السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / الروح عصفورة سما

الروح عصفورة سما

حمد،،
من تحْتِ أضلاعي
صحى صوتك،
وصدقني : تموت الناسِ
بسْ باقي
خبر موتك،
مِثِل صوت الرنين
فْ مسمعي،
يجتاح أوّلْ أضلعي
حتى سرى
أوصال أحداقي وْجرى:
- في مدمعي شهد الوجع -
من داخلي نبضي وقع
ليت الزمن
يرجع ورى،
ليته رجع،ليته رجع،

الموت ميلاد الشقا،، ياخذ من الناس النقا،،
الموت نقطة في نهايات السَطَر/
لو م انسكب هذا العُمُرْ.
والروح عصفورة سما،واجسادنا زاد القبر،

الموت فرّغ في جيوب الصدْر يحموم العذاب
من بعْد ما لوّحت للدنيا كفوفك يا حمد
هذا الوطن،يغزل كفن،لك من تلافيف السحاب
هذا الحزن ورّى المحاجر جمْر ضيقه ما خمد
واهتزِّ لك عرْش الشِعُرْ في موتتك والاكتئاب
من كلّ أعماق الحنايا يا قصيدتنا ورد
في المقبره ،لحن الرحيل المرِّ يعزف للغياب
في المقبره بُئس الحواير ،والشعور اللي كبد
في المقبره ،صوت انهمار الدمع في وجه التراب
يكتب على سطر الثرى لله م اعْطى وْ ما وجد
وهذي القلوب اللي غشاها الفقد فغيابك خراب
صلّت صلاة الموت ،نادت للسما :هل من مدد
سافرْت لكن في قصايِدْك العظيمه انسكاب:
روحك بقى.ما غبت باقي لو توارى هالجسد
ياصاحبي ذا الحين اعرّف وش بيعني الاغتراب
انّك تعيش وفي دَمَكْ انسانِ مع ربه صعد،

صالح الحاتمي.

إلى الأعلى