الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اختتام فعاليات المخيم الكشفي الخليجي لمرحلة الكشاف المتقدم بجبل آشور
اختتام فعاليات المخيم الكشفي الخليجي لمرحلة الكشاف المتقدم بجبل آشور

اختتام فعاليات المخيم الكشفي الخليجي لمرحلة الكشاف المتقدم بجبل آشور

مرباط ـ العمانية : اختتمت أمس فعاليات وأنشطة المخيم الكشفي الخليجي لمرحلة الكشاف المتقدم الذي نظمته المديرية العامة للكشافة والمرشدات بالتعاون مع الأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تحت شعار ” الكشفية .. والتنمية المستدامة ” .
رعى ختام فعاليات المخيم الكشفي سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج بحضور خميس بن سالم الراسبي مدير عام المديرية العامة للكشافة والمرشدات وذلك بالمخيم الكشفي الدائم بسهل جبل آشور بمحافظة ظفار .
وقد أكد سعادة الدكتور وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج راعي المناسبة على أهمية المخيم في غرس القيم والاتجاهات واكتساب الخبرات مشيرا إلى أن المخيمات فرصة لتعزيز قيم ومفاهيم ومبادئ الحركة الكشفية وبيئة لتنمية الصداقات وزيادة التواصل بين الكشافة من مختلف محافظات السلطنة وبينهم وبين أشقائهم من دول مجلس التعاون الخليجي .
وأضاف بأن المخيم نافذة للتعرف على كنوز محافظة ظفار الطبيعية والتاريخية والحضارية ومنجزات النهضة المباركة وبالتالي فإن مثل هذه المخيمات امتداد للعملية التعليمية وبالتالي فإنها بيئة لبناء منظومة قيمية تقوم على الانضباط والالتزام والاعتماد على النفس وتقدير واحترام الآخر مضيفا بأن شعار المخيم الذي أقيم تحت شعار الكشفية والتنمية المستدامة هو هدف أساسي للحركة الكشفية بشكل عام وتخصيص الشعار هو تأكيد لهذا الجانب بمشاركة 450 كشافا وقائدا من السلطنة والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة الكويت .
كما ألقى محمد بن فائل رعيدان قائد عام المخيم كلمة أكد فيها على أهمية المخيم في اكتساب المهارات والخبرات وتعزيز الصداقات مشيرا إلى أن المخيم أقيم لتحقيق مجموعة من الأهداف منها توثيق أواصر الصداقة بين الأشقاء من شباب دول مجلس التعاون والاستفادة من المؤسسات ذات العلاقة كمتطوعين في تفعيل أنشطة وبرامج الحركة الكشفية وتنمية وتطوير الاتصالات والعلاقات مع تلك المؤسسات والاندماج معها في شراكات فعالة بما يخدم أهداف تطوير وتعزيز مهارات وقدرات الشباب وتوظيف طاقاتهم لخدمة وتنمية مجتمعاتنا .

إلى الأعلى