الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / جزيرة جران كناريا الاسبانية المشمسة على مدار السنة.. مزيج من التقاليد والحضارة
جزيرة جران كناريا الاسبانية المشمسة على مدار السنة.. مزيج من التقاليد والحضارة

جزيرة جران كناريا الاسبانية المشمسة على مدار السنة.. مزيج من التقاليد والحضارة

يقصدها 3 ملايين سائح كل عام من أوروبا
الجزيرة مطلة على ارخبيل بالمحيط الاطلسي يسهم في اعتدال درجات حرارتها
موجان وتوريتو وتاودو وفتاجا مناطق يعشقها السواح لثراء وتنوع طبيعتها الجغرافية

جزيرة جران كناريا “اسبانيا” ـ من احمد بن سيف البطاشي:
ما ان وصلنا منتجع لوبسان كوستا ميلونارس مكان اقامتنا في جزيرة جران كناريا احدى الجزر التي تندرج ضمن العاصمة لاس بالماس الا والاعياء اخذ منا مجرى الدم في العروق جراء الرحلة الطويلة التي قضيناها للوصول الى هذه الجزيرة بداء من مطار مسقط الدولي ثم العاصمة القطرية الدوحة مرورا بالعاصمة الهولندية امستردام ومنها الى العاصمة الاسبانية مدريد وصولا الى هذه الجزيرة التي يتوافد اليها السياح من كل حدب وصوب على مدار العام ، ومع ذلك سرعان ما يتبدد عناء السفر فور الوصول بسلام لهذه الجزيرة التي سنأتي على اهم معالمها بشي من التفصيل، مع الاشارة الى ان هذه الرحلة نظمتها شركة هايونداي موتور لاستضافة حدث مميز دعت فيه ما يقارب 140 مدعو وهذا الحدث على قدر كبير من الاهمية بالنسبة للشركة الكورية يتضح ذلك من خلال عدد المدعوين الكبير وحقيقة سخرت له كل الامكانيات، التنظيم الجيد السمه الابزر للحدث، ومن هنا نوجه التحية للشركة على ثقتها واختيارها “الوطن” لتكون ضمن هذه الرحلة الجميلة فشكرا هايونداي من القلب.
20 ساعة و5 مطارات
انطلقت رحلتنا الى جزيرة جران كناريا يوم 8 اغسطس الجاري من مطار مسقط الدولي الساعة 10.22 دقيقة مساء عبر الخطوط الجوية الهولندية رحلة رقمKL442 مرورا بالعاصمة القطرية التي توقفنا فيها 45 دقيقة لاستكمال بقية المسافرين ، وعبر الـ 6 ساعات التي قضيناها للوصول الى مطار امستردام الدولي كانت الطائرة تحلق بارتفاعات عالية وما ان حلت الساعة 6 صباحا بتوقيت هولندا الا والطائرة تتهادى في مدرج مطار امستردام معلنة وصول الرحلة الى محطة التوقف الثانية والتي انتظرنا فيها ما يقارب الـ3 ساعات لاستئناف رحلة الوصول الى جزيرة “البندقية” الاسبانية حسب ما يطلق عليها الزوار والسياح عبر رحلة رقمKL1701 ايضا على الخطوط الجوية الهولندية المتجهة الى مطار مدريد الدولي حيث اقلعت رحلتنا من مطار امستردام الدولي الساعة 9 ونصف من صباح يوم 9 اغسطس ، ساعتين ونصف كانت كفيلة للوصول الى محطة التوقف الثالثة مطار مدريد الدولي حينها كانت عقارب الساعة تشير الى 12 ظهرا ، مكثنا في المطار 3 ساعات لمواصلة الرحلة الى المحطة الرابعة والاخيرة وهي جزيرة جران كناريا، اقلعت بنا رحلة الخطوط الجوية ( اير اوروبا AIR EOUROPA) رقم KL3348 بالتعاون المشترك مع الخطوط الجوية الهولندية الساعة 3 عصرا بتوقيت مدريد ـ مع العلم ان فارق التوقيت 3 ساعات مسقط متقدمة 3 ساعات ـ الساعة تشير الى الخامسة والنصف عصرا لحظة وصولنا الى مطارجران كناريا AEROPUERTO DE GRAN CANARIA، والذي يبعد عن المنتجع قرابة 35 كيلو متر وعن العاصمة لاس بالماس 60 كيلو متر، اجمالا تعد هذه الرحلة بالنسبة لي اطول رحلة اقوم بها حيث استغرقنا 20 ساعة للوصول الى هذه الجزيرة مرورا بخمس مطارات.
