الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٠ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: السيسي يعلن قرب إطلاق مشروعات قومية جديدة قبل نهاية العام

مصر: السيسي يعلن قرب إطلاق مشروعات قومية جديدة قبل نهاية العام

عبور 53 سفينة قناة السويس بينها 29 في القناة الجديدة

القاهرة ـ من إيهاب حمدي والوكالات::
أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي امس الأحد عن إطلاق عدة مشروعات قومية جديدة قبل نهاية العام الجاري. ولم يعط السيسي مزيدا من التفاصيل عن هذه المشروعات، في كلمة ألقاها خلال ندوة تثقيفية نظمتها القوات المسلحة أمس. وشدد السيسي على أن “الإرهاب لم ينجح في كسر إرادة المصريين واستطعنا تحقيق الكثير من الانجازات خلال عام واحد”. من جهة اخرى أمر الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمتابعة تنفيذ مشروع المليون فدان وزيادة مساحة الأراضي المستصلحة لتصبح مليون ونصف، مؤكداً على ضرورة توفير المعدات اللازمة للتنفيذ في أسرع وقت ممكن وفقاً لأحدث المعايير العالمية وبأفضل الأسعار الممكنة. وقال المتحدث باسم الرئاسة علاء يوسف، في بيان له، إن وزير الزراعة استعرض، خلال اجتماع السيسي برئيس الوزراء إبراهيم محلب، ووزير الإسكان مصطفى مدبولي، ووزير الري حسام الدين مغازي، ووزير الزراعة صلاح الدين هلال بمقر رئاسة الجمهورية، ، الأراضي التي سيتم استصلاحها في إطار مشروع استصلاح المليون فدان، وقال إنها ستمثل مجتمعات عمرانية زراعية متكاملة ومناطق تصنيع زراعي، حيث سيتم إنشاء أكبر مصنع للسكر اعتمادًا على زراعة البنجر، فضلاً عن زراعة المحاصيل البستانية الأكثر تحملاً لارتفاع درجات الحرارة والجفاف والأقل استهلاكاً للمياه. وأضاف المتحدث، بحسب البيان، إن وزير الري استعرض الموقف التنفيذي لحفر الآبار التي ستستخدم في ري الأراضي المستصلحة بالمشروع، موضحا أنه سيتم وضع منظومة لعمل الآبار الجوفية تحقق استدامة الموارد المائية للآبار ومنع الاستخدام الجائر للمياه، وتعتمد على متابعة سحب المياه الجوفية وتحديد ساعات العمل للآبار، مع الالتزام بالمساحات المقررة للأمان للخزان الجوفي. وأشار المتحدث إلى أن وزير الإسكان استعرض، خلال الاجتماع، التنسيق الجاري بين مختلف الوزارات المعنية من أجل ربط الأراضي التي سيتم استصلاحها بمشروعات الطرق التي يتم تنفيذها في إطار الخطة القومية للطرق، وكذا الصناعات الغذائية التي يمكن إقامتها في إطار المشروع من أجل تعظيم القيمة المضافة للسلع الزراعية التي سيتم إنتاجها، بالإضافة إلى أنشطة التصنيع الغذائي والتعبئة والتغليف وبناء مساكن اللازمة لإقامة مجتمعات عمرانية جديدة توفر الإقامة المناسبة للعاملين في المشروع.
على صعيد اخر أكد اللواء محمد أيمن عبد التواب، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية، أنه وقع الاختيار على 9 شركات دولية للتأهل للمسابقة العالمية لمشروع إعادة التخطيط والتصميم العمرانى لمنطقة مثلث ماسبيرو بالقاهرة، والتى تضم مجموعة من المكاتب العالمية من دول الأردن وأميركا وألمانيا واليابان وإيطاليا وكندا وكوريا كأفضل المتقدمين للاشتراك فى المسابقة العالمية لتطوير منطقة مثلث ماسبيرو، مشيرا إلى أن مايقرب من 4 آلاف و500 مواطن من أهالى مثلث ماسبيرو، قد تقدموا بمستندات إثبات ملكيتهم بأرض ماسبيرو، تمهيدًا لخضوع المنطقة لعملية تطوير وإعادة هيكلة خلال السنوات المقبلة. وأضاف نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية فى تصريحات صحفية امس الاحد، أن تلك الشركات تم إعطاؤها البيانات الأساسية للمشروع على أن تبدأ عملها فى إعداد الدراسات الخاصة بالمشروع، ويتم تشكيل لجنة تحكيم واختيار الفائز، مؤكدا على أن آخر موعد لاستلام المستندات من المكاتب كان فى السابع من يوليو شكلت الوزارة لجنة على مستوى تقنى وفنى عالى من خبراء محليين ودوليين، لتقييم المستندات المقدمة من المكاتب وعددها 36 مكتبا وتحالفا مصريا ودوليا. على صعيد اخر عثرت قوات الأمن أمس الاحد على 8 عبوات ناسفة زرعها مجهولون فى مناطق مختلفة داخل مدينة العريش وبمحيطها. وبحسب مصادر أمنية بشمال سيناء فقد تم الكشف عن 6 عبوات ناسفة