السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مهرجان صلالة السياحي

مهرجان صلالة السياحي

ـ ضمن الفعاليات الثقافية والدينية بالمهرجان
ـ (تحديات الفرد المسلم في هذا العصر) محاضرة للدكتور محمد راتب
في إطار المناشط الثقافية والدينية لمهرجان صلالة السياحي قيمت مساء الجمعة بجامع السلطان قابوس بصلالة محاضرة ثقافية بعنوان (تحديات الفرد المسلم في هذا العصر) لفضيلة الدكتور محمد راتب بحضور سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي 2015م .
وقد تحدث فضيلة الدكتور عن مكانة الإنسان في هذه الدنيا وقال أن الله تعالى كرمه عن سائر المخلوقات فهو المخلوق الأول والمكرم لأن الله سبحانه وتعالى في عالم الأزل وفي عالم عرض الأمانة على السموات والأرض والجبال كل الخلائق أبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان. فلما قبل الإنسان حمل الأمانة كان عند الله المخلوق الأول فسخر له ما في السموات والأرض. وقال أن للإنسان هدف وهو تحقيق وجوده وهذا لا يتأتى إلا عندما يكون مؤمنا شاكراً فليس المهم هو النجاح ولكن الأهم هو الفلاح فقد ينجح الإنسان في تربية أبناءه أو كسب المالي ولا يعد ناجح لأن النجاح هو الجزء المحدود بينما الفلاح هو أن يحقق الإنسان الهدف من وجوده بناء على قوله تعالى (أولئك على هدى من ربِّهِم وأولئك هم الْمفلحون). كما أشار أن الإنسان هو المخلوق المكلف بعبادة الله وطاعته ليكون من أهل الجنة عبر استغلال نعمة العقل والبصيرة ليعرف الصح من الخطأ والمفيد من المفسد. حيث أن مشكلة أهل النار هي العقل مستشهدا بقوله تعالى(وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير).
بعد ذلك تحدث مكونات الكونت وهي الجماد والنبات والحيوان والإنسان وأنها رغم كلها مخلوقات إلا أن الإنسان تميز بنعمة العقل. فعليه ألا ينزل من مستواه إلى الحيوان بل عليه أن يطور من فكره ويستمر في طلب العلم . فالذي لا يستجيب إلا كلام الله واتجه إلى المعصية فيكون ممن بخل وكذب بالحسنى فيحاسبه الله عز وجل الحساب العسير وقد أعطى المحاضر العديد من الأدلة وشواهد من العصر الحديث وأقوال العلماء التي تؤكد على أهمية العلم والتعليم للإنسان كذلك تحدث عن حياة الأنبياء الذين تميزوا عن القادة والأقوياء بأنهم أعطوا ولم يأخذوا شيء من الدنيا على عكس الأقوياء الذين أخذوا ولم يكسبوا قلوب الناس.

افتتاح معرض جمعية المرأة العمانية بولاية رخيوت بمركز البلدية الترفيهي
افتتح مساء أمس الأول بمركز البلدية الترفيهي معرض جمعية المرأة العمانية بولاية رخيوت تحت رعاية سيف بن أحمد الغريبي والى رخيوت بحضور عدد من المسئولين بالمديرية العامة للتنمية الاجتماعية ودائرة المهرجان حيث يستمر حتى 21 من شهر أغسطس الجاري ضمن فعاليات مهرجان صلالة السياحي 2015م .
ويأتي إقامة المعرض بالتعاون مع الهيئة العامة للصناعات الحرفية ويشتمل على العديد من الأعمال كصناعة السعفيات والجلود والفخاريات والخزف والنسيج والتطريز والأزياء من خلال 6 أقسام تضمنها المعرض وهي قسم للبخور والعطور واللبان وقسم المنتجات الفخارية وتشمل المجامر والمسمات والتشكيلات والهدايا وقسم للجلود وقسم منتجات النسيج التي تشتمل على منتجات الصوف والخياطة والتطريز وأزياء النساء ويأتي إقامة المعرض إيمانا بأهمية مهرجان صلالة السياحي في ترسيخ العمل الحرفي وتنميته إلى جانب إيجاد منافذ تسويق للمنتجات الحرفية وإتاحة الفرصة للحرفيين لتسويق منتجاتهم .

الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية تعرف المرتادين بنظام المعاش والمستحاق التأمينية بالمهرجان
تواصل الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية تواجدها في مهرجان خريف صلالة 2015م للرد على استفسارات الزوار حول طريقة احتساب المستحقات ( المعاش) ، والنظام بصفة عامة والعاملين لحسابهم الخاص ومن في حكمهم .
حيث يتعرف زوار الركن على كل ما يتعلق بآلية التسجيل ونسب الاشتراك المدفوعة إلى جانب المنافع والمزايا المستحقة بموجب تلك الاشتراكات ، وتأتي مشاركة الهيئة في المهرجان في إطار حرصها على نشر الثقافة التأمينية من خلال مختلف الفعاليات تأكيدا منها على توصيل رؤيتها ورسالتها وتعريف فئات المجتمع بالحقوق التي كفلتها الأنظمة والقوانين التأمينية حفاظا على مستقبلهم ومستقبل الأجيال من بعدهم.
من جهة أخرى شهدت مسابقة الهيئة “خليك اجتماعي” في أسبوعها الثاني مشاركة واسعة من قبل متابعي الهيئة في قنوات التواصل الاجتماعي حيث تنافس المتسابقون للترويج عن الصور المشاركين بها وحققت الصورة المنشورة في حساب الهيئة على الانستجرام جائزة الأسبوع الأول بواقع 270 إعجابا من قبل المشاركين في التصويت على أفضل صورة.
جدير بالذكر أن المسابقة مستمرة ولأربعة أسابيع متواصلة عبر وسم #خليك_اجتماعي للتعبير عن وجوه التكافل الاجتماعي ، وذلك بهدف غرس مفهوم التكافل الاجتماعي بين الأجيال ، والذي هو أساس نشوء الأنظمة التقاعدية بالعالم وكذلك دعم العلاقة المجتمعية بين الهيئة وجمهورها.

إلى الأعلى