جزيرة جران كناريا
تعد هذه الجزيرة البركانية الجميلة المشمسة على مدار السنة مزيج من التقاليد والحضارة مكنتها ان تكتسب شهرة عالمية لما تتمتع به من شواطئ خلابة تمثل أرخبيلا يقع في المحيط الأطلسي 210 كيلومترا من الساحل الشمالي الغربي من إفريقيا وتنتمي إلى مملكة إسبانيا، وتبلغ مساحتها 1532 كيلومتراً مربعاً ، وتنتشر في الجزيرة المنتجعات السياحية على امتداد شواطئها التي تحولت إلى مقصد للسياحة الخارجية والداخلية بفضل درجات حرارتها الدائمة الاعتدال على مدار السنة، والتي تراوح بين 20 و30 درجة مئوية. والأهمية التي تحظى بها تلك الجزر تعود إلى القرون الوسطى، إذ لعبت دوراً كبيراً خلال الرحلة التي قام بها كريستوفر كولومبوس لاكتشاف أميركا اللاتينية، وتشكل فنادق الـ 5 نجوم الواقعة على الشاطئ أماكن إقامة في العاصمة لاس بالماس بالإضافة إلى بيوت الضيافة ذات الأسعار المنخفضة والشقق والتي ترتبط جميعها مع الطريق الساحلي إلى مطار جران كناريا.
استقبلتنا الجزيرة المقسمة الى 12 بلدية تشمل الاحياء والبلدات والقرى حال وصولنا لها بزخات المطر وبمثلها ودعتنا وهو من النوادر حدوثه ـ أي سقوط الامطار في هذا الوقت بالذات من العام ـ حسب ما ذكرته مرافقتنا “ماريا” التي تكفلت بنقلنا من المطار الى الفندق وذكرت ايضا ان عدد سكان الجزيرة يناهز 700 الف نسمة 400 الف منهم يقطنون في عاصمة الجزيرة لاس بالماس، فضلا عن ان لاس بالماس تعد سابع اكبر مدينة في اسبانيا بعد مدريد وبرشلونة وفالنسيا.
3 ملايين سائح كل عام
يقصد الجزيرة كل عام 3 ملايين سائح اغلبهم من اوروبا والدول الاسكندنافية والمانيا والنرويج وهولندا وبلجيكا ، الموسم السياحي في الجزيرة يبدأ من منتصف اكتوبر ويستمر لغاية مايو وتكون فيه الاسعار مرتفعة مقارنة في غير الموسم “طوال فصل الشتاء” والذي يبدأ من شهر يونيو ولغاية سبتمبر والاسعار بشكل عام تقل الى النصف عن مثلها في الموسم، وفي غير الموسم السياحي للجزيرة بشكل خاص يقصد الجزيرة السواح من الدول الاسكندنافية والمانيا حيث يقيمون في امكان متفرقة من الجزيرة لعدة اشهر اتقاء للبرودة الشديدة في بلدانهم ويجدون الجزيرة ملاذا ومقصدا مناسبا كونها تتمتع بالدفيء واجوائها مشمسة وشواطئ زرقاء نقية جذابة والتي تمتد من مناطق ” ميلونارس وماس بالماس وبلايا ديل انجلز” التي تنتشر فيها عدد لا يحصي من الفنادق والشقق الفندقية وبها خيارات كثيرة من الترفيه خلال النهار والحياة الليلية حول الشواطيء .
خصومات عند التسوق
لمحبي التسوق تعد الجزيرة مكانا مثاليا للغاية للتسوق والتبضع حيث تفتح المحلات والمجمعات التجارية ابوابها الساعة 10 صباحا وتستمر لغاية العاشرة مساء حيث تنتشر العلامات التجارية العالمية المرموقة في كل ارجاء الجزيرة وتشمل بيوت الموضة والعطور والملابس بشتى الانواع للجنسين والاكسسوارات ومستحضرات التجميل والحقائب والجلديات من الاحذية والحقائب والالكترونيات والتحف والهدايا وغيرها حيث تحرص هذه المحلات على اجتذاب المتسوقين من خلال تقديم خصومات على منتجاتها تصل في البعض منها الى 50% الامر الذي يسهم في انتعاش