الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / إسرائيل تحاصر الأقصى بسرقة المزيد من أراضي الوقف الفلسطيني
إسرائيل تحاصر الأقصى بسرقة المزيد من أراضي الوقف الفلسطيني

إسرائيل تحاصر الأقصى بسرقة المزيد من أراضي الوقف الفلسطيني

القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
سرقت دولة الاحتلال الإسرائيلي أمس ، من خلال ما تسمى ‘سلطة الطبيعة’ الإسرائيلية، قطعة أرض تعود لوقف عائلتي الأنصاري والحسيني المقدسيتين، بمحاذاة مقبرة باب الرحمة الملاصقة لسور المسجد الأقصى المبارك.
ورافقت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال قوة معززة من جنود وشرطة الاحتلال، التي فرضت طوقا عسكريا محكماً حول المنطقة ، وحذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات أمس الأحد ، من استيلاء ما تسمى “سلطة الطبيعة الإسرائيلية”، على قطعة أرض ملاصقة لمقبرة باب الرحمة ولسور المسجد الأقصى المبارك من الجهة الشرقية، معتبرةً هذا الاستيلاء بداية لمخطط استيطاني جديد لمحاصرة الأقصى. وفي السياق ذاته أكدت الهيئة على مواصلة إسرائيل وقطعان مستوطنيها سياستها التهويدية وإجراءاتها الاستفزازية في مدينة القدس المحتلة، ومصادرة أرض عائلتي “الحسيني والأنصاري” والتي تصل مساحتها إلى أكثر من 7 دونمات، ووضع أسلاك شائكة حولها جزء من المخطط التهويدي المحدق بالمدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك خاصة. على صعيد آخر استشهدت صباح امس الأحد، المُسنة أمنة أبو نقيرة (77عامًا) متأثرة بجراحها التي أصيبت بها، نتيجة انفجار جسم مشبوه وقع في مدينة رفح جنوب قطاع غزة قبل 10 أيام. وقالت مصادر طبية إنّ “المُسنة كانت تُعاني من جراح بالغة الخطورة، ووضعت منذ تحويلها من مستشفى الشهيد أبو يوسف النجار برفح، إلى المستشفى الأوروبي بخانيونس داخل غرفة العناية المُكثفة، ولم يتحسن وضعها الصحي، لحين استشهادها صباحا”. فيما عمت الاحتجاجات والاعتصامات الاراضي المحتلة أمس تضامنا مع الأسير المضرب عن الطعام محمد علان حيث تدهورت صحته بصورة بالغة بسبب الاهمال الطبي وإصراره على إطلاق سراحه حيث يقبع في الاعتقال الإداري دون توجيه اتهامات.

إلى الأعلى