الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / لأول مرة إنتاج السلطنة من النفط يتجاوز المليون برميل

لأول مرة إنتاج السلطنة من النفط يتجاوز المليون برميل

وسط توقعات بأن تخفض (الزيادة) عجز الموازنة

كتب ـ مصطفى المعمري:
تخطى إنتاج السلطنة من النفط خلال شهر يوليو حاجز المليون برميل يوميا وذلك لأول مرة في تاريخ صناعة وإنتاج النفط في السلطنة. وقالت وزارة النفط والغاز إن تجاوز إنتاج السلطنة حاجز المليون لأول مرة يعتبر إضافة مهمة وإنجازا يضاف إلى رصيد وزارة النفط والغاز في مجال صناعة النفط.
وأشارت الوزارة في حسابها على تويتر أن معدل نسبة ارتفاع إنتاج النفط بلغ 0.48 بالمائة ليبلغ حجم الإنتاج خلال شهر يوليو 31.033.571 مليون برميل بمعدل إنتاج يومي يبلغ 1.001.081 برميلا يوميا.
وقالت الوزارة إن الصين تصدرت الدول المستوردة للنفط العماني خلال شهر يوليو بنسبة 69.25 بالمائة تلتها اليابان بنسبة 15.15 بالمائة ثم تايوان بنسبة 7.52 بالمائة تتبعها سنغافورة بنسبة 4.05 بالمائة وأخيرا تايلند بنسبة 4.03 بالمائة ليبلغ إجمالي صادرات النفط 24.706.297 مليون برميل. وكان معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز قد توقع أن يصل إنتاج السلطنة من النفط الخام في بعض أيام 2015 لمليون برميل موضحا أن حكومة السلطنة تبذل جهودا لرفع الإنتاج بعد أن وصل الإنتاج لمعدل 990 ألف برميل يومياً والذى خطط له ليبقى لمدة طويلة تصل إلى 10 او 15 سنة قادمة. وأوضحت أرقام رسمية أن إنتاج السلطنة من النفط ارتفع خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 2.9 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي وبلغ 175 مليونًا و672 ألفًا و200 برميل مقارنة بـ 170 مليونًا و802 ألف و400 برميل في النصف الأول من العام الماضي. وأوضحت الأرقام التي نشرها المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أن أعلى متوسط إنتاج يومي للنفط خلال هذا العام كان في شهر يونيو الماضي وبلغ 992 ألفا و700 برميل بينما شهد شهر مارس الماضي أعلى كمية إنتاج للنفط وبلغ خلاله 30 مليونا و275 ألفا و400 برميل بمتوسط إنتاج يومي بلغ 976.6 ألف برميل.
إن الزيادة التي حققتها السلطنة في أنتاج النفط من شأنها أن تخفف من نسبة العجز المقدرة في موازنة الدولة لعام 2015 والبالغ 2.5 مليار ريال عماني على أساس احتساب سعر برميل النفط بنسبة 21 بالمائة من الايرادات و 8 بالمائة من الناتج المحلي خاصة مع مواصلة أسعار النفط تسجيل مستويات متدنية من الأسعار.
ويبلغ إجمالي الايرادات المقدرة في موازنة 2015 مبلغ 11.6 مليار ريال عماني تشمل الإيرادات النفطية بمبلغ 9.16 مليار ريال عماني ، أي ما نسبته 79% من جملة الإيرادات. بينما قدرت الإيرادات غير النفطية بمبلغ 2.44 مليار ريال عماني بنسبة 21% من إجمالي الإيرادات.

إلى الأعلى