الجمعة 31 مارس 2017 م - ٢ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أميركا تصحح خطأها وترفع علمها فوق سفارتها بهافانا

أميركا تصحح خطأها وترفع علمها فوق سفارتها بهافانا

هافانا – وكالات : للمرة الأولى منذ العام 1961، وبعد قطيعة دامت 54 عاما، رفع العلم الأميركي أمس الجمعة فوق سفارة الولايات المتحدة في كوبا خلال مراسم جرت بحضور وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي دعا كوبا إلى الديمقراطية. وقام كيري بهذه الزيارة التاريخية لفتح السفارة الأميركية في هافانا رسميا في إطار التقارب بين الدولتين.
وحذر كيري من أن واشنطن لن تتوقف عن المطالبة بالتغيير في الجزيرة الشيوعية من أجل اصلاحات ديمقراطية. وقال “على القادة في هافانا والشعب الكوبي أن يعلموا أن الولايات المتحدة ستبقى دائما مناصرة للمبادئ الديمقراطية والاصلاح”. وأضاف “نبقى مقتنعين بأن الشعب الكوبي سيكون في وضع أفضل في ظل ديمقراطية حقيقية حيث يختار الناس بكل حرية قادتهم في إطار من العدالة الاقتصادية والاجتماعية”. وكرر كيري معارضة حكومة أوباما الابقاء على الحظر الأميركي المفروض على كوبا منذ العام 1962، إلا أنه ذكر بأن أي قرار من هذا النوع يعود إلى الكونجرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون المعارضون لهذه الخطوة.
وأعلن كل من الرئيسين الأميركي باراك أوباما والكوبي فيديل كاسترو في ديسمبر عن تطبيع العلاقات بين الدولتين، ما أثار معارضة المحافظين في الولايات المتحدة. وفي كوبا يخشى معارضون من أن يؤدي هذا التقارب إلى خسارتهم حليفهم الأول واشنطن. أما كيري فأصر على أن قطع العلاقات بين الدولتين فضلا عن الحصار الاقتصادي المفروض على كوبا فشلا في اجبار الجزيرة الشيوعية على القيام باصلاحات، ولذلك كان هناك ضرورة لاتباع مسار آخر. وقال كيري لصحافيين يرافقونه “ستكون هناك عقبات على الطريق لكنها البداية”.

إلى الأعلى