الحركة الشرائية يضاف الى ذلك عند الشراء يحصل المتسوق على قسيمة نقدية VALE DESCUNTO بها مبلغ مالي تختلف قيمتها حسب كمية البضائع المشتراه ويمكن صرف مبلغ القسيمة من اماكن معينة منها على سبيل المثال ركن خاص في المطار يتكفل بصرف مبلغ القسيمة مع عدم اغفال ارفاق فواتير الشراء مع القسيمة تمهيدا للصرف بسهولة ويسر، ويعمل في هذه المحلات جنسيات مختلفة اضافة الى سكان الجزيرة من الجنسين، وتبرز في الجزيرة المجمعات التجارية نذكر منها SHOPPING CENTER VARAT ذات الطابقين وFUND GRUBE و LOPESAN BOULEVARD EL FARO SHOPPING CENTER الذي يتميز بمساحة كبيرة ويضم العديد من المحلات التجارية وكثير من المطاعم لا يفصلها عن البحر سوى امتار قليلة وبمحاذاتها ممشى خاص لمرتادي البحر وممارسي الرياضة عموما والمشي خصوصا في كل الاوقات يشهد حركة لا تهدأ من المارة منهم من يمارس الرياضة والبعض الاخر منهم يجد المكان فرصة للتسوق من محلات المركز البعض الاخر يستجم في كراسي مخصصة للجلوس امام البحر واستنشاق هواء نقي والاستمتاع بزرقة البحر الرقراقة .
شموخ النخلة
الشي الذي لا يغيب عن الذهن عند التجول في الجزيرة هو النظافة العامة وهي سمة عامة اضافة الى انتشار المساحات الخضراء على جنبات الطرق وتبرز النخلة بهيبتها وشموخها اينما ذهبت تجدها امامك في الطرقات والمتنزهات وكذلك تزدان بها باحات الفنادق والمتنزهات الامر الذي يضفي طابعا جميلا لهذه الجزيرة المحبب زيارتها والاستمتاع بما تزخر به من مكنونات الراحة والاستجمام خصوصا بصحبة الاسرة ولحديثي الزواج، الامر اللافت ايضا وجود ساعات عملاقة في الطرقات القريبة من الشواطىء تشير الى الوقت وكذلك درجات الحرارة تتغير من تارة الى اخرى وهو امر مهم للممارسي الرياضة .
شعب ودود
اينما ذهبنا وتقبلنا في الجزيرة الا والابتسامة ترتسم على محيا كل من قابلناهم وسنحت لنا الفرصة الحديث معهم سواء من سكان الجزيرة الودودين الذين يتميزون بغاية اللطف ودماثة الخلق وخفة الدم وكذلك السواح اول كلمة تقال لك او تسمعها بالاسبانية ” اوـ لا” ومعناها بالعربي مرحبا و “بيم فيدو سنيور ان كناريا” ومعناها بالعربي اهلا بك في جران كناريا.. عند الصباح يقولون “بوناس دياس” ومعناها بالعربي صباح الخير ، وفي وقت متاخر من المساء يقولون لك “بوناس نوتشاس” ومعناها بالعربي تصبح على خير، وكذلك “جراسياس” ومعناها شكرا ، محاولة منا مبادلتهم اللطف كنا نبادرهم بكلمة “دينا له” بعد كلمة “جراسياس” ومعناها بالعربي على الرحب والسعة سرعان ما ترتسم الابتسامة على وجوههم.

وجبة ” با يا يا”
عند الحديث عن المطبخ الاسباني التقليدي الزاخر بتنوعه وثرائه لابد من تجربة وجبة ” با يا يا” الامر الذي قمنا به في مطعم “السانادور” هذه الوجبة التي تشتهر بها فالنسيا موطنها الاصلي عبارة “عيش” ارز غير بسمتي شبيهه بالريزوتو مضاف عليه اصناف متعددة من المأكولات البحرية كالشارخة والروبيان باحجام مختلفة والحبار والمحار اضافة الى السمك لابد ان تكون طازجة للاستمتاع بهذه الوجبة التي لابد لاي زائر للجزيرة ان يأكلها.. اضافة الى ذلك تنتشر في الجزيرة مطاعم ومقاهي تعد اصناف شتى من الاطعمة بما لذ وطاب بأسعار تتفاوت من مطعم لاخر المعطم الهندي الجميل MISBH BOMBAY CAFE

إلى الأعلى