسلة انفجارات اضافية فيما تحطم زجاج النوافذ. واصيب عدد من الذين بقوا في الداخل، فهرعوا للخروج وهم ينزفون”. وفجر الخميس كان الدخان ما زال يتصاعد في اعمدة فوق مباني المدينة بحسب مراسل وكالة الصحافة الفرنسية في المكان. وصرح جانغ هونجي لوكالة الصحافة الفرنسية “كان الانفجار مروعا، كدت اغيب عن الوعي” فيما كان يتلقى العلاج في مستشفى “تيدا” القريب من مكان الانفجار بعد اصابته. واضاف الرجل الخمسيني المضمد الراس “لا يسعني التركيز، ما زلت مرتبكا بعض الشيء”، فيما بدت على ذراعيه جروح طفيفة بسبب شظايا الزجاج. ودعا الرئيس الصيني شي جينبينغ في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي الى “بذل كل الجهود المتاحة لمساعدة الضحايا واخماد الحريق” فيما استعرت النيران في الموقع، وسط توقعات بتفاقم الحصيلة. وبلغت قوة الانفجار الاول ثلاثة اطنان من التي ان تي، والثاني 21 طنا، بحسب المركز الصيني لشبكات مراقبة الزلازل. وما زال العنصر الذي سبب الانفجارات في المستودع مجهولا. وتقع تيانجين على بعد 140 كلم الى جنوب شرق بكين وهي احدى مدن الصين الكبرى وتحوي قرابة 15 مليون نسمة بحسب ارقام 2013. كما انها مدينة صناعية وتضم احد اهم موانئ شمال الصين، وهي واحدة من اربع مدن في البلاد فحسب حصلت على تصنيف اقليم، الى جانب بكين وشانغهاي وشونغكينغ. وما زال تطبيق اجراءات السلامة في المجمعات الصناعية يطرح مشكلة، حيث يقصر ارباب العمل في احترام الانظمة المرعية للحد من التكاليف، ويفضلون دفع الرشاوى لمفتشين فاسدين لتجنب التعرض لتفتيش دقيق. ففي يوليو قتل 15 شخصا واصيب اكثر من 10 في انفجار مستودع غير قانوني لتخزين الالعاب النارية في اقليم هيبي في شمال الصين. وفي اغسطس 2014 قتل 71 شخصا على الاقل في انفجار مصنع لقطع غيار السيارات في كونشان قرب شانغهاي.

إلى الأعلى