الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / محمود العريمي يطير إلى البرازيل لتمثيل السلطنة في بطولة العالم للكابويرا
محمود العريمي يطير إلى البرازيل لتمثيل السلطنة في بطولة العالم للكابويرا

محمود العريمي يطير إلى البرازيل لتمثيل السلطنة في بطولة العالم للكابويرا

توجه فجر أمس محمود العريمي بصحبة مدربه البرازيلي جرادوادو وزميله ماهر العلوي الى العاصمة البرازيلية ريو دي جانيرو للمشاركة في منافسات بطولة كأس العالم للكابويرا والمزمع اقامتها خلال الفترة من 17 ولغاية 24 من الشهر الجاري، بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية والتي تقام مرة واحدة في كل عامين، بمشاركة نحو 2000 مشارك من مختلف دول العالم، ويعد العريمي هو الممثل العماني والخليجي الوحيد في بطولة العالم للكابويرا، حيث يسعى الى تمثيل السلطنة والخليج التمثيل المشرف في هذا المشاركة العالمية وتحقيق النتائج المتقدمة، ويحظى العريمي بدعم مباشر من قبل وزارة الشؤون الرياضية، وسيلتقي خلال فترة منافسات البطولة بسعادة السفير الدكتور خالد بن سعيد الجرادي سفير السلطنة بالبرازيل، اذ سيتحدث مع سعادة السفير حول مشاركته بالبطولة وتقديم شرح واف عن هذه الرياضة التي بدأت في السلطنة في الفترة الاخيرة.
وجاء تأهل محمود العريمي الى النهائيات بعد أن قدم مستوى جيدا في بطولة روسيا للكابويرا التي اختتمت منافساتها قبل شهرين، ومن المتوقع بأن تكون المنافسات قوية في هذه النهائيات، حيث سيسعى الجميع الى أن يفوز بالمراكز الأولى، وسيشرف على منافسات البطولة الجمعية البرازيلية لدعم وتطوير اداب الكابويرا، ،وستشهد البطولة مشاركة عدد من المتدربين من الدول الآسيوية والإفريقية والأوروبية ومن مختلف قارات العالم، وستقام العديد من الجلسات التدريبية من الصباح ولغاية المساء، حيث سيمارس فيها المشاركون مباريات القتال وفنونها وتسجيل النقاط وسيتم تجميع النقاط في اليوم الأخير لمعرفة أسماء الحائزين على المراكز الأولى.

وانضمت السلطنة إلى هذه الجمعية الرياضية والتي تتخذ من البرازيل مقرا لها، في شهر فبراير الماضي، حيث نظمت السلطنة ممثلة بوزارة الشؤون الرياضية، بطولة عمان للكابويرا وسط مشاركة كبيرة من العمانيين وأبناء الجاليات المقيمة بالسلطنة، وحظيت البطولة في أيامها الخمسة بمشاركة واسعة قدرت بأكثر من 200 لاعب ومدرب وخبير في اللعبة، إضافة إلى حضور نخبة من المدربين والحكام العالميين من أوروبا والبرازيل وأميركا الشمالية، كما سجلت البطولة أيضا تخريج أكثر من 50 مشاركا من فئة الكبار والأطفال، حيث تم تغيير أحزمتهم إثر نجاحهم في اجتياز الدورات التدريبية والمحاضرات التي تم تقديمها لهم منذ انطلاقة منافسات البطولة، وجاءت منافسات البطولة بإجراء بعض التدريبات وعلى فترة واحدة متواصلة من الصباح وحتى المساء، حيث تدرب المنافسون على مهارات القتال وحركات الهروب من الخصم، وتم التدريب على مهارات القتال وحركات الهروب من الخصم والتي لا توجد فيها أية اشتباكات بين اللاعبين.
يشار إلى أن رياضة الكابويرا هي أحد الفنون القتالية البرازيلية، وتعتبر اللعبة من الرياضات المهمة التي تكسب ممارسيها عددا من المهارات وهي وسيلة لإكساب الرشاقة وسرعة اتخاذ القرار واستخدام التفكير السريع كما أنها وسيلة للتعبير والتفريغ عن النفس وبدأت ممارستها من قبل سكان الغابات في القارة الإفريقية وانتقلت إلى البرازيل عن طريق المستعمرين البرتغاليين

إلى الأعلى