الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / تدشين بئر مياه واستراحات للمارة بتمويل عماني في غزة
تدشين بئر مياه واستراحات للمارة بتمويل عماني في غزة

تدشين بئر مياه واستراحات للمارة بتمويل عماني في غزة

(سقيا مسقط) مبادرة من العمانيين للتخفيف عن أهالي (خانيونس)

القدس المحتلة:
افتتحت جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين امس مشروع سقيا مسقط العماني (حفر بئر مياه مع مبردات مياه وتظليل مساحات من الارض استراحة للعابرين) وذلك ضمن المشاريع التي تشرف عليها المبادرة الأهلية العمانية ” بادر” و بتبرع من مواطنين عمانيين.
وافتتحت الجمعية بئر مسقط العماني في منطقة مسجد سليمان في محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة وحضر حفل الافتتاح كل من نائب رئيس الجمعية الشيخ محمد خلة ومستشار رئيس الوزراء السابق أ.مصطفى القانوع, ووزير الحكم المحلي السابق د . محمد الفرا, وعضو مجلس الشورى ونائب مسؤول جماعة الدعوة والتبليع في قطاع غزة الشيخ حسام مهنا وعددا كبيرا من الوجهاء ومخاتير العشائر في قطاع غزة.
وقال الشيخ الدكتور رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين أن هذا المشروع جاء تلبيةً للحاجة الماسة لأهالي الحي في منطقة مسجد سليمان في ظل عدم توفر المياه للمنطقة المحيطة في مسجد سليمان, والذي يواجه العديد من الصعوبات في ظل أزمة المياه الغير صالحة للشرب.
واشار طنبورة في تصريح أن تنفيذ مشروع حفر بئر مياه لأهالي الحي في مسجد سليمان في محافظة خانيونس يأتي في اطار المشاريع الإغاثية والتنموية التي تقدمها جمعية الفلاح الخيرية لأبناء شعبنا بقطاع غزة.
واكد الشيخ طنبورة ان سقيا مسقط جاء ليخفف من معاناة الفلسطينيين خاصة وأن الكثير من المناطق تشكو عدم وصول المياه، إضافة إلى أن قصف الاحتلال الإسرائيلي لشبكات الصرف الصحي والبنية التحتية قد لوث المياه.
وأكد الشيخ طنبورة أن مشروع السقيا احدث نقلة نوعية على حياة الفلسطينيين في قطاع غزة لما كان له أثر كبير في توفير مصدر حياة كريمة لهم, مشددا “على أن سقيا مسقط لم يكن الوحيد، بل انشأت المبادرة الأهلية العمانية بادر عددا من آبار المياه في عدة مناطق في قطاع عزة.
وتقدم الشيخ طنبورة بجزيل الشكر والامتنان للشعب العماني الكريم المعطاء ممثلين بحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وللحكومة العُمانية ولأهل الخير والإحسان في سلطنة عُمان الذين أصبح لهم باع طويل في تقديم أعمال الخير والمساعدة لأبناء الشعب الفلسطيني على الأصعدة المختلفة .
وثمن الشيخ طنبورة مسيرة الخير والعطاء المتواصلة للمبادرة الأهلية العمانية ” بادر” من خلال سلسلة المشاريع الإغاثية العاجلة التي تقدمها للشعب الفلسطيني مشدداً على أنها مازالت أياديها الكريمة ممتدة لتلامس جراحهم وتقف إلى جانبهم لرفع بعض المعاناة، ولتخفيف من الأعباء الملقاة على عاتق الأسر الفلسطينية لتساندهم وتدعم صمودهم، خاصة في ظل تردى الأوضاع المعيشية والاقتصادية لعدد كبير من أبناء الشعب الفلسطيني” .
وفي كلمة الأستاذ مصطفى القانوع مستشار رئيس الوزراء السابق د.إسماعيل هنية تقدم بالشكر الجزيل إلى المبادرة الأهلية العمانية والتي تقوم على خدمة الشعب الفلسطيني وخصوصا سقيا الناس، كما نوه إلى خطورة تفاقم أزمة المياه في قطاع غزة، وهذا نتيجة لاستنزاف أعدائنا لمياهنا الجوفية.
وأوضح القانوع أن سقيا مسقط جاء لتلبية حاجة اهالي الحي في منطقة مسجد سليمان في خانيونس من المياه العذبة في ظل اشتداد ملوحة المياه في قطاع غزة وتدمير الآبار جراء الحرب الأخيرة على غزة.
ومن جانبه شكر وزير الحكم المحلي السابق د . محمد الفرا في كلمته التي ألقاها المبادرة الأهلية العمانية وفاعلي الخير في سلطنة عمان الذين مولوا البئر، كما تقدم بالشكر لجمعية الفلاح الخيرية وللدكتور رمضان طنبورة وثمن حرصهم على إنجاح هذا المشروع التي يخدم عدد كبير من الاحياء المجاورة “.
وقدم عضو مجلس الشورى ونائب مسؤول جماعة الدعوة والتبليغ في قطاع غزة الشيخ حسام مهنا “الشكر للمبادرة الأهلية العمانية “بادر” و لفاعلي الخير في سلطنة عمان ولجمعية الفلاح الخيرية الذين هم وقود الإنجاز وعلى رأسهم د. رمضان طنبورة والذي لا يوفر أي جهد في دعم هذه المشاريع وتذليل جميع الصعوبات في سبيل تنفيذ وإنجاز هذه المشاريع التي تخدم أبناء الشعب الفلسطيني .
وعبر المستفيدون من المشروع عن بالغ شكرهم وتقديرهم للمبادرة الأهلية العمانية “بادر” و لفاعلي الخير في سلطنة عمان ولجمعية الفلاح الخيرية على جهودهم الجبارة في التخفيف من ويلات الشعب الفلسطيني داعين الى المزيد من تلك المشاريع الصحية.

إلى الأعلى