وتفجيرها على طريق مطار العريش، كما تم الكشف عن عبوتين ناسفتين فى شوارع فرعية داخل المدينة وتفكيكهما، وتواصلت الحملات الأمنية بمختلف أنحاء المحافظ. وأفاد مصدر مسئول أن الحملات، استهدفت بؤرا إرهابية فى مناطق جنوب وشرق العريش ووسط سيناء والشيخ زويد ورفح والمناطق الحدودية، وقتلت عناصر مسلحة وأحبطت محاولات تفجير عبوات ناسفة. على صعيد اخر أعلنت اللجنة الوطنية للتشريعات بنقابة الصحفيين، ظهر امس الأحد، عن مشروع القانون الموحد لتنظيم الصحافة والإعلام. وقال يحيى قلاش نقيب الصحفيين، في مؤتمر عقدته اللجنة بمقر نقابة الصحفيين، “نطلق المشروع الموحد للصحافة والإعلام أمام الرأى العام، من أجل استقلال الصحافة وحرية الصحفيين”.
وتابع “روعي في القانون مصلحة المواطن ومصلحة الشعب ومصلحة الصحفيين والإعلاميين به، وقد يكون القانون لم يحقق 5% من أحلام الصحفيين”. وضمت نحو 50 عضوا من الصحفيين والإعلاميين والخبراء، يمثلون نقابة الصحفيين والمجلس الأعلى للصحافة والإعلاميين بماسبيرو والإعلام الخاص ونقابة العاملين بالطباعة والنشر وخبرات نقابية وأساتذة إعلام وقانون. ومشروع القانون يتضمن سبعة ابواب، تضم نحو مئتي مادة، تضمن حرية واستقلال الصحافة والإعلام، والمسؤولية الوطنية والمحاسبة والتنظيم الذاتي. كما يتضمن المشروع قانون إلغاء العقوبات السالبة للحرية في جرائم النشر والعلانية. وقال الإعلامي جمال الشاعر، خلال المؤتمر، إن المبدأ الأول الذي يقوم عليه مشروع القانون الموحد لتنظيم الصحافة والإعلام هو “ضمان السيادة الوطنية للإعلام”. وأضاف الشاعر إن لجنة التشريعات حرصت خلال وضع القانون على أن يساهم في رفع كاهل الديون عن المؤسسات الإعلامية خاصة اتحاد الإذاعة والتلفزيون “ماسبيرو”. وقال جلال عارف، رئيس المجلس الأعلي للصحافة، إن اللجنة ستقدم مشروعي القانونين فورا للحكومة للبدء في حوار مجتمعي حولهما تمهيدًا لإقرارهما في أقرب وقت. وأضاف إن اللجنة انتهت من مهمة صغرى وبدأت في المهمة الأكبر التي تتطلب تكاتف أصحاب المصلحة والجماعة الصحفية “حتي نصل لمشروع قانون تستحقه الصحافة والإعلام”. من جهة اخرى قال مسؤول بوزارة الخارجية أمس الأحد إن مصر ستستضيف يوم 28 أغسطس الجاري مؤتمرا للمندوبين الدائمين للدول في الأمم المتحدة لدعم انضمامها لمجلس الأمن. وأوضح مستشار وزير الخارجية، محمد الشناوي، في تصريحات صحفية، أن مصر تواصل اتصالاتها بمختلف دول العالم لدعم انضمامها لمجلس الأمن، قائلا إنها ستستضيف يوم 28 أغسطس كل المندوبين الدائمين بالأمم المتحدة لدعمها. وجاءت تصريحات الشناوي قبيل مغادرته أمس متوجها إلى نيويورك، وقال “سأنضم لفريق وزارة الخارجية الداعم لبعثة مصر بالأمم المتحدة فى نيويورك من أجل دعم جهود مصر بشأن الانضمام لعضوية مجلس الأمن”. كانت الحركة الدبلوماسية الأخيرة بالخارجية تضمنت تشكيل فريق دبلوماسي للانضمام للبعثة المصرية الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك لدعم ترشيحها لعضوية مجلس الأمن. وضم الفريق الشناوي، والمستشار طارق طاير الخبير في موضوعات الشرق الأوسط وشيماء الجرف الخبيرة في الموضوعات الأفريقية. وأعلنت بعض الدول دعمها لمصر خلال ترشحها للعضوية غير الدائمة بمجلس الأمن، من بينها الكويت وباكستان والدول الأفريقية. على صعيد اخر أعلن الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، عبور 53 سفينة، أمس الأحد، قناة السويس بحمولة قدرها 2 مليون و995 ألف طن سفن بضائع صب وناقلات غاز طبيعى من الاتجاهين، منها 24 سفينة ضمن قافلة الشمال بحمولة قدرها 980 ألف طن، و29 سفينة ضمن قافلة الجنوب فى قناة السويس الجديدة بحمولة قدرها 2 مليون و15 ألف طن. وكشف تقرير رسمى من هيئة قناة السويس أن قافلة الشمال شهدت عبور24 سفينة بحمولة قدرها 980 ألف طن، وأن أكبر حمولة كانت من نصيب سفينة الحاويات التابعة لهونج كونج YM WISH بحمولة قدرها 150 ألف طن قادمة من اليونان ومتجهة إلى الصين. وعبرت 29 سفينة من اتجاه الجنوب بحمولة قدرها 2 مليون 15 ألف طن، وأكبر حمولة كانت من نصيب ناقلة الغاز الطبيعي التابعة لجزر المارشال UMM SLAL بحمولة قدرها 166 ألف طن قادمة من قطر ومتجهة إلى إنجلترا.

إلى الأعلى