الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / (شاطئ غزة) يقاوم (تل أبيب) على ضفاف (السين)

(شاطئ غزة) يقاوم (تل أبيب) على ضفاف (السين)

باريس ـ وكالات: قامت منظمات مؤيدة للفلسطينيين أمس بتنظيم تظاهرة تحمل شعار شعار “شاطىء غزة” ردا على يوم “تل أبيب على السين” التي تقيمه بلدية العاصمة الفرنسية وسط اجراءات مراقبة مشددة ونشر مئات من الشرطة ونصبت أجهزة كشف المعادن لضمان أمن مئتي متر على ضفة نهر السين التي يخصص 2,3 كلم منها للمشاة خلال أربعة أسابيع في الصيف في إطار عملية “شواطىء باريس” التي تقيمها سنويا بلدية العاصمة.
ولا شىء يختلف عن “شواطئ باريس” الأخرى داخل هذا الطوق الأمني من الرمال إلى المظلات والإعلانات التي تتحدث عن أكبر مدينة إسرائيلية. لكن معارضي العملية انتقدوا هذا الحدث “المخزي” بعد عام على الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، واتهموا رئيسة بلدية العاصمة الفرنسية الاشتراكية ان ايدالجو بالتستر على السياسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية. لكن هتافات “تحيا فلسطين!” و”فلسطين ستنتصر!” من الجانب الآخر من جسر نوتردام حيث تنظم التظاهرة المنافسة وغير الرسمية “شاطىء غزة”، تعبر عن الحقوق الفلسطينية. ورفع نحو مئة ناشط علما فلسطينيا عملاقا وأقاموا منصات للمعلومات أو لبيع منتجات من كوفيات وبهارات. وقد ارتدى بعضهم قمصانا كتب عليها “قاطعوا إسرائيل”. كما رفعوا لافتات تدين واحدة منها “الفاشية الإسرائيلية”. وتعلو أصوات الأغاني الفلسطينية الشعبية. وقال سيرج بونال من منظمة أوروفلسطين أن “بلدية باريس تريد أن تجعل من تل أبيب (عاصمة ) لدولة استعمارية تقصف السكان المدنيين”. وكان قد أطلق مع نحو عشرة منظمات دعوة إلى “إبلاغ السكان بحقيقة الوضع”.

إلى الأعلى