الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / العودة للمدارس تنعش حركة الأسواق
العودة للمدارس تنعش حركة الأسواق

العودة للمدارس تنعش حركة الأسواق

الأسعار مستقرة وجهود “المستهلك” تلقى الإشادة
“الحقيبة المدرسية” تتيح لأسر الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود شراء المستلزمات المدرسية بأسعار مناسبة ومقبولة

تحقيق ـ أميرة السنانية وآمنة الكعبية:(العودة للمدارس) سيناريو يتكرر كل عام ومعه تنشط الحركة الشرائية في المكتبات والمراكز التجارية فيتسابق الجميع من طلبة وأولياء الأمور لشراء المستلزمات المدرسية في حين تتسابق أيضا المحلات والمراكز التجارية لتوفير كافة المستلزمات المدرسية بمختلف انواعها وبما يتناسب مع احتياجات ومتطلبات الجميع من المستلزمات المدرسية.
“الوطن الاقتصادي” تابع حركة الاسواق قبل أسبوع من بداية العام الدراسي واقترب من المستهلكين وأصحاب القرار واستطلع مختلف الآراء حول أسعار المستلزمات ومدى الرقابة للحد من ارتفاع الأسعار.
وحسب قول أولياء الأمور والطلبة فإن أسعار المستلزمات المدرسية هذا العام مستقرة وفي متناول الجميع مشيدين في نفس الوقت بالجهود التي تبذلها هيئة حماية المستهلك في مراقبة الاسعار وتتبع المخالفين ومشيدين باهتمام التجار واصحاب الاعمال بتوفير الاحتياجات الضرورية من المستلزمات الدراسية على مستويات جيدة من الجودة والتنوع.
رشيد العوضي (نائب المدير الإقليمي لمجموعة رامز العالمية) قال: هناك تعاون مستمر بيننا وبين هيئة حماية المستهلك، فجميع أسعارنا تكون وفقاَ للشروط التي تضعها هيئة حماية المستهلك والتي بدورها تناسب مختلف شرائح المجتمع وهذه من الجوانب التي دائما ما يركز عليها التجار وهو أن يكون هناك تنوع في السلع والمستلزمات بحيث تراعي إمكانيات الجميع.
واوضح العوضي من الجوانب المهمة التي يتم مراعاتها أيضا بجانب الاسعار هو أن تتوافق الأدوات المدرسية مع مواصفات وزارة التربية والتعليم.
وحول المبادرة التي اطلقتها وزارة التجارة والصناعة “الحقيبة المدرسية” قال العوضي فيما يتعلق بمبادرة الحقيبة المدرسية التي دشنتها وزارة التجارة والصناعة فنحن نثمن للوزارة إطلاق هذه المبادرة باعتبارها ستخفف العبء على كاهل العديد من الاسر وتحديدا أسر الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود.

بدء العام الدراسي
احمد الشيزاوي “مستهلك” قال من جهته: أفضل شراء المستلزمات المدرسية بعد بدء العام الدراسي لكي أتمكن من معرفة الاحتياجات المدرسية المطلوبة لجميع المواد.
واضاف: هناك بعض الارتفاعات التي تشهدها المستلزمات الدراسية مع بداية كل عام نتيجة قيام بعض التجار باستغلال الموسم الدراسي ولكن بفروق بسيطة وتفرق من غرض إلى آخر والسبب ارتفاع معدل الطلب على الاحتياجات المدرسية لكن حماية المستهلك في الفترة الاخيرة بذلت جهودا لضبط الاسعار والحد من أي تلاعبات.
وبالنسبة لفكرة الحقيبة المدرسية فهي فكرة جميلة وبادرة طيبة من وزارة التجارة والصناعة فهذه الحقيبة سهلت الكثير والكثير من المتطلبات وبالأخص على الأسر من ذوي الدخل المحدود .. فالحقيبة المدرسية تشمل جميع الأساسيات للمدرسة من الدفاتر وكراسة الرسم والأقلام والألوان وغيرها من الأساسيات وهي أقل تكلفة لأنها تشمل الأساسيات وبسعر مناسب للجميع.

ارتفاع نسبي بسيط
بدرية المقبالية قالت: أفضل شراء الأدوات المدرسية لابنائي بعد بداية العام الدراسي لتكون وفقاً للشروط التي تضعها وزارة التربية كحجم الدفاتر ونوعية أقلام التلوين، يوجد أحياناً بعض الاستغلال من قبل أصحاب المكتبات فنجد أسعارهم مرتفعة. وأضافت: أحرص على شراء أفضل وأجود المستلزمات لأنها تدوم وقتا أطول وكذلك لتجنب شراء أدوات أخرى فيما بعد.”
أما أسعد الخروصي (مدير مكتبة النبراس) فقال : توجد لدينا عروض مستمرة للمستلزمات المدرسية وأما بالنسبة للأسعار فهي مثل أسعار السوق أو أقل وهي تتناسب مع مقدرة الفرد المادية التي نراعي فيها جميع فئات المجتمع.
ورأى الخروصي أن هناك نسبة بسيطة من الأدوات المدرسية سجلت ارتفاعا طفيفا في أسعارها والسبب أن المصانع التي نتعامل معها رفعت من أسعار بعض المستلزمات.
من جانبه قال ماجد الشبلي: أفضل شراء المستلزمات المدرسية قبل بداية العام الدراسي استغلالا للوقت والجهد وايضا ليكون الطالب على أتم الاستعداد لاستقبال العام الدراسي .. أما بالنسبة للأسعار فهي في متناول الجميع وحماية المستهلك تبذل قصارى جهدها للحد من ارتفاعه واستغلال التجار للمستهلكين خلال هذه الفترة.
وأكد الشبلي بالقول إنه يفضل شراء المستلزمات المدرسية ذات جودة عالية خاصة لطلاب المراحل الابتدائية لتدوم وقتا أطول. أما بالنسبة للحقيبة المدرسية فإنها مبادرة جيدة من قبل وزارة التجارة والصناعة للطلاب من ذوي الدخل المحدود.

المستلزمات المدرسية
وأشار محمد المقبالي إلى أنه يفضل شراء المستلزمات المدرسية قبل بداية العام الدراسي لتتيح له فرصة اختيار الأنسب والتهيئة النفسية لأبنائه لاستقبال العام الدراسي الجديد .
وبالنسبة للأسعار فقال: الملاحظ أن هناك ارتفاعا في الأسعار وهي مناسبة للجميع. أما بالنسبة لنوعية السلعة فإني أفضل شرائها حسب قدرتي المادية.
وأوضح راشد العلوي أحرص على شراء جميع المستلزمات مبكرا تجنباً لنفاذ الكمية أو العروض في حالة وجدت .. ومن خلال تسوقي لم ألحظ أي ارتفاع في الأسعار. أما بالنسبة لي فأفضل شراء المستلزمات المدرسية حسب قدرتي المادية.

إلى الأعلى